خالد صلاح

طارق زيدان يفشل فى الحشد الانتخابى ويشكك فى العملية الانتخابية.. "نداء مصر" يحصد 35% من إجمالى الأصوات فى الانتخابات البرلمانية.. ورئيس الحزب يزعم وجود تجاوزات بالتصويت.. ويتبع منهج الابتزاز السياسى

السبت، 31 أكتوبر 2020 10:47 ص
طارق زيدان يفشل فى الحشد الانتخابى ويشكك فى العملية الانتخابية.. "نداء مصر" يحصد 35% من إجمالى الأصوات فى الانتخابات البرلمانية.. ورئيس الحزب يزعم وجود تجاوزات بالتصويت.. ويتبع منهج الابتزاز السياسى طارق زيدان وقائمة نداء مصر
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ماذا يريد طارق زيدان رئيس نداء مصر، من وراء التصريحات التي لا تمت للواقع بصلة؟ فعلى الرغم من حصول قائمته على 35% من الأصوات في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، إلا أن "زيدان" يكيل الاتهامات حول العملية السياسية في مصر، متجاهلا التقرير الصادر من أعضاء البعثة الدولية المشتركة لمتابعة الانتخابات، التى ضمت 7 منظمات دولية من أوروبا وأفريقيا، وأصدرت تقريرا واضحا يجزم بنزاهة الانتخابات، وحياد المؤسسات الرسمية، وعدم رصد أية مخالفات قد تؤثر على النتائج، ضاربا بكل هذا عرض الحائط، ليطل علينا بتصريحات لا تخرج من سياسى مخضرم.

حزب زيدان لا يجد صدى في الشارع المصرى، فهل يعرف أحد فى الشارع حزب نداء مصر، أين التواجد على الأرض الذي يعد المؤشر الأساسي في الحياة الحزبية، أين التفاعل المباشر مع المواطنين، أين العمل الحزبى الذى يقوم به حتى يستطيع أن يكون له توازن حقيقى وتمثيل في العملية الانتخابية، ام هل يريد أن يهبط "بالبراشوت" علينا دون أن يكون له رصيد في الشارع؟

هل تناسى "زيدان" أبجديات العمل السياسي والحياة السياسية؟، هل يستطيع حزب ليس له رصيد في الشارع المصري أن يكون ممثلا للشارع المصرى، أم أراد أن يعلق تأخره فى النتيجة على شماعة النزاهة والتجاوزات والتشكيك في سير العملية الانتخابية، فى محاولة تبدو ساذجة نوعا ما للتغطية على الفشل، هل كل من لم يحالفه الحظ في العملية الانتخابية يشكك فيها ويخرج علينا بتصريحات حول وجود تجاوزات؟

ما يفعله طارق زيدان نوع من الابتزاز، ففي الفترة الأخيرة نشهد إثراء للحياة الحزبية والسياسية، ومشاركة واسعة من مختلف الأحزاب في الحياة السياسية، ويتم تمثيل كل حزب وفقا لقوته في الشارع، وهذا أمر معترف به في الحياة السياسية بشكل عام، فعلى الرغم من الإجراءات التي تمت أثناء تشكيل قائمة "نداء مصر" وما قيل حولها من ملاحظات إلا ان القائمة حصدت 35% من الأصوات على الأرض، وهذا الأمر جدير بالدراسة، ودليل قطعى على نزاهة وشفافية العملية الانتخابية.

لماذا لا يعمل طارق زيدان على الأرض بعيدا عن الصخب وإطلاق التصريحات الكاذبة حتى يستطيع أن يكون له تأثير ووجود في الشارع؟ وعليه أن يعلم أن الدولة تقف على مسافة واحدة من الجميع، وأن الحزب الذى يعمل على الأرض يوجد تمثيلا حقيقى، ولكن ليس من المعقول أن يكيل رئيس حزب غير معروف سيلا من الاتهامات والشائعات حول وجود تجاوزات بشأن العملية الانتخابية، على هؤلاء العمل على الأرض، وأن يعلموا جيدا ان مثل هذه التصريحات غير الصحيحة تنال من الوطن، خاصة وأن هناك متربصين، وكم من المؤامرات، وهذه الشائعات بمثابة البيئة الخصبة التي تستغلها الجماعات الإرهابية للهجوم على الدولة المصرية.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة