خالد صلاح

فاروق جعفر : لا يوجد زملكاوي علي وجه الأرض يوافق علي قرار إيقاف مرتضي منصور

الأربعاء، 07 أكتوبر 2020 06:43 م
فاروق جعفر : لا يوجد زملكاوي علي وجه الأرض يوافق علي قرار إيقاف مرتضي منصور فاروق جعفر
كتب محمد ربيع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعرب فاروق جعفر كابتن نادي الزمالك التاريخي عن استياءه من القرارات الصادرة مؤخرا من اللجنة الأوليمبية المصرية ضد المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ، ووصف فاروق جعفر ما يتعرض له نادي الزمالك والمستشار مرتضى منصور بالحرب لهدم استقرار القلعة البيضاء.

وأوضح فاروق جعفر خلال الاجتماع المقام بين الرياضيين في مقر الزمالك أن كل القرارات مرفوضة نهائيا وغير مقبولة خاصة وأن الجمعية العمومية هي صاحبة الحق الوحيد في مستقبل رئيس النادي.

تابع فاروق جعفر أن جموع الرياضيين وابناء النادي يقفون بجوار رئيس النادي بصفته الرمز الحقيقي مشيرا إلي أن مرتضى منصور له الفضل الأكبر في التطور الكبير في المنشاءات.

وقال فاروق جعفر لا يوجد زملكاوي علي وجه الارض يوافق علي ما يتعرض له رئيس النادي مطالبا جموع الرياضيين بضرورة التماسك وتوجيه مطالبهم إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور علي عبد العال.

بينما أكد طارق يحيى  نجم الزمالك السابق أن حضور رموز النادى إلى مقر القلعة البيضاء من أجل الدفاع عن إستقرار الكيان و للتصدى لمحاولات الهدم  ، و قال يحيى فى تصريح لـ " اليوم السابع" ، ان وجود مرتضى منصور أوغيره ، كان أبناء الزمالك سيقدمون الدعم أيضا من أجل الدفاع عن النادى ، مشيرا إلى أن مرتضى منصور عمل الكثير للزمالك .

توافد عدد كبير من نجوم وقدامى ورموز نادي الزمالك إلى صالة محمد حسن حلمي بمقر القلعة البيضاء، وذلك لدعم وتأييد المستشار مرتضى منصور رئيس النادي.

وتأتى هذه الجلسة لدعم رئيس النادي، ورفض قرارات اللجنة الأولمبية بإيقافه لمدة أربع سنوات وتغريمه 100 ألف جنيه وكذلك الوقوف يدا واحدة ضد الهجمات الشرسة التي يتعرض لها نادي الزمالك خلال الفترة الأخيرة.

وشهدت الجلسة تواجد العديد من رموز ونجوم النادي أبرزهم فاروق جعفر، وطارق يحيي، وغانم سلطان، وأحمد عبدالحليم، ومحمود الخواجة، ونصر إبراهيم، وسامي منصور، وحسين السيد، وعادل المأمور، وأمير عبد العزيز، وأيمن عبدالعزيز، واسامة حسن، وتامر عبدالحميد، وأحمد سمير وغيرهم من اللاعبين والنجوم القدامى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة