خالد صلاح

الإدارية العليا تلغى تحويل طالبة من كلية الهندسة للصيدلة

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 04:26 م
الإدارية العليا تلغى تحويل طالبة من كلية الهندسة للصيدلة مجلس الدولة - أرشيفية
كتب أحمد عبد الهادى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألغت المحكمة الإدارية العليا، الدائرة " السادسة تعليم "، حكم الدرجة الأولى القاضى منطوقه "بوقف تنفيذ قرار ترشيح طالبة بشمال سيناء للعام الدراسى 2016/2017، لكلية الهندسة، ونقلها إلى كلية الصيدلة وفقًا لمجموعها "، وقضت المحكمة مجددًا بإلغاء الحكم الأول، واستمرار الطالبة بالكلية الأصلية "الهندسة " التى رشحها اليها مكتب التنسيق.

واستندت المحكمة، أن المُشرع خصص فى جامعة الأزهر فرعاً مستقلاً لكليات البنين، وأٓخرى لكليات البنات، وجعل التنافس فى شغل المقاعد فيها بالنسبة لكل فرع على استقلال وفقا لإمكاناته وهذا يبدو واضحاً فى اللائحة التنفيذية الخاصة بهم، ومن ثم فلا يوجد إخلال بمبدأ المساواة، وذلك لاختلاف ظروف عملية القبول بالنسبة لكليات البنين عن كليات البنات، بسبب قيام النظامين على قاعدة الفصل الكامل بينهما فى الدراسة، واستقلال كل فرع بأساتذته وأماكن الدراسة والمعامل والأدوات واختلاف الإمكانيات، مما يوثر بالتالى فى أعداد المقبولين.

وتبين أن الطالبة حصلت على شهادة إتمام الدراسة (الثانوية الأزهرية – القسم العلمى فى العام الدراسى 2016- 2017م بمجموع درجات (605) درجة، ولم يتم قبولها بكلية الصيدلة بنات – القاهرة لعدم حصولها على الحد الأدنى للقبول بها وهو (613) درجة فى العام الجامعى 2017 – 2018م فمن ثم يكون القرار المطعون فيه فيما تضمنه من عدم قبولها بكلية الصيدلة بنات القاهرة متفقاً مع صحيح حكم القانون.

وأكدت المحكمة، اختلاف الحد الأدنى للقبول بكلية الصيدلة بينين عن الصيدلة بنات، بحسبان لكل جنس منهما حق التنافس فى شغل المقاعد فيها بالنسبة لكل فرع منهما على استقلال.

أقامت الدعوى طالبة، لوقف تنفيذ القرار المطعون فيه فيما تضمنه من رفض قبول وقيد كريمة المدعى بكلية الصيدلة للبنات جامعة الأزهر بالقاهرة، مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها الانتظام فى الدراسة بها، وأصدرت محكمة القضاء الإدارى، حكمًا بإلغاء هذا القرار عام ٢٠١٨، ولم ترتض الجامعة المطعون ضدها بهدا الحكم مما دعاه بالطعن على القرار.

 وذكرت الطالبة أنها حصلت على الثانوية العامة بمجموع درجات (605) درجة، وتم ترشيحها لكلية الهندسة جامعة الأزهر بالقاهرة، فيما ترشح الذكور بأقل من مجموعها إلى كلية الصيدلة (601) درجة وظهر بالتنسيق أن البنات يقبلوا بكلية الصيدلة بمجموع (613) درجة, وهو ما يتضمن تفرقة بين الرجل والمرأة ويخالف مبدأ المساواة بحسبانها حاصلة على مجموع درجات أعلى من المجموع الذى تقرر قبول البنين به فى كلية الصيدلة (أربع درجات) لذلك أقامت دعواها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة