خالد صلاح

الشارقة للفنون تصدر كتاب "حسن شريف: فنان العمل الواحد" اعرف تفاصيل

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 09:00 م
الشارقة للفنون تصدر كتاب "حسن شريف: فنان العمل الواحد" اعرف تفاصيل حسن شريف فنان العمل الواحد
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدرت مؤسسة الشارقة للفنون، كتاباً استقصائياً جديداً يتناول تجربة الفنان الإماراتى الراحل حسن شريف، رائد المفاهيمية الذى خطّ مساراً جديداً ومغايراً فى حركة التشكيل الإماراتية، منتجاً رؤى جمالية وفلسفية تتجاوز البنى والأطر التقليدية نحو آفاق أرحب فى التعاطى مع مفهوم الفن وآليات إنتاجه وعرضه وتلقيه، ويأتى ذلك فى سياق برنامج النشر فى مؤسسة الشارقة للفنون، وضمن سعيها للتعريف بأهم التجارب الإبداعية الرّيادية التى شكلت إضافة نوعية على المشهد الفنى المحلى والدولى.

_JML0549
 

يحمل الكتاب عنوان "حسن شريف: فنان العمل الواحد" وهو من إصدار مؤسسة الشارقة للفنون ودار كوينج بوكس فى لندن، حرّرته وقدّمت له الشيخة حور بنت سلطان القاسمى رئيس المؤسسة، التى عملت على تقييم أكبر معرض استعادى لأعماله أقيم فى الشارقة عام 2017، والذى يواصل عرضه هذا العام فى عدد من المدن الأوروبية ضمن جولة تنظمها المؤسسة بالتعاون مع معهد كى دبليو للفن المعاصر فى برلين، وغاليرى مالمو كونستهال فى السويد.

وعبر ما يقارب 350 صفحة من القطع الكبير، يسرد الكتاب ممارسات حسن شريف متعددة التخصصات، ويشمل أعمالاً مفقودة، وترجمات إنجليزية لكتاباته الصحفية والتجريبية، إلى جانب مواد أرشيفية من معارض وأحداث، وكذلك حوارات ووجهات نظر معاصرى شريف فى الإمارات العربية المتحدة.

يطالع القارئ فى مطلع الكتاب مقالة "أنا فنان العمل الواحد" التى كتبها شريف سنة 1989، ومنها استُمد عنوان الكتاب، وفيها يناقش شريف ما يؤخذ على أعماله من أنها تحمل سمة التكرار، ويقول: "يعتقد بعض المهتمين بأعمالى الفنية أننى أقوم بتكرار المواد التى أستخدمها وبتكرار الأشكال التى أنتجها. لتوضيح ذلك أحب أن أقول: إن أعمالى متكررة فى المواد والأشكال وغير متكررة فى الوقت عينه

لقد شكل التكرار جزءاً أساسياً فى أعمال شريف ومفهومه، فهو يرى أنه حتى وإن تكررت نفس المواد فى أكثر من عمل فإنها من المستحيل أن تتشابه فى طريقة وزمن تشكيلها، وأن التكرار مسألة صحية لا تنقص من اشتغال الفنان، لذا يقول موضحاً: «أنا أحب التكرار فأن يقوم الفنان بتكرار إنتاج عمل واحد على مدى الحياة فتلك مسألة صحية، إذا ليس ثمة فى الفن قانون يمنع الفنان من الجلوس فى ركنه. الفنان يجلس فى زاويته الخاصة وقد نسميها (زاوية الفن) ويقوم بتكرار وإنتاج عمل واحد طوال حياته. ليس هناك من عملين فنيين لفنان واحد.. هذا مستحيل.

جميع أعمال الفنان سواء كانت لوحة مرسومة بالحبر الأسود، أو لوحة زيتية، أو قطعة نحت، أو أى شيء مصنوع أو مركب.. جميعها عمل واحد.. دع الفنان يجلس فى زاويته الخاصة ويلف خيط (سوتلي) على قطع من قماش الخيش.. تراه يغرق فى التكرار، والتكرار ليس ممنوعاً».

فى القسم الأخير من الكتاب يجد القارئ أيضاً نسخة بخط اليد لكتاب "مفهوم الفن" الذى أصدرته دائرة الثقافة والإعلام فى الشارقة عام 1997، وتضمن قراءة ثلاثة فنانين إماراتيين، هم: حسن شريف ومحمد أحمد إبراهيم ومحمد كاظم فى بعض الأعمال الفنية البصرية التى عرضت ضمن بينالى الشارقة الثاني، وهى محاولة لإضافة ثقافة جديدة ومختلفة عن الفنون البصرية إلى ساحة الإمارات وتزويدها بقراءة معمّقة عن الأعمال الفنية ونقدها وتحليلها، بالإضافة إلى نقاش عدة مفاهيم مثل "طبيعة الفن" و"وظيفة الفن"، وكذلك دور الفنان والمؤسسات الثقافية فى خلق الثقافة البصرية عند المشاهد وتطوير حسّه النقدى حتى لا يبقى أسير فهم واحد للفن.

لا يسعى هذا الكتاب إلى تسجيل أعمال شريف الفنية ضمن إطار زمنى أو عرضها بشكل كاتالوج نموذجي، بل هو عمل تجريبى يعكس ممارسته، وينسج سردياته الشخصية من الزوايا المختلفة فى حياته المهنية، مقدماً مصدراً حيوياً للدراسة العلمية والتقييمية فى ممارسة الفن المعاصر، ومرجعاً لكيفية انتقال الأفكار الثقافية، وكيف يتم تحويلها خلال عملية الانتقال هذه، وهو أيضاً لمحة عن أعماله المشحونة والمفعمة بالحيوية باعتبارها نقداً واحتجاجاً على الواقع أو "وسيلة للفرار من أنفسنا لأننا لم نستطع وضع الواقع الحالى فى موضعه الصحيح والملائم" كما يحب شريف أن يصفها.

يتوفر كتاب "حسن شريف: فنان العمل الواحد" فى أمازون، وعدد من المراكز الفنية والثقافية والمكتبات فى الإمارات العربية المتحدة، مثل: متجر فن جميل، مكتبة "بوك توبيا"، مكتبة "كينوكونيا"، موقع جملون، وغاليرى "إيزابيل فان دين إيندى"، ومركز تشكيل، بالإضافة إلى متاجر مؤسسة الشارقة للفنون فى ساحة المريجة ومبنى الطبق الطائر.

كما تتولى كوينغ بوكس الطلبات الدولية للكتاب من خلال متاجرها وموقعها على الإنترنت، ويتم توزيعه فى الأميركيّتين من خلال ديستربيوتد آرت ببليشيرز، نيويورك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة