خالد صلاح

الإفتاء: فضفضة الزوجة مع أمها عن مشاكلها الزوجية حرام إذا كان فيها ذم الزوج

الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020 03:24 م
الإفتاء: فضفضة الزوجة مع أمها عن مشاكلها الزوجية حرام إذا كان فيها ذم الزوج خلافات زوجية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"هل فضفضة البنت لأمها عن مشاكلها الزوجية حرام؟".. سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، خلال بث مباشر للدار عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وأجاب عليه الدكتور محمود شلبى، مدير إدارة الفتوى الهاتفية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء.

الدكتور محمود شلبى أجاب على السؤال قائلاً: "الكلام أحيانا يكون عن مشكلة لأن الأم أكثر خبرة وتنصحها بالحل، فهذا حلال، مادام الكلام بهدف المصلحة فهو مقبول، لكن أحيانا أخرى الكلام يكون فقط بهدف التسلية أو تضييع الوقت، ولا سبب له، وبالتالى يُصبح غيبة محرمة، الفضفضة إذا كانت لحل مشاكل والتنفيس عن النفس والنصائح حلال ولا شىء فيها، بينما الفضفضة من أجل الذم فى الزوج، وليس بهدف الإصلاح فهو حرام لا يجوز"

وكانت دار الإفتاء المصرية أجابت عبر موقعها الالكترونى على سؤال نصه :"ما أقوال العلماء والمفسرين في حق الزوج؟"، حيث قالت الدار: "جماع هذه الحقوق قولُه تعالى: ﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ﴾ [البقرة: 228]، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «إنَّ لَكُم مِن نسائكُم حقًّا، ولنسائكِم عليكُم حقًّا» رواه ابن ماجه، وأبرز ما يمكن الإشارة إليه من حقوق الزوج على زوجته ما يلي:

أولًا: حقُّ تدبير المعيشة بالمعروف.

ثانيًا: حقُّ إصلاح حال الزوجة عند خوف نشوزها.

ثالثًا: حقُّ الاستمتاع بغير إضرار.

رابعًا: حفظُ مال الزوج وكتمُ أسراره وألا تُدخل بيته أحدًا بغير إذنه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة