خالد صلاح

رئيس ترسانات هيئة قناة السويس: ترسانة بورسعيد البحرية شريان الحياة.. صور

الجمعة، 30 أكتوبر 2020 02:30 ص
رئيس ترسانات هيئة قناة السويس: ترسانة بورسعيد البحرية شريان الحياة.. صور المهندس عادل الشبرواى رئيس ترسانات هيئة قناة السويس
بورسعيد _ محمد فرج

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المهندس عادل الشبرواى، رئيس ترسانات هيئة قناة السويس، إن ترسانة بورسعيد البحرية تعد شريان الحياة وأعرق الأماكن فى مصر والشرق الأوسط، حيث كان يطلق عليها الورش العمومية لشركة قناة السويس العالمية وقت تدشين الورش عام 1868 بالجانب الغربى لقناة السويس الأصلية، واقتصر عملها آنذاك على صيانة المعدات والوحدات البحرية المملوكة للشركة العالمية .

وأضاف الشبراوى، في تصريحات لــ"اليوم السابع"، أنه فى 23 ديسمبر 1960 وضع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حجر الأساس لترسانة بورسعيد البحرية وبدء فى بناء "قزق " التدشين بحمولة 20 الف طن وتدشين السفينة" قناة السويس"، وفى عام 1964 كان الإفتتاح الرسمى لترسانة بورسعيد البحرية بإسمها الحالى وبنشاطها الجديد بناء واصلاح وصيانة السفن .

وأوضح المهندس عادل الشبراوى، أن ترسانة بورسعيد البحرية هى الجهة المنوط بها عمل الدراسات الفنية للوحدات البحرية لهئية قناة السويس وشركاتها وتطوير الوحدات العائمة وبناء السفن وجميع الوحدات البحرية على قزق البناء حتى حمولة 20000 طن بجانب أعمال التصميم والرسومات التنفيذية  للوحدات الجديدة تحت الإنشاء بإستخدام أحدث برامج التصميم  aveva marine .

وتابع رئيس ترسانات قناة السويس، أن من ضمن مجالات عمل الترسانة الأعمال الهندسية مثل جميع أعمال الصاج وورش الآلات الحديثة وتشغيل سباكة المعادن ونجارة السفن والأثاث وأعمال الدهانات  والمواسير والتركيبات الميكانيكية والتركيبات الكهربائية لجميع  الوحدات وصيانة جميع المعدات  والمهمات الكهربائية للوحدات العائمة وتصنيع بعض قطع الغيار العاجلة وتنمية  الصناعات المغذية  لصناعة بناء السفن بجانب المساهمة بالإمكانيات للجهات الإستراتيجية بجمهورية مصر العربية، ومن خلال التعاقد مع شركة سيمنز لأعمال مراجعة  الأجزاء الدوارة لمحطات الكهرباء على مستوى الجمهورية  والأشتراك مع الهيئة العربية للتصنيع لخراطة قطع غيار وأجزاء لبعض الصناعات اللازمة للهيئة .

ويستكمل رئيس ترسانات هيئة قناة السويس، قائلا: هناك العديد من مجالات عمل ترسانة بورسعيد البحرية، منها المساهمة لتوفير المتطلبات اللازمة لصيانة طلمبات ومحركات كهربائية ومولدات كهربائية وقطع غيار للوحدات الخدمية لهيئة قناة السويس مثل محطات المياه ومحطات الكهرباء ومتطلبات النوادى والوحدات السكنية.

وأشار الشبراوى، إلى أنه تم توقيع 6 بروتوكولات مع الشركة الألمانية " فويث" للرفاصات الرأسية لتصنيع وتشغيل ما يقرب من 60% من أجزاء الرفاصات ثم التجميع والإختبار فى وجود هيئات الإشراف بتصريح من الشركة ثم إعادة التصدير للشركة للتسويق العالمى  .

وفى ذات السياق أكد رئيس الهيئة، أن هناك أعمال أخرى مثل الإنقاذ البحرى واللحام تحت الماء من بورسعيد حتى بور توفيق، فضلا عن إنتاج الغازات الصناعية أكسجين وإسيتلين للترسانة وإدارات الهئية المختلفة وشركاتها وإدارة مراكز التدريب لتخريج الفنيين أصحاب المهارات العالية حتى مستوى الثانوى  الصناعى لكافة المهن الفنية المطلوبة لهيئة قناة السويس .

ومن جهة أخرى أكد الشبراوى، أن هناك تشغيل وصيانة لــ 26  معدية بين ضفتى القناة على 5 محاور  مختلفة بمدينتى بورسعيد والقنطرة والتى تقوم بنقل متوسط 20 ألف سيارة يوميا بأنواعها  المخالفة " نقل ثقيل ونقل خفيف وأتوبيسات وسيارات ملاكى ومعدات بخلاف عشرات الآلاف من المواطنين "

وإختتم رئيس الهيئة، أن ترسانة بورسعيد البحرية تستخدم الروافع البحرية لرفع الوحدات حتى حمولة  500 طن على طول قناة السويس بجانب المساهمة المجتمعية فى تقديم الخدمات للبيئة المحيطة بمدن القناة " مستشفيات ومدارس ودور عبادة وأندية " .

ترسانة بورسعيد البحرية  (10)
ترسانة بورسعيد البحرية (10)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (5)
ترسانة بورسعيد البحرية (5)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (2)
ترسانة بورسعيد البحرية (2)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (6)
ترسانة بورسعيد البحرية (6)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (11)
ترسانة بورسعيد البحرية (11)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (7)
ترسانة بورسعيد البحرية (7)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (12)
ترسانة بورسعيد البحرية (12)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (3)
ترسانة بورسعيد البحرية (3)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (9)
ترسانة بورسعيد البحرية (9)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (4)
ترسانة بورسعيد البحرية (4)

 

ترسانة بورسعيد البحرية  (1)
ترسانة بورسعيد البحرية (1)

 

المهندس عادل الشبرواى رئيس ترسانات هيئة قناة السويس
المهندس عادل الشبرواى رئيس ترسانات هيئة قناة السويس

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة