خالد صلاح

جدة الأطفال الملقون فى نهر دجلة ترثيهم بفيديو مؤثر: شنو ذنبكم؟

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 01:40 م
جدة الأطفال الملقون فى نهر دجلة ترثيهم بفيديو مؤثر: شنو ذنبكم؟ جريمة نهر دجلة
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مازالت أصداء الجريمة البشعة التي شهدتها العراق بإلقاء أم طفليها في نهر دجلة، تسيطر على اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعى، حيث انتشر مقطع فيديو مؤثر عبر موقع "فيس بوك"، الذى تظهر فيه جدة الأطفال الملقون في مجرى النهر، وهى تبكى عليهم وترثيهم، ورددت الجدة كلمات تعبر عن حسرتها لافتقادها أحفادها وموتهم بهذه الطريقة القاسية.

 

 

 
وقالت جدة الأطفال ضحايا الأم العراقية، في مقطع الفيديو، "يا الحر اطلع يا وليدى.. اطلع وأنا ميمتك وأنا اللى اشتريتك.. يا وليد قلبى اطلع مو كل أم أم.. ولا كل اللى ربت سموها أم.. يا وليدى اطلع طلعت أخيتك.. وأريد العالم تسمع.. وما خاف من كل بشر.. أريد مثل ما وقعتك بهل نقره.. يوقعوها بنفس النقرة يا وليدى.. أريد لا أكو حكومة وقانون يذبوها نفس النقرة يا وليدى.. شنو ذنبكم اللى ذنبتوه؟.. ولكم يمه شنو ذنبكم أنتم وليدى.. أنت وخيتك إيش سويت..  ولك ربيتكم لمن دنه خير.. والله يمه وفرتهم منيدى فرت الطير.. وليدى أريدكم تطلعون".
0

 

ويشار إلى أن أبو جواد كاظم، جد الطفلين اللذين قتلتهما أمهم بالعراق، كان قد نفى تعرض زوجة ابنه إلى أية ضغوط دفعتها لارتكاب جريمتها البشعة، مشيراً إلى أن السبب الذى دفع ابنه إلى تطليق زوجته هي الخيانة الزوجية، وتابع: "لا يوجد أي ضغط عليها هي خائنة.. وهى مرتين خانت وصلحت لها أنا".

 

وأضاف "كاظم" – الأربعاء الماضى - خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أنه عقب الطلاق حصل نجله على حكم محكمة ينص على كفالته للأبناء، نافياً أن تكون الأم حرمت من رؤية أبنائها، وتابع:" أنا كل خميس وجمعة أذهب بهما إلى أمهما ويجلسون معاها لمدة أربع ساعات في اليوم الواحد، ومن ثم أعود بهما مرة أخرى".

 

وكان اللواء خالد المحنا، المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، قال إن جريمة إلقاء أم لطفليها من أعلى كوبرى يربط مدينتي الكاظيمة والأعظيمة أعلى نهر دجلة، تعد جريمة مروعة وبشعة وشنيعة، موضحاً أن شرطة المسطحات نجحت في العثور على جثة أحد الأطفال ومازال البحث مستمرا عن الطفل الآخر، وتابع: "لم يتجاوز عمر الطفل الأكبر 3 أعوام والآخر أصغر منه".

 

وأضاف "المحنا" خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أن هذه الجريمة تعد الجريمة الخامسة خلال الشهرين الماضيين من هذا النوع أم لأب يقتل أبنائه أو أم تقتلهم.

 

وكشف "المحنا"، عن أن الأم تعرضت لضغط نفس شديد عقب تطليقها من زوجها، وحرمانها من حضانة أبنائها، وتابع: "تطليقها تم بشكل مهين.. حتى أهل هذه الفتاة وقفوا ضدها ورغم مطالبتها المستمرة بحضانة الأطفال إلا أنها لم تتمكن من ذلك"، مشدداً على أنه لا يبرر الجريمة مطلقاً ولكنه يشرح كواليسها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة