خالد صلاح

أمريكيون يرقصون في طابور انتظار أمام مركز اقتراع انتخابات الرئاسة.. فيديو

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 04:50 م
أمريكيون يرقصون في طابور انتظار أمام مركز اقتراع انتخابات الرئاسة.. فيديو  رقص امام مركز اقتراع
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حاول ناخبون أمريكيون في مدينة فيلادلفيا بالتغلب على ملل الانتظار قبل الإدلاء بأصواتهم مطلع الأسبوع الجارى فى الانتخابات الأمريكية، برقصة مرحة، وهم يقفون في الطابور، ويظهر مقطع فيديو - تمت مشاهدته أكثر من 6.4 مليون مرة على "تويتر" - مجموعة من الناخبين ينتظرون خارج مكان الاقتراع المحلي بينما يرقصون بسعادة وحماس على نغمات الموسيقى.

 

 

ويتم الترحيب باللحظة باعتبارها عرضًا لـ "المقاومة المبهجة" لقمع الناخبين، ويبدأ الفيديو بجولة ساخنة لرجل يرتدي قناع جراحي وقميص 'F *** 2020' يكسر حركة في مقدمة الصف، وخلفه يوجد العديد من الناخبين الذين يرقصون أيضًا، ويفترض أنهم يبتسمون تحت أقنعتهم.

رقص امام اللجان
رقص امام مقر تصويت 

 

ويشجعهم من ساحة انتظار السيارات أعضاء "جوقة إحياء المقاومة"، وهي مجموعة من النساء والفنانات والناشطات غير الثنائيات اللواتي يرتدين ملابس بيضاء ويرقصن معًا لإثارة الحشد.

 

وتستعد السلطات الأمريكية بولاية واشنطن لاحتمالات وقوع اضطرابات بالتزامن مع انطلاق الانتخابات الرئاسية، التي يتنافس فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام منافسة الديمقراطي جو بايدن. وبحسب صحيفة سياتل تايمز، بدأ مسئولون فيدراليون في تحديد خطط للتعامل مع أي احتجاجات محتملة خلال الانتخابات، خاصة بعدما شهدت واشنطن بالفعل احتجاجات كبري قبل شهر في مقاطعة سياتل في أعقاب مقتل الأمريكي ذوو الأصول الأفريقية جورج فلويد.

 

وقالت المتحدثة باسم الإدارة العسكرية في واشنطن كارينا شاجرين للصحيفة إن حوالي 300 من أفراد الحرس الوطني في واشنطن تلقوا مساعدة عسكرية للتدريب على الاضطرابات المدنية، وأضافت أنه بما أن حاكم واشنطن جاي إنسلي لم يطلب من الحرس الوطني تقديم الدعم ، فإن التدريب هو إجراء احترازي في الوقت الحالي.

 

وأكدت شاجرين أن هذه مجرد خطوة للاستعداد لأنها الشيء المسؤول الذي يجب القيام به وأشارت الى انه من الحكمة تدريب الجنود في حالة الحاجة إليهم، فيما قال أحد كبار مسؤولي مكتب التحقيقات الفيدرالي لصحيفة سياتل تايمز إن احتمال تأجيل نتيجة انتخابات 2020 هو سبب للقلق ، مشيرًا إلى نشاط محتمل من اليسار المتطرف، ووفقا للتقرير تعد سياتل واحدة من العديد من المدن الكبرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة التي تتخذ خطوات احترازية قبل يوم الانتخابات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة