خالد صلاح

ميار شريف ورحلة المستحيل مع التنس.. من البداية الصعبة إلى أبواب المجد

الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020 11:40 ص
ميار شريف ورحلة المستحيل مع التنس.. من البداية الصعبة إلى أبواب المجد ميار شريف
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إنجاز غير مسبوق حققته البطلة المصرية ميار شريف فى عالم التنس لمصرى، بعدما أصبحت أول لاعبة تفوز فى مباريات رولان جاروس، إحدى بطولات الجراند سلام الكبرى فى عالم كرة المضرب، قبل أن تودع البطولة بأداء مشرف من الدور الرئيسى عقب خسارتها من المصنفة الرابعة عالمياً، ولذلك كانت جديرة بجذب اهتمام الكثيرين وأبرزهم محمد صلاح نجم الفراعنة وليفربول الانجليزى، الذى بادر بإعلان مساندته لها وإعجابه بإنجازها فى البطولة الدولية.

ميار شريف (1)

وعن دعم محمد صلاح تقول ميار شريف: صراحة لم أتوقع نهائياً هذا الدعم وتفاجأت بدعم النجم العالمى محمد صلاح وكان بمثابة شعلة الحماس لى وبشكره جدا على هذا الدعم ومنتظره تليفونه بفارغ الصبر، وأريد أن أوجه له 4 أسئلة مهمة بالنسبة لى.. كيف نجح فى كسر حواجز الثقة؟ وكيف أصبح أول شخص يأتى من مصر ويؤدى عملا كبيرا جدًا بهذا الشكل؟ وكيف خاض التجربة؟ وما الخطوات التى تدرجها ليصل إلى ما وصل إليه؟.

ميار شريف (2)

الفتاة الذهبية كما لقبها المصريون تقول عن بدايتها مع التنس: بدأت ممارسة التنس فى سن الخامسة ونجحت فى دخول قائمة أفضل 50 لاعبة فى العالم فى سن الـ 16 وبعد نهاية مرحلة التعليم الثانوية ابتعدت عن المشاركة فى مسابقات الناشئين، وسافرت إلى الولايات المتحدة لتكملت دراستى الجامعية هناك، وخلال مسيرتى الجامعية شاركت فى العديد من البطولات وحصلت على العديد من الجوائز والبطولات الفردية.

ميار شريف (3)

وتضيف ميار حول دراستها الجامعية: التحقت بشقيقتى رنا بجامعة فريسنو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، قبل أن انتقل إلى جامعة ببردين، وتخرجت عام 2018 بشهادة فى الطب الرياضي، وبالتحديد فى إصابات ملاعب التنس، وأنقطعت فترة عن التنس بسبب الماديات ومصاريف التنس عالية جداً، ولهذا السبب سافرت أمريكا أدرس هناك.

ميار شريف (4)

لاعبة النادى الأهلى تحدثت عن خطتها للمستقبل بعد تألقها فى رولان جاروس قائلة: لم أحدد موقفى حتى الآن من عرض الأهلى، أنا لدى عروض أخرى من أكثر من مكان.

ميار شريف (5)

أما عن أبرز أحلامها فتقول ميار: أتمنى أن أكون ضمن المائة الكبار فى التنس حول العالم، تلك الخطوة الأولى من حلمى لأن أحلامى أكبر من ذلك، لماذا لا أفوز برولان جروس يوما ما؟ كل ما أحتاجه هو المزيد من الخبرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة