خالد صلاح

يوفنتوس ضد برشلونة.. نهائى مبكر بين اليوفى والبارسا الليلة فى دورى الأبطال

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 07:00 ص
يوفنتوس ضد برشلونة.. نهائى مبكر بين اليوفى والبارسا الليلة فى دورى الأبطال ميسي
كتب أحمد عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سيحل فريق برشلونة الإسبانى ضيفًا ثقيلاً على يوفنتوس في العاشرة مساء اليوم، على ملعب "أليانز ستاديوم" ضمن مباريات الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، في مباراة ينتظر فيها جماهير الكرة مشاهدة أول مواجهة بين كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس وميسي أسطورة برشلونة منذ رحيل البرتغالي عن ريال مدريد في 2018، في مباراة تعتبر نهائي مبكر وتكرار لنهائي نسخة 2015 الذى حسمه برشلونة بنتيجة 3-1 في الموسم الأخير الذى توج فيه باللقب الأوروبي.

ونجح كل الفريقين في تحقيق الثلاث نقاط بالجولة الأولى بتغلب برشلونة على على فرنسفاروش المجري 5-1، ويوفنتوس على دينامو كييف في أوكرانيا بهدفين دون رد، لكن على المستوى المحلى سقط الفريق الإسباني بنتيجة 3-1 ضد ريال مدريد في الكلاسيكو الأول للموسم، وتعادل يوفنتوس مع هيلاس فيرونا 1-1، وفي باقي مباريات اليوم يلتقي كراسنودار الروسي مع تشيلسي وباشاكشهير التركي مع باريس سان جيرمان وبورسيا دورتموند الألماني مع زينيت سان بطرسبرج الروسي، ومانشستر يونايتد مع لايبزيج الألماني.

ويتوقف التحدي الكبير على نتيجة اختبارات فيروس كورونا للنجم البرتغالي الذي تواجد في العشرة أيام الأخيرة قيد الحجر الصحي منذ أن ثبتت إصابته بكوفيد-19 وهو ما يهدد اللقاء المرتقب بين النجمين اللذين سطرت المواجهات بينهما حقبة مميزة في التاريخ الحديث لكرة القدم، خاصة مع الشغف الذي كان ينتاب العالم في كل مرة يلتقيان فيها على أرض الملعب.

لكن رحيل كريستيانو عن ريال مدريد والدوري الإسباني كان أحد أعظم عوامل العزوف عن متابعة هذه الرياضة، لأن المواجهة بين النجمين كانت دوما تمثل التنافس من أجل الأفضل، ما كان ينطوى على كرات ذهبية وأرقام قياسية وإنجازات تقوم على الهيمنة والطموح.

ومن جديد، يترقب المشجعون من كل أنحاء العالم المواجهة المرتقبة بين يوفنتوس وبرشلونة على الأقل في دور المجموعات، ما أضاء ملصق الدعاية الخاص بدوري الأبطال لهذا الموسم بهدف رؤية اللاعبين المتنافسين يتقاتلان من جديد للحفاظ على القوة والبقاء في القمة رغم ثقل العمر.

وبعد عامين وخمسة أشهر، يمكن للأرجنتين والبرتغالي -في حال تعافي الأخير- الالتقاء مرة أخرى في الملعب، بالتحديد بعد المباراة التي أقيمت ضمن منافسات الليجا يوم 6 مايو 2018، عندما كان "الدون" يستعد للرحيل عن ريال مدريد.

وانتهت المواجهة الأخيرة بين اللاعبين بتعادل فريقيهما وقتها بهدفين مقابل نظريهما، وسجل كل واحد من النجمين هدفا لفريقه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة