خالد صلاح

سلالة جديدة من كورونا تهدد أوروبا تحمل اسم 20A.EU1.. البداية فى إسبانيا

الجمعة، 30 أكتوبر 2020 10:03 ص
سلالة جديدة من كورونا تهدد أوروبا تحمل اسم 20A.EU1.. البداية فى إسبانيا سلالة جديدة من كورونا تظهر فى اوروبا
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اكتشف فريق دولى من العلماء فى إسبانيا، فى وقت سابق من هذا الصيف، سلالة جديدة من فيروس كورونا أطلقوا عليها 20A.EU1، وانتشرت فى جميع أنحاء أوروبا، وتمثل أكثر من 80% من الحالات الجديدة فى المملكة المتحدة البريطانية، وذلك وفقا لصحيفة "الكونفيدنثيال" الإسبانية.

وقالت الصحيفة إن السلالة الجديدة من الفيروس التى تضرب أوروبا تمثل أكثر من 8 حالات من كل 10 حالات فى المملكة المتحدة وإسبانية، و60% فى أيرلندا، ويصل إلى 40% فى سويسرا وفرنسا.

ظهر الفيروس التاجى الجديد الذى أطلقوا عليه اسم 20A.EU1، واكتشفه فريق دولى من العلماء الذين تتبعوا الفيروس من خلال طفراته الجينية، بين العمال الزراعيين فى شمال شرق إسبانيا فى يونيو وانتشر بسرعة إلى السكان المحليين، وفقا للدراسة.

وبالنسبة للعلماء يثير هذا تساؤلات حول ما إذا كان من الممكن الحد من الموجة الثانية التى تؤثر مرة أخرى على أوروبا بأكملها من خلال الاكتشاف الأفضل فى المطارات ومراكز النقل الأخرى، حيث يبدو أن الإجراءات التى تم تنفيذها لم تكن كافية فى كثير من الأحيان لوقف انتقال المتغيرات التى تم إدخالها هذا الصيف، وفقا للخبيرة إيما هودكروفت، عالمة الوراثة التطورية بجامعة بازل وقائدة الدراسة.

وحذرت هودكروفت منذ انتشار 20A.EU1 ، يبدو من الواضح أن الإجراءات التى تم وضعها لم تكن كافية فى كثير من الأحيان لوقف انتقال المتغيرات التى تم تقديمها هذا الصيف، مشيرة إلى أنه لا يوجد دليل على أن انتشار هذا المتغير يرجع إلى طفرة تزيد من انتقال العدوى أو تؤثر على النتيجة السريرية، لكنها أكدت أن 20A.EU1 كان مختلفًا عن أى نسخة من Sars-Cov-2 ، الفيروس المسبب  لفيروس كورونا.

وقالت "لم أر أى متغير مع هذا النوع من الديناميكيات منذ أن كنت أبحث فى التسلسل الجينومي لفيروس كورونا فى أوروبا".

وأضاف جوزيف فوفر، عالم الأوبئة الوراثية بجامعة ييل، والذي لم يشارك في البحث، أن "هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات مثل هذه للعثور على الطفرات التى زادت بوتيرة عالية فى السكان"، ثم "الهندسة العكسية لرؤية إذا جعلوا الفيروس أكثر قابلية للانتقال".

بدورها ، قالت تانيا ستادلر ، أستاذة التطور الحسابي في ETH Zurich ، والتي تعد جزءًا من المشروع ، إن تحليل عينات الفيروس المأخوذة من جميع أنحاء أوروبا في الأسابيع الأخيرة أظهر أنها مشتقة من كورونا نفسه.

وخلص الباحثون إلى أن "السلوك الخطر" للسائحين في إسبانيا ، مثل تجاهل إرشادات التباعد الاجتماعي ، ساعد في انتشار الشكل الجديد.

وتقوم فرق علمية في سويسرا وإسبانيا الآن بالتحقيق في سلوك السلالة لتحديد ما إذا كانت أكثر فتكًا أو معدية من غيرها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة