خالد صلاح

فضائح مالية تلاحق الإخوان.. قناة وطن تحيل الإرهابى على سعد اللبان ومجموعة من العاملين بالشاشة الإرهابية بتهم اختلاسات مادية.. مصادر: التهم ستلاحق قيادات أخرى.. وتكشف عن استمرار الفساد داخل الأذرع الإرهابية

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 09:26 م
فضائح مالية تلاحق الإخوان.. قناة وطن تحيل الإرهابى على سعد اللبان ومجموعة من العاملين بالشاشة الإرهابية بتهم اختلاسات مادية.. مصادر: التهم ستلاحق قيادات أخرى.. وتكشف عن استمرار الفساد داخل الأذرع الإرهابية قنوات الجماعة الإرهابية
كتب محمود العمري

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فضائح عديدة ومستمرة تشهدها أذرع قنوات الإخوان الإرهابية مؤخرًا ما بين تسريبات وفضائح اختلاسات وسرقات لأموال هذه القنوات الإرهابية، والتى تسيطر عليها مجموعة من القيادات الإخوانية، إضافة إلى الفضائح الأخرى والتى كشفت حقيقة هذه الجماعة ومن يعمل معها.

وخلال الأيام الماضية كشفت مصادر عن قضية فساد كبرى داخل قناة وطن الإرهابية، التى تبث سمومها من تركيا، ما يثبت أن كل من يعمل بها لا يسعون إلا للمال فقط، وليس كما يزعمون عبر شاشاتهم التى تبث من تركيا.

وأكدت مصادر عن كواليس ما يحدث داخل قناة "وطن" الإخوانية، حيث تمت إحالة مجموعة من العاملين بها للتحقيق، ومنهم القيادى الإخوانى على سعد طه اللبان، المدير الإدارى والمالى للقناة، ومجموعة من العاملين إلى التحقيق بتهمة اختلاس أموال القناة.

وتعد قناة وطن أحد الأذرع الإعلامية للجماعة الإرهابية التى تواجه أزمة مالية حيث امتنع ممول قناة "وطن" الإخوانية عن دفع رواتب العاملين بالقناة منذ أشهر، بسبب تلك الاختلاسات المالية المتورط فيها العديد من قيادات الجماعة الإرهابية.

وخلال الفترة الماضية اظهرت عدة فضائح متتالية لأعضاء جماعة الإخوان الهاربين فى تركيا، تثبت توريطهم فى دعم الإرهاب والإضرار بالدولة المصرية وسرقة ونهب الأموال واختلاسها من العديد، من العاملين فى قنوات الارهاب بتركيا وقطر.

اللافت فى الأمر أن هذه ليست المرة الأولى التى يكشف فيها عن الاختلاسات المالية لأعضاء التنظيم الإرهابى، وخلال الفترة الماضية شهدت شاشات الجماعة الإرهابية خلافات شديدة بين قيادات الإخوان الهاربين فى تركيا، بسبب الاختلاسات المادية.

وكشف تسريب سابق لأمير بسام، القيادى بالجماعة الإرهابية والهارب إلى تركيا، عن وجود اختلاسات وبذخ وإسراف بأموال الجماعة، وأموال التبرعات التى تأتى لصالح عناصرها المقيمة فى تركيا، حيث اتهم بسام محمود حسين، أمين عام الجماعة، والقيادى محمد البحيرى، وإبراهيم منير، القيادى بالتنظيم الدولى، بالتورط فيها، وظهرت معلومات جديدة تكشف تفاصيل تلك المخالفات.

وفى فضيحة أخرى ظهرت مؤخرا حول العاملين بقنوات الإخوان الإرهابية، كشف موقع "العربى الحديث" عن الرواتب الخاصة بعملاء المخابرات التركية والقطرية، والذين يديرون محتوى تلك القنوات والخريطة السياسية لتلك القنوات يوميا، وذلك وفقا لمستندات للهياكل الإدارية والمالية الخاصة بقنوات الإخوان الإرهابية "الشرق، مكملين، وطن، الشرق الأوسط"، والتى تبث من تركيا، ويحصل الإعلامى الإخوانى محمد ناصر على 60 ألف دولار شهرياً مرتب عن ظهوره فى القناة، كما يحصل عبد الله الشريف على 120 ألف دولار مقابل الأعمال التسويقية على مواقع التواصل الاجتماعى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة