خالد صلاح

البلاشفة والمناشفة.. كلمات "خطيرة" شكلت القرن العشرين

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 07:00 م
البلاشفة والمناشفة.. كلمات "خطيرة" شكلت القرن العشرين تمثال لينين
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تقرأ فى الكتب السياسية والاقتصادية فتقابلك كلمة البلاشفة" وأحيانا تقابلك كلمة "المناشفة" فما الذى يعنيه ذلك؟ هذه الكلمات كان تأثيرها خطيرا على القرن العشرين، لقد غيرته بالكامل، وذلك عندما قامت الثورة البلشفية فى روسيا.
 
فى البداية عليك معرفة الحال الذى كانت عليه روسيا قبل عام 1917 لقد كانت تحت نظام قيصرى، وكانت هناك جموع من الشعب تفكر فى التخلص من  هذا النظام، وفى عام 1903م فى المؤتمر الثانى لحزب العمال الديمقراطى الاجتماعى الروسى فى لندن انقسم الحزب إلى جناحين (المناشفة التدريجية والبلاشفة الأكثر تطرفًا).
الثورة البلشفية
 
و اعتقد المناشفة أن الطبقة العاملة الروسية لم تتطور بشكل كافٍ وأن الاشتراكية لا يمكن أن تتحقق إلا بعد فترة من الحكم الديمقراطى البرجوازى، وكانوا يميلون إلى التحالف مع قوى الليبرالية البرجوازية.
بينما أيد البلاشفة تحت حكم فلاديمير لينين فكرة تشكيل نخبة صغيرة من الثوار المحترفين الخاضعين لانضباط الحزب القوى، لتكون بمثابة البروليتاريا من أجل الاستيلاء على السلطة بالقوة، وكانت الهزيمة فى الحرب الروسية اليابانية عام 1904م - 1905م الضربة الرئيسة لنظام الحكم القيصرى بالإضافة لزيادة تيار الإضراب
 
فى  1905م وقعت حادثة تعرف باسم -الأحد الدموى- عندما قام الأب جورجى جابون بقيادة حشد هائل إلى قصر الشتاء فى سانت بطرسبيرج لتقديم التماس إلى القيصر، وعندما وصلت المسيرة إلى القصر فتح الجنود النار على الحشد وقتلوا المئات.
 كانت الجماهير الروسية غاضبة للغاية من المذبحة مما أدى إلى إعلان إضراب عام للمطالبة بجمهورية ديمقراطية، وكان هذا الحدث بداية ثورة 1905م، وظهر السوفييت -مجالس العمال- فى معظم المدن لتوجيه النشاط الثوري، وكانت روسيا مشلولة والحكومة يائسة.
 
وبحلول منتصف 1915م كان تأثير الحرب العالمية الأولى مربكا حيث كان هناك نقص فى الغذاء والوقود، وعدد الإصابات بتزايد والتضخم بتصاعد، وارتفعت الإضرابات بين عمال المصانع من أصحاب الأجور المتدنية، وكانت هناك تقارير بأن الفلاحين الذين يريدون إصلاحات فى ملكية الأراضى كانوا قلقين ومضطربين، ليقرر القيصر نيكولاس الثانى أخيرًا تولى القيادة الشخصية للجيش.
 
وكون البلاشفة جيشا يسمى بالجيش الأحمر الذى خاض حروبا أهلية مع الجيش الأبيض، وهذا الأخير الذى كان مدعما من الغرب (بريطانيا - فرنسا) وكانت الغلبة للبلاشفة حينها سيطر على الحكم فى روسيا فى ظل الحكم الاشتراكى.
 
وقد ظلت تلك الجماعة تعرف بهذا الاسم حتى بعد نجاح ثورة أكتوبر عام 1917 التى عرفت باسم الثورة البلشفيه
 
والثورة البلشفية أو ثورة أكتوبر كانت المرحلة الثانية من الثورة الروسية عام 1917 قادها البلاشفة تحت إمرة فلاديمير لينين الذى كان قائدها وليون تروتسكى بناء على أفكار  ماركس لإقامة دولة شيوعية وإسقاط الحكومة المؤقتة. وتعد الثورة البلشفية أول ثورة شيوعية فى القرن العشرين الميلادي.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة