خالد صلاح

الهيئة الوطنية تعلن النتيجة النهائية للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب الأحد.. وتنتهى من الاستعدادات اللوجستية للمرحلة الثانية.. والمصريون بالخارج يبدأون التصويت يومى الإثنين والثلاثاء المقبلين

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 08:51 م
الهيئة الوطنية تعلن النتيجة النهائية للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب الأحد.. وتنتهى من الاستعدادات اللوجستية للمرحلة الثانية.. والمصريون بالخارج يبدأون التصويت يومى الإثنين والثلاثاء المقبلين المستشار لاشين ابراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات
كتب إبراهيم قاسم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بدأت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، نائب رئيس محكمة النقض، فى الفصل فى التظلمات التى تقدم بها عدد من المرشحين الذين خاضوا الجولة الأولى من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، تمهيدا لأخطار كل متظلم بقرار الهيئة، ثم إعلان النتيجة يوم الأحد المقبل.
 
وانتهت الهيئة الوطنية للانتخابات، من استلام جميع نتائج الحصر العددى لأصوات الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم فى انتخابات الداخل من 14 محافظة، وتلقت اللجان العامة البالغ عددها 70 لجنة عامة لنظام الفردى ولجنتان للقوائم، على مدار أول أمس وأمس، تظلمات المرشحين على عمليتى الاقتراع والفرز والتى تضمن بعضها المطالبة بإعادة بعض فرز اللجان.
 
وعرضت اللجان العامة تلك التظلمات على مجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات، للبت فيه بعض فحصها ثم إخطار كل متظلم بقرار الهيئة فى موعد أقصاه 24 ساعة من صدوره.
 
من ناحية أخرى، يواصل مرشحين وقوائم المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب فى 13 محافظة بينهم القاهرة، ممارسة الدعاية الانتخابية، وذلك لليوم التاسع على التوالى تمهيدا لبدء الصمت الانتخابي يوم الأحد المقبل والذي تحظر فيه ممارسة أى شكل من أشكال الدعاية الانتخابية حتى يوم الاقتراع فى الخارج المحدد له ايام 4 و5 و6 نوفمبر، ويومي 7 و8 نوفمبر فى الداخل.
 
يقوم المرشحون خلال فترة الدعاية بعرض برامجهم الانتخابية على الناخبين وإقناعهم بها، وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، الحد الأقصى للإنفاق للمرشحين الفردى فى المرحلة الثانية من الانتخابات 500 ألف جنيه، وفى حالة الإعادة الإنفاق مائتى ألف جنيه.
 
وشكلت الهيئة الوطنية للانتخابات، لجنة لرصد مخالفة ضوابط الدعاية الانتخابية ومحظوراتها طبقا لما ينص على قانون مباشرة الحقوق السياسية، وقرار الهيئة الوطنية فى شأن ضوابط الدعاية حظرت تنظيم الاجتماعات العامة مراعاة للتباعد الاجتماعي بسبب كورونا، ومنع الدعاية داخل المساجد أو دور العبادة، عدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة للمواطنين أو للمترشحين، وحظر تهديد الوحدة الوطنية أو استخدام الشعارات الدينية، عدم استخدام الرموز التي تدعو للتمييز بين المواطنين بسبب الجنس أو اللغة أو العقيدة أو تحض على الكراهية، وعدم استخدام العنف أو التهديد باستخدامه، وعدم استخدام المباني والمنشآت ووسائل النقل المملوكة للدولة أو لشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، والمؤسسات التي تساهم الدولة في مالها بنصيب ودور الجمعيات والمؤسسات الأهلية.
 
وانتهت الهيئة الوطنية للانتخابات من كافة الاستعدادات اللوجستية والفنية الخاصة بالمرحلة الثانية، حيث تم التنسيق مع وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج على إتاحة كافة المعلومات للمصريين خارج وطنهم عن كيفية التصويت، حيث من المقرر أن يبدأ تصويت الخارج يومى 2 و3 نوفمبر الموافقين الإثنين والثلاثاء المقبلين من خلال طباعة بطاقات الاقتراع من على موقع الهيئة الوطنية لمن سجل بياناته خلال الفترة من 27 سبتمبر الماضى وحتى 10 أكتوبر.
 
وبعد طباعة بطاقات الاقتراع وإقرار التصويت وإرسالها إلى البعثات الدبلوماسية المصرية عبر البريد المستعجل تستمر البعثات فى تلقى الأوراق حتى يوم 6 نوفمبر.
 
كما نسقت الهيئة الوطنية للانتخابات مع وزارتى التنمية المحلية والتربية والتعليم وذلك للتأكد من السلامة الإنشائية والفنية لمقار اللجان الفرعية التى سيجرى فيها التصويت. 
 
وتقوم الهيئة الوطنية للانتخابات بتسليم القضاة المشرفين على اللجان فى انتخابات الداخل بالمرحلة الثانية للانتخابات أوراق الاقتراع ومحاضر الفرز وكشوف الناخبين قبل عملية التصويت بالداخل بيومين حتى يتمكنوا من التوجه بها إلى لجانهم، والتى يشرف عليها ما يقرب من 12 ألف قاضيا أساسيا واحتياطيا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة