خالد صلاح

عودة ترامب للبيت الأبيض تقود أسعار النفط للارتفاع لـ41.41 دولار للبرميل

الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020 11:16 ص
عودة ترامب للبيت الأبيض تقود أسعار النفط للارتفاع لـ41.41 دولار للبرميل النفط
كتبت - مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهدت أسعار النفط، اليوم، ارتفاعا وذلك علي أثر عودة دونالد ترامب الرئيس الأمريكى إلى البيت الأبيض من المستشفي بعد تلقي العلاج من فيروس كورونا المستجد، حيث سجلت أسعار النفط، 41.41 دولار للبرميل، وذلك العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 39.31 دولار للبرميل. 
 
وقفزت أسعار النفط  أمس الأثنين أكثر من 5% بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيغادر المستشفى حيث يتلقى العلاج من كوفيد-19، في حين أُغلقت ستة حقول بحرية نرويجية للنفط والغاز مع انضمام مزيد من العمال إلى إضراب وفقا لرويترز  حيث ارتفع برنت 2.02 دولار بما يعادل 5.1 ٪ ليتحدد سعر التسوية عند 41.29 دولار للبرميل. وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 2.17 دولار أو 5.9 ٪ ليغلق عند 39.22 دولار.
 
 وكانت الأسعار قد هوت أكثر من 4%يوم الجمعة الماضية  عقب إعلان إصابة ترامب بالفيروس. وقال ترامب إنه سيغادر في وقت لاحق  المستشفى العسكري الذي يتلقى العلاج فيه، مضيفا أنه يشعر بأنه "في حالة جيدة فعلا" ويشهد البيت الأبيض موجة من الإصابات بالفيروس قبيل أسابيع من الانتخابات الأمريكية.
 
واستفادت أسعار النفط أيضا من الآمال حيال حزمة تحفيز أمريكية للتصدي للتداعيات الاقتصادية للجائحة. فقد تحدثت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي بالهاتف مع وزير الخزانة ستيفن منوتشين لنحو ساعة اليوم وهما يستعدان لمحادثات جديدة اليوم .
 
استمد النفط دعما إضافيا من إضراب عمالي متصاعد في النرويج للمطالبة بزيادة الأجور، مما تسبب في إغلاق ستة حقول بحرية للنفط والغاز.
 
وكانت السندات الحكومية المقومة بالدولار لروسيا بجانب مجموعة من المنتجين الكبار للنفط قد انخفضت يوم الجمعة الماضية، إذ أدى هبوط أسعار الخام نحو 5% ونبأ إصابة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بفيروس كورونا، إلى إطلاق موجة بيع، وأظهرت بيانات تريدويب أن سندات روسيا استحقاق يونيو 2047 وسبتمبر 2043 انخفضت ما يتراوح بين 0.5 و0.7 سنت في الدولار.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة