خالد صلاح

إعلاميو الإخوان فى عيادة الطب النفسى.. معتز مطر يعانى من اضطراب الشخصية العُصابية والصوت العالى دليل على كذبه.. ومحمد ناصر مريض بالهستيريا.. أطباء نفسيون يؤكدون اتباع مذيعى الجماعة نهج التحريض حفاظا على السبوبة

الخميس، 29 أكتوبر 2020 01:09 م
إعلاميو الإخوان فى عيادة الطب النفسى.. معتز مطر يعانى من اضطراب الشخصية العُصابية والصوت العالى دليل على كذبه.. ومحمد ناصر مريض بالهستيريا.. أطباء نفسيون يؤكدون اتباع مذيعى الجماعة نهج التحريض حفاظا على السبوبة محمد ناصر
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هناك عوامل مشتركة بين جميع إعلاميي قنوات الإخوان المبثوثة من تركيا وقطر ودول أخرى معادية لمصر، أبرز هذه العوامل "الصوت المرتفع" فضلا عن إشارات اليد وحركة الجسد خلال الظهور على الشاشات المحرضة، الأمر الذى دفعنا لنضع مذيعي الإخوان أمام أطباء علم النفس، الذين شخصوا الأمراض التي يعانى منها جميع الشخصيات التي تعمل بقنوات الإخوان.

أبو شعرة معتز مطر شخصية انتهازية
 


الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى، أكد لـ "اليوم السابع"، أن معتز مطر اختار أن يذهب إلى إحدى قنوات الإخوان ليبث شتائم وأكاذيب ضد مصر من الخارج، باعتبارها "سبوبة" وليس وفقاً لدوافع منهجية لأنه شخصية انتهازية.

وأوضح فرويز، أن التحليل النفسى لشخصية معتز مطر يوضح أنه يعانى من اضطراب الشخصية العصابية، فهو شخصية عصبية متوترة ليست منهجية، حيث إنه يتحدث عن أشياء ليس مقتنعاً بها وإنما ينفذ ما يملى عليه، ويغير مواقفه باستمرار.

وأشار إلى أن من أعراض الشخصية العصابية كمعتز مطر يعانى من "التوتر الشديد والقلق المستمر، وسرعة فى اتخاذ القرارات واندفاعية، والانفعال السريع، بالإضافة لذلك عدم القدرة على تحمل الضغوط، والخوف الزائد وعدم الشعور بالأمان

وأكد فرويز أن معتز مطر يتحدث بطريقة "تشنجية"، وهذا يجعله يقع فى الأخطاء أثناء التحدث، لأنه لا يعرف ما يقوله وإنما يردد ما يملى عليه.

وتابع قائلا: إن الصوت العالى الذى يتحدث به ولهجته المتوترة وحركات الجسد الكثيرة دليل على الكذب فى علم لغة الجسد، ويعنى هذا أيضاً أن الأمر مجرد "سبوبة وأكل عيش

 

الفلحوص الإخوانى محمد ناصر.. شخصية انتهازية هستيرية
 

فيما حلل الطبيب النفسى أحمد هلال شخصية الفلحوص الإخوانى "محمد ناصر على" الذى يظهر عبر قنوات الإخوان ويحرض من إعلام ممول من تركيا وقطر ضد الدولة المصرية قائلاً: كان نشاطه فى مصر نكره، لذلك وجد نفسه فى هذا المكان ويتقاضى مبالغ طائلة من الأموال، كان لا يحلم الحصول عليها فى مصر".

وتابع "هلال" أن هذا الإخوانى يلعب على الظروف ويقول كلام غير موثق، لأنه شخصية انتهازية هستيرية، ويجلس ماسكاً للميكروفون لحب الظهور والمنظرة حتى يطلق عليه مشاهدوه أنه مجاهد ومكافح، وضد السلطة لكنه مغرم بالشهرة.

 

والشخص الانتهازى الهستيرى هو شخص أنانى لأبعد الحدود وبخيل ويحب الاستيلاء على كل شىء وسريع الغضب لأسباب تافهة ومزاجه حاد ومتقلب وأفعال الشخص الانتهازى هى أفعال نفعية تحركها بشكل أساسى دوافع المصلحة الشخصية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة