خالد صلاح

ضبط لصوص يستولون على بيانات بطاقات الدفع الالكتروني من المواطنين

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 12:09 م
ضبط لصوص يستولون على بيانات بطاقات الدفع الالكتروني من المواطنين حملات أمنية ـ أرشيفية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصلت الأجهزة الأمنية جهودها فى مكافحة جرائم بطاقات الدفع الإلكترونى وإستخدامها فى الإستيلاء على أموال البنوك وعملاؤها ، وذلك إستمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجرائم اللإلكترونية بشتى صورها ولاسيما جرائم بطاقات الدفع الإلكترونى وإستخدامها فى الإستيلاء على أموال البنوك وعملاؤها.

تبلغ للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من أحد الأشخاص (مقيم بدائرة قسم شرطة العجوزة بالجيزة ) بتضرره من قيام أحد الأشخاص بإستخدام بطاقة الدفع الإلكترونى الخاصة به والصادرة له من إحدى البنوك فى إجراء عمليات شرائية على مواقع التسوق الإلكترونى خارج وداخل البلاد بدون علمه .

أكدت تحريات إدارة مكافحة الجرائم المصرفية عن أن وراء إرتكاب الواقعة شخصان ( طالب جامعى ، مقيم بدائرة مركز شرطة أوسيم بالجيزة ، وينتحل إسم وهمى حال قيامه بإجراء العمليات الشرائية على الإنترنت ) والآخر ( حاصل على بكالوريوس تجارة، مقيم بدائرة قسم شرطة إمبابة بالجيزة ) إذ إستغل المتهم الأول طبيعة عمله بأحد المحلات التجارية بدائرة قسم شرطة العجوزة بالجيزة وقيامه بمغافلة بعض العملاء المترددين على المتجر محل عمله وتمكنه من الحصول على بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى التى تشمل ( رقم البطاقة – الرقم التعريفى -  تاريخ الصلاحية ) الخاصة بالعديد من العملاء ومن بينهم الشاكى من خلال تصوير بطاقات الدفع الإلكترونى الخاصة بهم بهاتفه المحمول وإستخدامها عقب ذلك فى إجراء العديد من العمليات الشرائية على مواقع التسوق الإلكترونى .

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاعى ( الأمن العام – أمن الجيزة )  أمكن ضبط المتهمان المذكوران وبمواجهتهما أقر المتهم الأول بإرتكابه الواقعة حسبما جاء بعمليات الفحص والتحرى وأنه قام بالتصرف بالبيع فى الهواتف المحمولة والملابس الجاهزة وأنه قام بإستلام تلك الشحنات ببطاقة الرقم القومى الخاصة بالمتهم الثانى والذى لا يعلم بذلك النشاط الإجرامى ، وبفحص الهاتف المحمول المضبوط بحوزة المتهم الأول تبين أنه محمل بالعديد من صور بطاقات الدفع الإلكترونى المنسوب صدورها لبعض البنوك والخاصة بالعديد من عملاء تلك البنوك بهدف إستخدامها فى عمليات شرائية على مواقع التسوق الإلكترونى .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة