خالد صلاح

أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى جوعا تروى لـ"اليوم السابع" تفاصيل جديدة

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 09:49 م
أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى جوعا تروى لـ"اليوم السابع" تفاصيل جديدة أسرة والدة رضيع طوخ
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حرص "اليوم السابع" على لقاء أسرة والدة "رضيع طوخ" الذى توفى من شدة الجوع بعدما تركاه والداه لمدة 9 أيام وحيدا داخل شقتهم الزوجية بعزبة الفقهاء التابعة لمركز ومدينة طوخ بالقليوبية، حيث كشفت أسرتها بقرية السيفا التابعة لمركز طوخ عن مفاجأت جديدة بشأن الحياة الزوجية لابنتهم التى عانت الأمرين مع زوجها بعد شهور معدودات من زواجها من زوجها "عاطف" والد الرضيع المتوفى.

فى البداية، قال عنتر الدسوقى، جد رضيع طوخ المتوفى، إن زوج ابنته تقدم لابنته وتزوجها منذ ما يزيد عن 4 سنوات، لكن لم تسعد فى هذه الزيجة سوى أياما معدودات لتنقلب حياتها رأسا على عقب، ويتحول هذا الشاب الذى رسم الطيبة على وجه خلال فترة خطوبته، ليبدأ معها فصولا من العنف والإهانة والإذلال.

وأضاف "عنتر" لـ"اليوم السابع"، أن زوج ابنته تعدى عليها مرات ومرات، منها يوم ولادة نجلها الأكبر "مروان" صاحب العامين الآن، موضحا "كعادة أهل الريف عند ولادة الابنه تذهب إليها أمها وأختها للقيام بخدمتها حتى فترة النفاث، إلا أنه تعدى على ابنتى وهى بجرح الولادة، وبالفعل حضرت إلى ابنتى، وحررنا محضر تعدى بمركز شرطة طوخ، إلا أنه بعد فترة تم التصالح".

وتابع جد رضيع طوخ المتوفى، أن زوج ابنته كان يتعامل معها بالمصروف الشهرى، قائلا "كان أول ما يديها فلوس الشهر اللى هي أصلا ماتكفيش أسبوع مصروف بيت، يقعد يسمم بدنها بالكلام، ويقولها أنتى هتروحى تودى مصروف البيت لأبوكى، وإحنا الحمد لله الحالة مرتاحة، دا هو استلف من بنتى التانية 1000 جنيه ولحد دلوقتى مش راضى يسدده ليها، ولما مراته سألته عليه قالى عند ربنا".

أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى 2
أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى 

 

أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى 3
أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى

 

أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى 4
أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى 

 

أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى
أسرة والدة رضيع طوخ المتوفى

 

أسرة والدة رضيع طوخ
أسرة والدة رضيع طوخ

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة