خالد صلاح

"الجزيرة منبر كل إرهابى".. نشطاء خليجيون بينهم كتاب وشعراء يطالبون بإغلاق القناة القطرية.. وصحيفة إماراتية ترصد سجلها الأسود.. القناة تشن حملات افتراء ممنهجة تستهدف الرباعى العربى الرافض لإرهاب تميم.. صور

الجمعة، 09 أكتوبر 2020 12:49 م
"الجزيرة منبر كل إرهابى".. نشطاء خليجيون بينهم كتاب وشعراء يطالبون بإغلاق القناة القطرية.. وصحيفة إماراتية ترصد سجلها الأسود.. القناة تشن حملات افتراء ممنهجة تستهدف الرباعى العربى الرافض لإرهاب تميم.. صور الجزيرة منبر كل إرهابى
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع تزايد الأكاذيب والسياسة التحريضية لقناة الجزيرة المملوكة للنظام القطري بقيادة تميم بن حمد، طالب مغردون خليجيون، بينهم كتاب وشعراء وفنانون بإغلاق قناة الجزيرة، ذراع قطر لضرب الدول العربية ونشر الفوضى فيها، واصفين إياها بأنها "عرش إبليس ومنبر لكل عميل ومرتزق وإرهابي"، جاء ذلك خلال بث قناة الجزيرة برنامج "المسافة صفر" والذي تضمن أكاذيب وافتراءات ضد الرباعي العربي الداعم لمكافحة الإرهاب القطري، وبحسب صحف إماراتية، زعم البرنامج قيام الرباعي العربي بإطلاق تغريدات وهاشتاجات من حسابات وهمية تستهدف الترويج لانقلاب وإسقاط الحكم في قطر، الأمر الذي أثار سخرية المغردين، متسائلين عن طبيعة تلك "الدويلة التي تخاف من انقلاب بسبب تغريدة ورتويت (إعادة تغريد)". 

الجزيرة (1)

وأكد المغردون أن تلك القناة "انكشفت وانتهت مصداقيتها"، متوقعين إغلاقها قريبا، وتصدر هاشتاج "#إقفال_قناه_الجزيرة" تريند الأعلى تغريدا في عدد من الدول العربية وعلى رأسها السعودية حيث أكد خلاله المغردون السعوديون، أنهم انتصروا على الجزيرة وفضحوا أكاذيبها.

 "الجزيرة" والتآمر ضد العرب
 

بدوره وقال الكاتب السعودي إبراهيم السليمان إن قناة الجزيرة التي أسماها بـ"الجعيرة" تدعي الشرف "وهي من مارست التحريض على سفك الدماء ودعمت داعش والقاعدة الإرهابيتين وكانت منصة إعلامية لترويج أفكارهما وتصوير أعمالهما الإرهابية كأعمال بطولية وهي من تحرض على الاقتتال الأهلي".

وغرد ردا على إعلامي قطري يروج لأكاذيب برنامج قناة "الجزيرة" المسافة صفر، قائلا :"هل تعلم ما هو الصفر .. هو ما وصلتم إليه من إفلاس حقيقي جعل دويلة بقضيضها تسقط أمام مغردين بسطاء لا يملكون أدواتكم الإعلامية الهائلة ومرتزقتكم المنتشرة ولا القروبات الموجهة ولا الانتشار بالرتويت والتفضيل الوهمي لكنهم آلموكم في فضح كل افتراءاتكم وتبيان تضليلكم والتصدي لهجماتكم"، وأردف ساخرا: "دويلة تخاف من انقلاب.. مسخرة".

الجزيرة والفتنة
 

واتفق معه الشاعر السعودي عبداللطيف بن عبدالله آل الشيخ في انتصار المغرد السعودي على "الجزيرة"، قائلا:" المغرد السعودي أمرضهم .. فشلهم في بث الفتنة جعلهم يتكبدون المليارات و في ذات الوقت خسروا المعلنين لعدم مصداقية محتواهم .. المغرّد السعودي انتصر عليهم و تركهم يتخبطون حتى وصلوا مرحلة الهيجان الإعلامي الرخيص" .

وأردف :"كل يوم نلقنهم دروساً و مع ذلك ما زالوا يتسابقون من فشل لفشل أكبر .. سياسة قناة الجزيرة تعتمد على البلطجة الإعلامية لا أقل و لا أكثر ."

الجزيرة (1)

بدوره غرد رسام الكاريكاتير المعروف فهد الجبيري سلسلة تغريدات وأرفق كلا منها برسم كاريكاتيري معبر، وقال في هذا الصدد :"إذا عرف السبب بطل العجب #إقفال_قناة_الجزيرة مطلب ،"وبرر ذلك، قائلا " لأنها قناة الفتن والخراب، وخليط بين الخباثة وبث السموم والتلوّن، ولأنها لا تظهر الحقيقة أبدا".

المنشد المعروف حامد الضبعان انضم للمطالبين بإغلاق قناة "الجزيرة، واصفا إياها بأنها "عرش إبليس"

الإغلاق قريب
 

وتوقع مغردون أن يتم إغلاق القناة قريبا، وفي هذا الصدد قال تركي العجمي: "قريبا سوف يتم إقفال قناة الكذب والشائعات وتزييف الحقائق ومنبر لكل عميل ومرتزق وإرهابي .. هذه القناة جمعت كل حثالات البشر لتدمير البلدان العربية والإسلامية"

 

بدوره قال فارس الشمري: "الجزيرة استخدمت كذراع لقطر لضرب الدول العربية ونشر الفوضى فيها انكشفت وانتهت مصداقيتها ولا يتابعها ولا يصدقها إلا قطيع الأخونجية والمرتزقة".

السجل الأسود للجزيرة
 

ورصدت صحيفة العين الإماراتية السجل الأسود لقناة الجزيرة القطرية، قائلة :"ومنذ أن قطعت الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع الدوحة، في 5 يونيو من عام 2017 بسبب دعمها للإرهاب، شنّت قناة "الجزيرة" وأتباعها من وسائل الإعلام القطرية أو الممولة منها، ومذيعوها عبر حساباتهم في "تويتر" حملات افتراءات وأكاذيب ممنهجة ومنظمة تستهدف الدول الأربع الرافضة لإرهاب قطر.

الجزيرة (2)

وفي الأسابيع الماضية تم الكشف عن تسريبات جديدة تؤكد الإشراف المباشر على قناة "الجزيرة" من قبل أمير قطر السابق حمد بن خليفة ورئيس وزرائه آنذاك حمد بن جاسم، المعروفين بـ"الحمدين"، اللذين يديران شؤون قطر حتى اليوم.

ومنذ تأسيسها دعمت قناة "الجزيرة" الجماعات الإرهابية علنا واستضافت قادتها من أمثال أبومحمد الجولاني زعيم جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا على شاشتها للترويج لأفكارهم.

كما أن مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لم يطمئن في مقابلاته وترويج تصريحاته وتهديداته، إلا لقناة "الجزيرة" القطرية.

وكشفت دراسة علمية تحليلية أجراها مركز القرار للدراسات الإعلامية (سعودي مستقل) نشرت مؤخرا فشل قناة "الجزيرة" في دعواتها التحريضية التي تستهدف المملكة أمام وعي السعوديين.

الجزيرة (4)

وأكدت اتجاهات الدراسة أن قناة الجزيرة ‏تمثل إحدى أدوات التحريض والهدم في المنطقة العربية، وسلاحًا لقطر، تهاجم به كل من تختلف معه في السياسات، إضافة لكونها أداة لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة العربية.

وفي أحدث الضربات التي تلقتها "الجزيرة"، أمرت وزارة العدل الأمريكية خلال سبتمبر/ أيلول الماضي، منصة "AJ+" التابعة لقناة الجزيرة، ومقرها الولايات المتحدة، بتسجيل نفسها "كوكيل للحكومة القطرية".

وحذرت العدل الأمريكية من توظيف المنصة الممولة من الحكومة القطرية المقاطع التي تبثها للتأثير على التصورات الأمريكية، بما يتلاءم مع أهداف حكومة قطر.

الجزيرة (5)

واعتبر مراقبون أن تلك الخطوة تمثل صفعة قوية لقناة الفتنة القطرية والمنصات التابعة لها، تدحض المزاعم والأكاذيب بشأن استقلالها.

وما تزال فضائح "الجزيرة" وإعلام الحمدين تتكشف تباعا، وسط استمرار جهود الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لوضع حد للتوجهات الداعمة للإرهاب والمزعزعة لأمن واستقرار المنطقة التي يتبناها إعلام "الحمدين" ويروج لها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة