خالد صلاح

الصين تحاصر كورونا بحسم.. مقاطعة تجري اختبار كورونا لـ5 ملايين شخص بعد إصابة واحدة

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 03:36 م
الصين تحاصر كورونا بحسم.. مقاطعة تجري اختبار كورونا لـ5 ملايين شخص بعد إصابة واحدة كورونا في الصين
كتبت نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أبلغت الصين عن أكبر عدد من حالات الإصابة بالفيروس التاجى غير المصحوب بأعراض في ما يقرب من سبعة أشهر ، بعد أن أدت نتيجة إيجابية واحدة لعامل مصنع إلى إجراء اختبار شامل.

 

ويأتي الارتفاع المفاجئ في عدد الحالات من مدينة كاشجر في منطقة شينجيانج الشمالية الغربية ، حيث ثبتت إصابة مراهق يبلغ من العمر 17 عامًا يعمل في مصنع للملابس يوم السبت.

 

قالت صحيفة الاندبندنت إن السلطات في بكين قررت اختبار جميع سكان المدينة البالغ عددهم 4.75 مليون نسمة على الرغم من عدم ظهور أي أعراض على المراهق واثمرت النتائج عن  137 نتيجة إيجابية لكن جميعها بدون أعراض ظاهرة.

 

ولم يتضح كيف أصيبت الفتاة المراهقة ، لكن نتائج فحص جميع العاملين في مصنعها البالغ عددهم 831 عاملاً كانت سلبية، وقالت السلطات إن جميع الحالات الجديدة مرتبطة بمصنع واحد مختلف ، حسبما ذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست.

 

وقد تم اختبار أكثر من 2 مليون و840 ألف شخص في منطقة كاشجر ومن المتوقع الانتهاء من الاختبارات المتبقية بحلول اليوم الثلاثاء، كما تم إغلاق المدارس في المدينة ولا يسمح للمقيمين بالمغادرة إلا إذا أظهروا نتيجة اختبار سلبية.

 

ووفقا للتقريرتفشي المرض هو الأكبر منذ ارتباط مجموعة من الحالات بسوق في بكين في يونيو. يتماشى حجم وسرعة الاختبار مع تلك التي شوهدت خلال فاشيات أخرى في الصين، بما في ذلك في تشينجداو في وقت سابق من هذا الشهر عندما تم اختبار جميع السكان البالغ عددهم تسعة ملايين شخص.

 

وفي مايو ، اختبرت الصين جميع سكان ووهان البالغ عددهم 11 مليونًا ، المدينة التي تم فيها التعرف على فيروس كورونا الجديد لأول مرة ، بعد اكتشاف مجموعة صغيرة من الحالات.

 

نجحت الصين إلى حد كبير في خفض معدلات الإصابة وإعادة الحياة إلى طبيعتها، ولكن لا تزال هناك حالات تفشي صغيرة، حيث تم الإبلاغ عن 20 حالة جديدة من الأعراض و161 حالة جديدة بدون أعراض في البر الرئيسي في 25 أكتوبر.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة