خالد صلاح

فنزويلا تبدأ استيراد أوراقها النقدية.. والأزمات الاقتصادية تتوالى

الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020 10:33 ص
فنزويلا تبدأ استيراد أوراقها النقدية.. والأزمات الاقتصادية تتوالى رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استورد نظام نيكولاس مادورو، الرئيس الفنزويلى، النقود الورقية ويفكر في طباعة ورقة بـ 100000 بوليفار، والتى ستكون معادلة بأقل من 25 سنتًا على الدولار، وستكون أعلى فاتورة فئة في تاريخ الدولة الكاريبية يتضح من التضخم الجامح المستمر الذي حدث منذ سنوات والذي أجبر بالفعل الديكتاتورية على تغيير العملة منذ ما يزيد قليلاً عن عامين، فى الوقت الذى افادت الجميعة الوطنية الفنزويلية أن التضخم خلال 2020 أعلى بالفعل من 1000 %.

وبدأت فنزويلا في استيراد الأوراق النقدية، حيث تقوم بتحليل طباعة الأوراق النقدية ذات الفئات الأعلى، نظرًا لأن التضخم المفرط تسبب في نقص السيولة في الدولة الكاريبية، وفقًا لمصادر لصحيفة "انفوباى" الأرجنتينية.

وأشارت البلاد إلى أن فنزويلا جلبت حوالى 71 طنا من الأوراق الأمنية هذا العام من مطبعة إيطالية، وتمتلك غالبيتها شركة الأسهم الخاصة "باين كابيتال" Bain Capital، ووفقا للخبراء فإن البنك المركزى يسعى لطباعة أوراق نقدية جديدة بفئة تبدأ من 100 الف بوليفار والتى ستكون أعلى فئة حتى الآن، لكنها ستظل تساوى 0.23 دولارا فقط .

ورفض المسؤولون الصحفيون في المطبعة Fedrigoni SpA و Bain Capital التعليق على الشحنات الورقية القادمة من البرازيل. ولم يرد البنك المركزي الفنزويلي على المكالمات والرسائل التي تطلب التعليق.

في وقت سابق من هذا العام ، لجأت فنزويلا إلى طابعة النقود الحكومية في روسيا لشراء 300 مليون ورقة نقدية جديدة بعد تراكم ديون مع دى لا روى De La Rue ، أحد أكبر مصنعي الأوراق النقدية في العالم.

وكانت فنزويلا في حالة تضخم مفرط منذ عام 2017 ، مما أضعف قدرة معظم الفنزويليين على شراء حتى أكثر السلع أهمية ، وتتطلب الأسرة المتوسطة أكثر من 100 حد أدنى رسمي للأجور لتلبية احتياجاتها الأساسية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة