خالد صلاح

"فورين بوليسى" تكشف دور الميليشيا السورية الموالية لتركيا فى صراع القوقاز

الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020 03:59 م
"فورين بوليسى" تكشف دور الميليشيا السورية الموالية لتركيا فى صراع القوقاز حرب القوقاز - ارمينيا واذربيجان
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت مجلة فورين بوليسى الأمريكية ،إن مقاتلين سوريين يشكلون جيش تركيا بالوكالة فى منقطة ناجورنو كاراباغ محل النزاع حاليا بين أرمينيا وأذربيجان، مشيرة الى أن ما يعرف بالجيش الوطنى السورى، وهو ميليشيا متحالفة مع تركيا، وبعدما خاض معارك أنقرة فى ليبيا، أصبح الآن عالقا فى الصراع الجديد فى منطقة القوقاز، والعشرات يموتون.

ونقلت المجلة ، عن مصادر من داخل الجماعة قولها : إن حوالى 1500 مقاتل سورى حتى الآن تم نشرهم فى المنطقة المتنازع عليها جنوب القوقاز، وهو أحدث مواجهة بالوكالة بين تركيا وروسيا، وهما طرفان متعارضان أيضا فى كل من ليبيا وسوريا ، وسبق وأعلنت أنقرة دعمها لأذربيجان، فيما تعد موسكو أقرب تقليديا لأرمينيا.

وأشارت الصحيفة ، إلى أن تركيا سعت بعد فترة قصيرة من اندلاع النزاع حشد الميليشيا السورية التى يطلق عليه أحيانا جيش تركيا بالوكالة ، وتم توظيف الآلاف من مقاتليه من قبل تركيا على مدار العام الماضى للقتال فى ليبيا باسم حكومة الوفاق الوطنى الليبية فى طرابلس.

وذكرت تقارير ، أن بعض مقاتلى الحركة عادوا إلى سوريا للتدريب قبل أن يتم إرسالهم إلى ناجورنو كاراباغ، وتم منح بعضهم تدريب خمسة أيا فقط قبل نقلهم، فى حين حصل آخرون على تدريب ما بين أسبوعين وشهر، وفقا للمصادر، وتم نقل المقاتلين الأوائل فى أواخر سبتمبر إلى جنوب تركيا ثم طاروا من غازنتاب إلى أقرة قبل نقلهم إلى أذربيجان فى 25 سبتمبر، ووفقا لشهادات المقاتلين،  وصل قادة الجيش الوطنى السورى إلى المنطقة مبكرا لاستكشافها والتنسيق مع جيش أذربيجان لتوزيع القوات ،وعرض على المقاتلين عقود مقابل مبلغ 1500 دولار فى الشهر يحصلون عليها بالليرة التركية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة