خالد صلاح

نقل رجاء الرفاعى أرملة الأديب يوسف إدريس للمستشفى بعد تعرضها لوعكة صحية

الخميس، 29 أكتوبر 2020 02:05 م
نقل رجاء الرفاعى أرملة الأديب يوسف إدريس للمستشفى بعد تعرضها لوعكة صحية رجاء الرفاعى أرملة الأديب يوسف إدريس
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرضت السيدة رجاء الرفاعى أرملة الأديب الكبير يوسف إدريس لوعكة صحية خلال الأيام الماضية، احتجزت على أثرها بإحد المستشفيات، وما زالت تتلقى العلاج إلى الآن.

وكتب الناقد الكبير الدكتور حسين حمودة، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "الفنانة المبدعة رجاء الرفاعي، زوجة يوسف إدريس العظيم، ليست صديقة هنا على الفيس.. لكنها صديقة مقرّبة جدا، حقيقية ورائعة، في الحياة.. رجاء الرفاعي قدمت ليوسف إدريس، وبالتالي للإبداع الأدبي، ما لا يمكن تصوره من عطاء.. ربما على حساب إبداعها في الفن التشكيلي وتصميم الحلىّ.. رجاء الرفاعي الآن في مستشفى.. أرجو من كل صاحبات وأصحاب القلوب الجميلة الطيبة الدعاء لها بالسلامة والشفاء".

وكانت السيدة رجاء الرفاعى، كشفت في تصريحات صحفية سابقة عن تفاصيل حياتها قبل الارتباط بـ"يوسف إدريس"، وقالت رجاء عبد الرحمن إنها لم تكن أكملت تعليمها واكتفت بشهادة فرنساوى تعادل الشهادة الإعدادية، ويوسف وجهها لقراءة مؤلفات الكبار وبعدها قررت دخول عالم الأدب، خاصة بعدما تيقنت من أن الدخول لعالم إدريس لا يكون إلا بالقراءة والكتابة وهنا استكملت تعليمها وحصلت على التوجيهية والتحقت بقسم الفلسفة فى كلية الآداب ثم درست النقد الفنى وتحولت إلى أول ناقدة لأعمال يوسف إدريس.

ويوسف إدريس علي (19 مايو 1927 - 1 أغسطس 1991)، كاتب قصصي، مسرحي، وروائي مصري ولد سنة 1927 في البيروم التابعة لمركز فاقوس، مصر وتوفي في 1 أغسطس عام 1991 عن عمر يناهز 64 عام. وقد حاز على بكالوريوس الطب عام 1947 وفي 1951 تخصص في الطب النفسي، وقد تزوج من السيدة رجاء الرفاعي وله ثلاثة أولاد المهندس سامح والمرحوم بهاء والسيدة نسمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة