خالد صلاح

"الخيانة مقابل الحب".. اتهام فتاة بقتل زوجها بإلقائه من الطابق الثالث بالوراق.. والضحية تعرف عليها قبل 5 سنوات والخلافات أوصلتهم لطريق مسدود.. والفتاة قررت خلعه قبل أيام من زفافهما.. وحينما حاول إعادتها قتلته

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 01:30 م
"الخيانة مقابل الحب".. اتهام فتاة بقتل زوجها بإلقائه من الطابق الثالث بالوراق.. والضحية تعرف عليها قبل 5 سنوات والخلافات أوصلتهم لطريق مسدود.. والفتاة قررت خلعه قبل أيام من زفافهما.. وحينما حاول إعادتها قتلته المتهمة والمجنى عليه
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دفع حبه إليها لأن يفعل المستحيل من أجل تحقيق حلمه بالزواج منها، ولكنه لم يكن يعلم أن المستحيل لن يكون كافً من أجل تحقيق حلمه، الذى دفع حياته ثمنًا لتحقيقه وتوفى قبل أن ينول مراده، على يد من أحبها، ليغادر الحياة تاركًا فى قلوب من أحبوه آلام فراقه، وحبيبته خلف الأسوار تنتظر مصيرها.

المتهمة-والمجنى-عليه-(2)

قبل 5 سنوات تعرف محمد الشاب الذى يبلغ من العمر 32 عامًا على فتاة تدعى منال، ومع مرور الوقت تطورت علاقاتهما، وأحبها بشدة؛ وحاول التقرب إليها، ومع محاولاته المستمرة تقربا إلى بعضهما البعض، وبعد مدة قليلة تمت خطوبتهما، وبعد ذلك بدأت تظهر العديد من المشاكل بينهما، بسبب غيرة محمد عليها، وعدم تحملها لتلك الغيرة.

المتهمة-والمجنى-عليه-(1)

نتيجة لكثرة المشاكل، قرر الأهل وضع حد لذلك، فقرروا التعجيل بعقد قرانهما، وبالفعل تم عقد قرآن الطرفين، ولكن ذلك لم يكن شافعًا لهم من أجل تجاوز خلافاتهم ومشاكلهم التى لم تكن تنتهى، حتى وصلت لطريق مسدود دفعت الفتاة إلى أن تقدم على خلع زوجها قبل أيام قليلة من إتمام حفل الزفاف.

حاول "محمد" مرارًا وتكرارً أن يعيد منال إليه، ولكنها رفضت كل محاولاته، ورغم أن علاقاتهما استمرت لفترة من الزمن بعد الانفصال، إلا أنها كانت علاقة صداقة، ولم تفكر الفتاة فى العودة إليه مطلقًا، ولكن بعد فترة حدث ما لم يكن أحد يتوقعه.

عاد محمد من عمله بعد قضاء بعض الوقت مع أصدقائه غاب عنهم ولم يخبرهم بوجهته، وبعد ساعات تلقى والده اتصالًا هاتفيًا من والدة منال علم من خلاله أن ابنه قد توفى منتحرًا بإلقاء نفسه من الطابق الثالث، بعدما حاول التهجم على منال والتعدى عليها، فى منزلها بمنطقة الوراق، وهو ما تبين عدم صحته فيما بعد.

السيناريو الذى روته والدة منال لإحدى جارات والد محمد، تبين من خلال التحريات عدم دقته، ووجهت جهات التحقيق تهمة القتل لمنال، خاصة وأن التقرير الطبى الأولى للجثة أشار إلى احتمالية وجود شبهة جنائية حول الواقعة، وعلى ذلك صدر قرار بحبس منال 4 أيام على ذمة التحقيقات.

النيابة العامة بشمال الجيزة أصدرت أمرًا بتشريح جثة المجنى عليه، وطلبت تقرير الصفة التشريحية الخاص بوفاته؛ للوقوف على ظروف وملابسات مقتله، وعما إذا كان هناك شبهة جنائية حول الواقعة من عدمه، واستمعت لأقوال والد الشاب الضحية، فضلًا عن والدة منال وعدد من شهود العيان حول الواقعة، من بينهم أصدقاء الشاب المجنى عليه.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة