خالد صلاح

كواليس غرفة الملابس.. عندما أفسد إكرامى ريمونتادة الفراعنة أمام غانا

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 12:10 م
كواليس غرفة الملابس.. عندما أفسد إكرامى ريمونتادة الفراعنة أمام غانا شريف اكرامي
محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

موعدنا اليوم مع مباراة منتخبنا الوطنى أمام غانا فى التصفيات المؤهلة لكأس 2014، حيث خسر الفرعنة المباراة تحت قيادة بوب برادلى أمام المنتخب الغانى بنتيجة 6 / 1 فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم، فى مفاجأة أذهلت الكثيرين، مع بداية المباراة تحديدا فى الدقيقة الثانية تقدم أساموا جيان للمنتخب الغانى، ثم عزز ميكل إيسيان بالهدف الثانى فى الدقيقة 22 بعد مراوغته لحسام غالى ووائل جمعة، ثم أحرز منتخبنا هدفه الوحيد من ركلة جزاء فى الدقيقة 39 حصل عليها محمد صلاح، وقبل نهاية الشوط الأول أحرز منتخب غانا الهدف الثالث عن طريق عبد المجيد ونيس.

حاول برادلى بين شوطى المباراة استيعاب وحل الموقف وعمل ريمونتادة، إلا أن طبيب الفريق أبلغة بإصابة إكرامى وحاجته للتغيير ليكون ثانى التغييرات الاضطرارية بعد خروج حسام عاشور مصاباً فى الشوط الأول، وقام برادلى بتغيير طريقة اللعب من 4/4/2 الى 3/4/3 وتغيير مهام اللاعبين محاولاً السيطرة على الموقف إلا أن الشوط الثانى شهد تسجيل نجوم غانا 3 أهداف أخرى لتنتهى المباراة بخسارة منتخبنا 6/1 ويتبخر حلم الفراعنة فى الصعود لكأس العالم، حيث فاز منتخب مصر فى مباراة العودة بنتيجة 2 / 1 بالدفاع الجوى لكن لم تسعف الفراعنة النتيجة للصعود للمونديال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة