خالد صلاح

تفاصيل مقتل فتاة على يد شقيقيها وحرق جثتها لشكهما فى سلوكها بالشرقية

الخميس، 08 أكتوبر 2020 01:30 ص
تفاصيل مقتل فتاة على يد شقيقيها وحرق جثتها لشكهما فى سلوكها بالشرقية جثه - أرشيفية
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"الناس كلت وشنا من سوء سلوكها" وقف ميكانيكى وشقيقه الأصغر، أمام نيابة مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، يرويان تفاصيل مقتل شقيقتها وحرق جثتها بسبب سوء سلوكها ومعايرة الأهالى لها.

وأردف المتهمان فى التحقيقات: أن شقيقتهما كانت متزوجة من شخص من قرية شلشمون، وتوفى وساء سلوكها وأصبحت تتعاطى المواد المخدرة، وأصبحنا نعاير بها من قبل الأهالى، فقمنا باستدراجها منذ يومين إلى الزراعات وبعد مغافلتها سددنا لها عدة طعنات، حتى فارقت الحياة وبعدها أشعلنا النيران فى الجثة لإخفاء معالمها.

بداية الواقعة منذ يومين بتلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد محمود مرسى، مأمور مركز شرطة منيا القمح، يفيد بلاغا بعثور أحد الأهالى من قرية زهر شرب، التابعة لمركز منيا القمح، على جثة لفتاة عمرها 32 سنة، وانتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح، بإشراف اللواء أيمن مطر، مساعد مدير أمن الشرقية لفرقة الجنوب، والرائد محمد فؤاد، رئيس مباحث المركز، ومعاونيه، بإشراف اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، إلى موقع البلاغ، وتبين من التحريات أن الجثة لفتاة عمرها 32 سنة من قرية زهر شرب، بها آثار حروق بالجزء العلوى، جرى نقل الجثة بمعرفة النيابة العامة، إلى مشرحة مستشفى منيا القمح، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها،وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 9593 لسنة 2020 جنح منيا القمح.

 

وكشفت تحريات المباحث الجنائية بالتنسيق مع الأمن العام، قيام " ض م ع" 35 سنة ميكانيكى، وشقيقه " م" 25 سنة عامل، باستدراجها شقيقتهما المجنى عليها البالغة من العمر 32 سنة، إلى الزراعات وقاما سويا بتسديد 12 طعنة متفرقة لها فى جميع أنحاء الجسد، ثم قاما بسكب البنزين بجثتها والتخلص منها وسط الزراعات، والتخلص من السلاح بترعة مجاورة لمكان الجريمة، وتم القبض عليهما من قبل المباحث الجنائية.

 

وأقر الشقيقان بارتكاب الجريمة لسوء سلوك شقيقتهما المجنى عليها، وتعاطيها المواد المخدرة، ومعايرة أهالى القرية لهما بسبب سوء سلوكها، فعزما على التخلص منها للأبد، وإحالتهما إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات معهما، والتى قررت بمعرفة مصطفى قاسم، وكيل النائب العام، و برئاسة أحمد أبوزيد، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد الجمل المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وقررت النيابة اصطحابهما لإجراء معاينة تصورية على الحادث.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة