خالد صلاح

3 سيناريوهات تنتظر الأهلى والزمالك فى مباريات دورى أبطال أفريقيا ..رفض الكاف التأجيل وإعلان إقامة المباريات فى مواعيدها.. تأجيل المباراتين ثلاثة أيام.. الاستقرار على ترحيل اللقاءات حتى نهاية نوفمبر المقبل

الخميس، 29 أكتوبر 2020 11:00 ص
3 سيناريوهات تنتظر الأهلى والزمالك فى مباريات دورى أبطال أفريقيا ..رفض الكاف التأجيل وإعلان إقامة المباريات فى مواعيدها.. تأجيل المباراتين ثلاثة أيام.. الاستقرار على ترحيل اللقاءات حتى نهاية نوفمبر المقبل الأهلى والزمالك
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت تقارير مغربية أن الجهات المسئولة فى مصر تقدمت بطلب رسمى إلى الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف"، تطالب فيه بتأجيل نصف نهائى ونهائى دورى أبطال أفريقيا، والمقرر لهما أول نوفمبر و6 من الشهر نفسه على الترتيب، ووفقاً لما نشره موقع "le360" المغربى، فقد جاء على لسان مصدر داخل الاتحاد الأفريقى، إن السلطات المصرية طلبت رسميا من "كاف" تأجيل نصف نهائى ونهائى دورى الأبطال لما بعد 19 من شهر نوفمبر المقبل .

وأكد المصدر أن طلب التأجيل يأتى بسبب الجولة الثانية من انتخابات مجلس النواب يومى 7 و8 نوفمبر

كما كشف مصدر مسئول بالاتحاد الأفريقى لكرة القدم عن وصول خطاب رسمى من اتحاد الكرة بطلب تأجيل مباراة نهائى دورى الأبطال الأفريقى المقرر لها 6 نوفمبر، لتقام يوم 9 أو 10 نوفمبر، بعد قرار الاتحاد الأفريقى بإقامة النهائى بمصر حال وصول أى نادٍ مصرى للنهائى وهو ما تحقق بوصول الأهلى، بينما الفريق الثانى يتنافس عليه الزمالك والرجاء فى المباراة المقرر لها الأول من نوفمبر.

ونستعرض في السطور التالية السيناريوهات التي تنتظر الاهلى والزمالك بشأن هذه الازمة ..

*السيناريو الأول..رفض التأجيل وإقامة المباراتين في الموعد

قد يعلن الاتحاد الافريقى الكاف رفض التأجيل وإقامة مباراة الزمالك والرجاء المغربى في موعدها الأحد المقبل على أن تقام المباراة النهائية في موعدها المحدد مسبقاً 6 نوفمبر أيضاً خاصة أن مصدرا مسئولا بالاتحاد الأفريقى لكرة القدم أكد لـ"اليوم السابع" أن طلب الاتحاد المصرى المرسل إلى الاتحاد الأفريقى سيكون صعب تنفيذه خاصة أنه يستوجب موافقة الطرف المغربى حال وصول الرجاء أمام الأهلى، كما أن هناك توقف دولى للمنتخبات يوم 9 نوفمبر، وهناك لاعبين أجانب سواء فى الأهلى أو الزمالك أو الرجاء فى حالة وصول أى من الفريقين الأخيرين ومنتخبات بلدهما لن تسمح لهما بالتواجد مع أنديتهما، وبالتالى ستحدث أزمة خاصة أن توقف شهر نوفمبر سيتخلله مباريات رسمية للمنتخبات فى التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2022 بالكاميرون، وبالتالى قرار التأجيل سيصعب الموافقة عليه بنسبة كبيرة.

*السيناريو الثانى..تأجيل المباراتين 3 أيام

يبدو السيناريو الثانى مطروحاً بقوة بحيث يتم تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربى مجدداً لتقام 3 نوفمبر المقبل بدلا من الأول من نوفمبر وهذا الطرح سيجد موافقة بالطبع من الجانب المغربى لمنح لاعبو الرجاء فرصة أكبر للتعافى من فيروس كورونا.

وفى هذه الحالة سيتم ترحيل المباراة النهائية لتقام 9 نوفمبر بدلا من 6 نوفمبر للإستجابة للطلب المصرى بإبعاد المباراة النهائية عن موعد الجولة الثانية من انتخابات مجلس النواب  والتي تقام يومى 7 و8 نوفمبر المقبلين

*السيناريو الثالث..تأجيل المباراتين حتى 20 نوفمبر

يبدو السيناريو الأكثر صعوبة وهو اتخاذ قرار بتأجيل المباراتين لموعد لاحق لتاريخ 20 نوفمبر بحيث يكون قد تم الانتهاء من الاجندة الدولية وانتخابات مجلس النواب المصرى وكذلك تعافى لاعبى الرجاء المغربى بشكل كامل.

وتبدو المواعيد المقترحة هي المفاضلة بين يومي 25 و26 نوفمبر لمباراة نصف النهائي فيما لم يتم الاستقرار على موعد للمباراة النهائية الذي لن يلعب إلا في مطلع ديسمبر.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة