خالد صلاح

"المصرى للفكر" يرصد نجاح الدولة المصرية فى إجراء الانتخابات البرلمانية

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 03:56 م
"المصرى للفكر" يرصد نجاح الدولة المصرية فى إجراء الانتخابات البرلمانية انتخابات مجلس النواب
كتب عبد اللطيف صبح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر المركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية تقريرا جديدا بعنوان "استحقاقات دستورية متعاقبة.. كيف نجحت الدولة المصرية فى إدارة المشهد الانتخابي"، رصد من خلاله نجاح الدولة المصرية فى إجراء الانتخابات البرلمانية باحترافية عالية ما يدل على نجاح كبير للدولة فى قدرتها على التنظيم، وتأمين المواطنين، وخلق مناخ آمن فى ظل تحديات يشهدها العالم كله تأتى فى مقدمتها فيروس "كورونا".

 

وأوضح التقرير أنه لم يكن هذا الاستحقاق هو الوحيد الذى ينظم فى هذه الظروف إنما سبقه استحقاق لا يقل أهمية عنه وهو "مجلس الشيوخ" حتى تكتمل المؤسسة التشريعية للدولة المصرية، مضيفا فى تقريره: "فقد تابعنا منذ بدايات 2020، مشاهد تجمد الحياة فى دول عدة بسبب فيروس كورونا، منها من استمر على حالة جموده المتقطعة، وفقا لتراجع وتزايد عدد الحالات فى دولته. حتى أن حالة الجمود طالت من دول كبرى مثل فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة، وحالت حتى دون إمكانية انعقاد الامتحانات. وبات يبدو أنه لم يعد هناك طرف يملك ما يكفى من قوة أو مرونة للتوفيق بين استمرارية الحياة من جهة، والتفاعل اآلمن مع تفشى الوباء من جهة أخرى

 

ولفت التقرير إلى أنه فى يومنا الحالى، وفى ظل توجه دول كبرى نحو العودة إلى حالة الانغلاق الكلى مرة أخرى، على خلفية تداول تحذيرات من هجمة جديدة للفيروس. نجحت الدولة المصرية فى إدارة المشهد الانتخابى بمرونة وقابلية عالية، لضمان استمرار الحياة، واستمرارية الدولة فى تنفيذ ما تصبو إليه من أهداف كانت موضوعة سلًفا على أجندتها السياسية، وفى نفس الوقت للحيلولة دون وقوع عدد أكبر من الإصابات.

 

وفى هذا السياق، انقسمت جهود الدولة لأجل تنظيم وتأمين العملية الانتخابية وصحة المواطنين على حد سواء إلى شقين، منهم الشق الأمنى، ومنهم الشق المتعلق بالصحة، فى مشهد عام، يعكس مدى قدرة الدولة على تأمين وتنفيذ الانتخابات، ومدى قوتها وقوة مؤسساتها وأجهزتها خاصة على إدارة المشهد الانتخابى بكفاءة منقطعة النظير، فى ظل انتشار فيروس كورونا

 

ووفقا للتقرير فقد انعكست هذه الجهود على سير العملية الانتخابية حتى الآن بشكل منتظم ودون وجود شكاوى انتخابية كما حرصت الأجهزة المعنية على توضيح أى لبس بشأن أى من اللجان الانتخابية، وكان هناك تنويهات وتوضيحات من الوزارات المعنية توضح الأمور أولا بأول منعا لترويج الشائعات أو تعطيل سير العملية الانتخابية بنجاح وصولا لإعلان النتائج بعد انتهاء المرحلة الثانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة