خالد صلاح

برة الملعب.. حسام البدرى: كان نفسى أشتغل فى الخارجية و2 جنيه أول مرتب

الإثنين، 05 أكتوبر 2020 02:51 م
برة الملعب.. حسام البدرى: كان نفسى أشتغل فى الخارجية و2 جنيه أول مرتب حسام البدرى
كتب محمد عراقي ـ أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعيدًا عن الرياضة وملاعبها وصالات المنافسات هناك جانب آخر فى حياة اللاعبين والمدربين على صعيد الألعاب الفردية أو الجماعية، هذا الجانب يتجرد فيه اللاعب أو المدرب من البطولات والألقاب التى تحققت، ويظهر من خلاله الاهتمام بحياته الشخصية وهواياته، ونجم اليوم فى برة الملعب هو حسام البدرى نجم الأهلى السابق والمدير الفنى الحالى لمنتخب مصر.

لو لم تكن لاعب كرة ماذا كنت ستعمل؟

كنت أحب أن أعمل فى الخارجية، ولكن لعبى للأهلى منعنى، وكنت أخطط أن أخوض امتحانات الخارجية، ولكن والدى لم يبلغنى بموعدها وعاتبته على ذلك الأمر.

ما هى هواياتك خارج كرة القدم؟

أحب الرياضة ومشاهدة المباريات والجيم والقراءة فى السياسة والسفر ولكن بحكم عملى يتعذر كل ذلك أحياناً.

تعرضت للسرقة قبل ذلك؟

أثناء تواجدى فى كندا، كنت عايش فى منزل على المحيط، وفوجئت بطرق الباب من قبل الجيران ففتحت لهم وقالوا لى أنت كويس؟ قلت لهم نعم ،قالوا لى أمال فين التليفزيون والأجهزة؟ فاكتشفت السرقة.

ما هى قيمة أول مرتب حصلت عليه؟

قيمة أول مرتب كان 2 جنيه فى الشهر بفريق 14 سنة بالنادي الأهلى.

وما قيمة أول سيارة اقتنيتها؟

2800 جنيه وكنت فى وقتها بالثانوية العامة.

ما هى الأكلة التى تضعف أمامها؟

أحب الأكل كثيراً ولكن الأسماك أكثر من أي شيء.

وما هى الأكلة التي لا تحبها؟

بحب الأكل كله الحمد لله.

ما هى أول رحلة طيران؟

كانت للسعودية عام 1977 وأنا عندى 17 سنه، والدتي قبلها بأيام قالت لي أنا حلمت أنك راكب طيارة، بعدها تم استدعائي لمنتخب مصر وأنا كنت صغير للغاية وسافرت بالفعل وتحققت نبوءة أمي.

وماذا عن أصعب رحلة طيران؟

كانت فى كينيا فالطائرة كان فيها عطل كبير وعند هبوطنا فوجئنا بسيارات الإسعاف والمطافئ.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة