خالد صلاح

الصحة العالمية تعرب عن قلقها من ارتفاع إصابات كورونا وتؤكد: 46% منها بأوروبا

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 11:10 ص
الصحة العالمية تعرب عن قلقها من ارتفاع إصابات كورونا وتؤكد: 46% منها بأوروبا مصابو كورونا - ارشيفية
كتبت - هند المغربي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفادت منظمة الصحة العالمية بأن الأسبوع الماضي شهد أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا، و46% من الحالات ونحو ثلث الوفيات تتركز في المنطقة الأوروبية، مما يضع أوروبا في بؤرة الجائحة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن بلدانا عديدة تشهد "ارتفاعا مقلقا" في حالات الإصابة بمرض كـوفيد-19 ودخول المستشفيات، لاسيّما فى أوروبا وأميركا الشمالية.

و قال د. تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، إن العاملين الصحيين مرّة أخرى موجودون في الخطوط الأمامية لمواجهة المرض، ودعا لحمايتهم: "يجب أن نبذل قصارى جهدنا لحماية العاملين الصحيين واتباع أفضل الطرق للقيام بذلك، وهي أن نتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لتقليل مخاطر انتقال كوفيد-19 لأنفسنا وللآخرين".

ولفت الى أنه بدأت بعض الحكومات بتطبيق إجراءات للحد من انتشار الفيروس. ودعا د. تيدروس الدول إلى الموازنة بين الاضطرابات التي تحدثها الجائحة على الحياة وسبل العيش من جهة والمخاطر الصحية من جهة أخرى. وقال: "لا أحد يريد المزيد من عمليات الإغلاق ولكن إذا أردنا تجنبها، علينا جميعا أن نؤدي دورنا".

من جانبه قال د. تيدروس بعد اللحاق بالفيروس والتغلب عليه، يجب تقوية الأنظمة الصحية والقوى العاملة الصحية وتتبع جهات الاتصال حتى لا يتوسع الفيروس مرة أخرى.

وأضاف: "لا توجد حلول سحرية لتفشي كوفيد-19، فقط العمل الشاق من القادة على جميع مستويات المجتمعات والعاملين في مجال الصحة ومتتبعي الاتصال والأفراد".

وتابع مدير عام منظمة الصحة العالمية يقول إن العلم يستمر في إخبارنا بحقيقة هذا الفيروس، وكيفية احتوائه وقمعه ومنعه من العودة وكيفية إنقاذ أرواح المصابين. وقد اتبعت بلدان ومدن عديدة العلم وقمعت الفيروس وقللت من معدل الوفيات.

و أضاف: "يوجد انقسام سياسي على المستوى الوطني، وحيث كان هناك عدم احترام صارخ للعلم والمهنيين الصحيين، انتشر الارتباك وتزايدت حالات كوفيد-19 والوفيات. وقال: "لهذا قلت مرارا وتكرارا: كفوا عن تسييس كوفيد-19". مشيرا إلى أن ما ينقذ الأرواح هو العلم والحلول والتضامن.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة