خالد صلاح

بعد 90 يوما من استئناف السياحة.. خالد العنانى يعلن نجاح المنظومة المصرية ويشكر الفنادق على التزامها.. ويؤكد: استقبلنا 300 ألف زائر من 15 دولة.. وفرنسا والتشيك أحدث الوافدين.. ودعم الحكومة للقطاع غير مسبوق

الإثنين، 05 أكتوبر 2020 07:00 ص
بعد 90 يوما من استئناف السياحة.. خالد العنانى يعلن نجاح المنظومة المصرية ويشكر الفنادق على التزامها.. ويؤكد: استقبلنا 300 ألف زائر من 15 دولة.. وفرنسا والتشيك أحدث الوافدين.. ودعم الحكومة للقطاع غير مسبوق وزير السياحة يشكر الفنادق على التزامها
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد مضى 90 يوما على استئناف حركة السياحة الدولية لمصر اكد الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والاثار، على نجاح التجربة المصرية بما تضمنته من ضوابط حازمة لاستقبال السياح والتزام تام من قبل المنشآت السياحية، والتى نتج عنها استقبال اكثر من 300 الف سائح عادوا لبلادهم سالمين بعد قضاء اجازات لن تنسى على الشواطئ المصرية.

 

وتحدث الدكتور خالد العنانى وزير السياجة والآثار، فى تصريحات خاصة عن الاسواق السياحية الجديدة التى انضمت لخريطة جنسيات السياح، مؤكدا ان الوزارة تعمل على عدد من المبادرات المستقبلية للدمج بين السياحة الشاطئية والثقافية واظهار التفرد الذى تتميز به بلادنا بالعديد من الانماط السياحية.

وقال العنانى :"عندما اسافر فى جولات خارجية وادعوا العالم لزيارة مصر يسألنى المسئولين ما الاثبات ان الارقام المعلنة لديكم سليمة ؟ وردى هو انه خلال 90 يوم وصل مصر اكثر من 300 الف سائح من 15 دول  وجميعهم عادوا لبلادهم بسلام دون اصابات، وهذا يعنى ان لدينا اجراءات جادة وتم الالتزام بها بكل حزم من قبل المنشآت السياحية والفندقية".

وتحدث وزير السياحة عن تأثير قرار تطبيق تحليل الpcr للوافدين مؤكدا انه ادى الى انخفاض الاعداد ولكن مع اطمئنان السياح للاجراءات المصرية وتسهيل الحصول على الاختبار فى المطارات عادت الارقام للارتفاع مجددا خلال الاسبوع الاخير.

 

وقال الوزير :"حتى اخر اغسطس كان معدل السياحة اليومية اكثر من 6 الاف سائح وهذا رقم كبير فى ظل الازمة، ونحن لم نكن متوقعين هذا التدفق السياحى، ونعترف انه منذ بداية تطبيق ال pcr اجبارى عند الدخول قلل الاعداد من 6600 الى 2400 يوميا بنسبة تراجع 60%، ولكن عدنا مرة اخرى للارتفاع بعد اطمئنان السياح للاجراءات المصرية وتيسيرها، وتجاوزت خلال الاسبوع الماضى 3 الاف سائح يوميا"، مؤكدا نجاح التجربة المصرية مقارنة بتجارب الدول الاخرى.

 

 

واشار الى ان الطيران من فرنسا بدأ مع بداية اكتوبر، حيث وصلت طائرة فرنسية لمرسى علم، كذلك التشيك اكدت انها ستستأنف الطيران الاسبوع المقبل، وفيما يخص المانيا اكد الوزير ان الحكومة الالمانية ليس لديها شئ ضد مصر وانما هى اختارت ان تحجم الحركة السياحية نظرا لتزايد اعداد الاصابة داخلها، ولذلك وضعت ضوابط شديدة، واضاف :"ونا ابلغت المسئولين الالمان ان هناك سياحة المانية تأتى لمصر عبر دول آخرى، وبيرجعوا المانيا بسلام، ووعدوا بدراسة الامر قريبا".

واشار الوزير الى زيارة 30 سفير أجنبى لشرم الشيخ مؤخرا، والتى ابهرت السفراء بجوها وانشطتها البحرية، وهذا افضل ترويج لأمان المقصد السياحى المصرى، قائلا :"السفراء قالوا ازاى حد يجيله كورونا فى شرم الشيخ".

 

وأكد الدكتور العنانى ان صناعة السياحة تحتاج إلى تكاتف جميع افراد المنظومة من حكومة وقطاع خاص وعاملين، لافتا الى ان الاجراءات الحكومية لدعم القطاع غير مسبوقة، مشيرا الى قرارات مجلس الوزراء الاخيرة لدعم قطاع السياحة ومنها مد التأشيرات السياحية المجانية ستة اشهر، والتى توفر لكل سائح 25 دولار، وارجاء المطالبة بالرسوم الحكومية منها الكهرباء والمياه، مجددا تأكيده ان الاعفاءات والتحفيزات غير مسبوقة وهذا يرجع لايمان الدولة باهمية قطاع السياحة.

 وردا على كيفية سداد تلك الرسوم بعد انتهاء المهلة خاصة ان هناك تخوف من جانب المستثمرين من تكدس الديون الحكومية وجمعها فى توقيت واحد، قال الوزير ان الرسوم سيتم تحصيلها بعد انتهاء المدة وفى حال انتهاء ازمة كورونا، مؤكدا ان سدادها سيكون على دفعات حيث نص القرار من مجلس الوزراء على جدولة المستحقات تخفيفا عن المستثمرين.

 

 

واكد العنانى على اهمية السياحة الداخلية والتى تمثل حاليا الجزء الاكبر من اشغالات الفنادق، وقال :"يوجد فنادق لاتستقبل مصريين فى الاوضاع العادية، ولكن بعد الازمة اصبحت تعتمد على السياحة الداخلية، وتبلغ نسب الاشغال فى الفنادق حاليا حوالى 60 ل80% من النسب المقررة للاشغال والاغلب مصريين".

 

واشار الى ان 280 فندق فى الغردقة وشرم الشيخ حصلوا على شهادة السلامة الصحية، وجميع الفنادق اضطرت الى خفضت الاسعار عن عامى 2019 و2018 لترفع نسب الاشغال.

 

وعن مبادرة البنك المركزى لتمويل القطاع السياحى وشكوى بعض المنشآت من عدم تعاون البنوك معهم، قال العنانى :"التقيت وزير المالية، وقدمنا شكوى من بعض المستثمرين بعدم تعاون البنوك بداعى انه قطاع متعثر ويعانى من مشكلات، ولكن خرجنا بموافقة الوزير المالية بصدور قرارات للبنك المركزى بتسهيلات لتحريك الامور، وهو ما سيتم خلال الفترة المقبلة".

 

وقال وزير السياحة والاثار ان الوزارة تعمل حاليا على اطلاق عدد من المبادرات لتنشيط السياحة، اهمها تبنى مبادرة "الترفية والثقافة" خلال الفترة المقبلة، لاستغلال الامكانيات التى تمتلكها مصر ولنجاح هذا الامر يتم حاليا رفع كفاءة الطريق بين الغردقة والاقصر لتناسب الرحلات السياحية، وشرم الشيخ سيتم دعمها بمطار جديد فى سانت كاترين لتسهيل الترابط.

 

وقال العنانى :" يوجد دول فى المنطقة تستحدث مشاريع سياحية على البحر، وكذلك لنا منافسين قائمين بالفعل فى السياحة الشاطئية ولكن تفردنا فى اننا نمتلك مفاتيح الانماط السياحية المختلفة وخاصة الشاطئية والثقافية معا بما نملكه من اثار ليس لها مثيل فى العالم ، وبالتالى الدمج بين الاثنين سيرفع من تنافسية المقصد السياحى المصرى".

وأضاف :"ثانى محور نعمل عليه هو "مصر المقدسة" لتنمية السياحة الدينية بكافة انماطها، فمصر تمتلك مكانة كبيرة فى كافة الديانات، وسندعوا العالم لزيارة اثار العائلة المقدسة وايضا الاثار المسيحية الفريدة التى لم تزورها العائلة المقدسة، ودير سانت كاترين واثار اهل البيت والمعابد اليهودية".

 

وكشف الوزير عن اطلاق حملة خلال شهر اكتوبر الجارى تحت شعار "فى كل شبر حكاية" لعرض ما تمتلكه مصر من تنوع اثرى لكافة العصور، قائلا :"عايزين نوضح ان المصريين نتاج طبقات من الحضارات المتعاقبة".

 

وعن افتتاح متحف المركبات الملكية اكد الوزير ان هناك ترتيبات جارية حتى يحظى المتحف بافتتاح يليق به كما حدث مع قصر البارون، لافتا الى انه تم الانتهاء من عملية ترميمه بالكامل .

وعن العمرة، قال العنانى :"لم تصلنى اى اخطارات سعودية حتى الان حول فتح العمرة للمصريين، و ليس معنى اعلان المملكة فتح العمرة للخارج ان مصر داخل المنظومة وننتظر مخاطبة رسمية".

واضاف ان السعودية لم تضع حتى الان ضوابط لاستقبال العمرة من الخارج، والتى ستوضح شروط الرحلات، لافتا الى انه عقد اجتماع مع اتحاد الغرف السياحية وقطاع الشركات، ووزارة الصحة تعمل حاليا على وضع ضوابط آمنه لموسم العمرة للمصريين، قائلا :"فور اخطارنا باستئناف العمرة للمصريين سنكون جاهزين بضوابط مشددة ومتواصلين مع الجانب السعودى".

 

 

وعن مستحقات الشركات المصرية لدى المملكة عن الموسم السابق، قال العنانى "وصلنى خطاب من السفير السعودى ببيانات الشركات التى حصلت على كامل مستحقاتها من الجانب السعودى عن الموسم الماضى وتمثل حوالى 90%، وطالبنا غرفة الشركات بابلاغ اعضائها برد اموال العملاء".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة