خالد صلاح

النائب العام يأمر بالتحقيق فى تعدى طفل على فرد شرطة مرور.. الأمن يفحص الفيديو لتحديد مكان وتاريخ الواقعة.. وصرخات رواد السوشيال ميديا تطالب بمعاقبة الجانى.. المواطنون: رجال المرور يسهرون من أجل تأمين المواطنين

السبت، 31 أكتوبر 2020 02:58 م
النائب العام يأمر بالتحقيق فى تعدى طفل على فرد شرطة مرور.. الأمن يفحص الفيديو لتحديد مكان وتاريخ الواقعة.. وصرخات رواد السوشيال ميديا تطالب بمعاقبة الجانى.. المواطنون: رجال المرور يسهرون من أجل تأمين المواطنين طفل يقود سيارة ورجل المرور يستوقفه
كتب محمود عبد الراضى ـ إبراهيم قاسم ـ عبد الرحمن سيد ـ محمد رضا ـ أمنية الموجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يبذل رجال الشرطة جهودًا ضخمة للحفاظ على الأمن في الشارع، وتأمين المواطنين وخلق أجواء آمنة، الأمر الذي يستلزم تعاون جاد من المواطنين مع هؤلاء الأبطال، الذين يؤدون واجبهم المقدس بإخلاص، وينتشر رجال المرور في الشوارع على مدار الـ 24 ساعة، لتنظيم حركة المرور، والقضاء على التكدسات المرورية، وضمان التزام السائقين بالتعليمات المرورية، حتى لا يتعرضوا لأية حوادث، حفاظًا على حياتهم.
 
وتتباين مواقف المواطنين في التعامل مع رجال الشرطة، ما بين أشخاص يتعاملون برقي وتحضر، وهم الأغلبية من المواطنين، وما بين حالات فردية تتعامل بسوء أدب مع رجال الشرطة، لينتهي الأمر باتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.
 
وفور انتشار فيديو لطفل يقود سيارة ويتعدى على شرطي، كان التحرك الرسمي سريعا، حيث أمر النائب العام المستشار حماده الصاوى، بالتحقيق في واقعة تعدي طفل على فرد شرطة مرور، بعدما رصدت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام» قدر رصدت تداولًا واسعًا لمقطع مصوَّر لطفل يقود سيارة استوقفه فرد شرطة بالإدارة العامة للمرور لسؤاله عن تراخيص السيارة والقيادة، وقد أساء الطفل إليه وتعدى عليه.
 
وبعرض الأمر على «المستشار النائب العام» أمر بالتحقيق في الواقعة واتخاذ اللازم قانونًا.
 
وخلال الساعات القليلة الماضية، انتشر مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعى، بعدما التقط من داخل سيارة مرسيدس، يظهر خلاله طفل جالسًا على كرسى قيادة السيارة ويتحدث مع شرطي بطريقة غير لائقة، بينما كان يطلب منه الشرطى الاطلاع على رخص القيادة أو التوقف على جانب الطريق وتسليم سيارته التى يقودها دون الوصول للسن القانونية لذلك.
 
وتحدث الطفل إلى الشرطي بطريقة غير لائقة، بينما كان أصدقائه فى الكرسى الخلفى يصورون المشهد بكاميرات تليفوناتهم ويضحكون، وفى حديثه قال الطفل للشرطى، "أنت إزاى تعملى كده؟"، فسأله الشرطي عن رخص القيادة، وقال له، "أنت رخصك فين؟.. رخصك فين يا حبيبى؟"، ليرد الطفل "متحطش إيدك عليا.. ".
 
ورد الطفل على الشرطى:"ابعد وشك عنى.. مش معايا رخص"، وحينها قال له الشرطى "طيب سيبلى العربية"، ـ كإجراء قانوني متبع وللحفاظ على حياة الطفل من الخطر ـ فقال له الطفل الجالس على مقعد قيادة السيارة، "اجرى امشى"، وانطلق بسيارته بسرعة مفاجئة كاد حينها يصدم رجل الشرطة الذى تفادى ذلك بالابتعاد عن السيارة.
 
وفور تداول الفيديو، بدأت الجهات المعنية في فحصه لتحديد مكان الواقعة وتاريخها، فيما لاقى تماسك رجل الشرطة فى التعامل مع الطفل إشادة رواد مواقع التواصل الاجتماعى وطالبوا بالقبض عليه ومعاقبة من سمح لو بقيادة السيارة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة