خالد صلاح

جمارك سفاجا تحبط 6 محاولات تهرب جمركى لطائرة تنصت وتجسس ومنظار

الجمعة، 09 أكتوبر 2020 11:37 ص
جمارك سفاجا تحبط 6 محاولات تهرب جمركى لطائرة تنصت وتجسس ومنظار جمارك سفاجا مع المضبوطات المهربة
كتب أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمكن رجال الجمارك بالإدارة العامة لجمارك سفاجا برئاسة عاطف أحمد غانم مدير عام جمارك سفاجا والبحر الأحمر، بالتنسيق مع مباحث الميناء، من ضبط 6 محاولات تهرب جمركى لطائرة تنصت وتجسس ومنظار وكمية من المكملات الغذائيه ومستحضرات التجميل، بالمخالفة لقانون الصيدلة رقم 127 لسنة 1955 وقانون الجمارك رقم 66 لسنه 63 وتعديلاته وقانون الاستيراد والتصدير رقم 118 لسنة 1975 .
 
وبحسب بيان لمصلحة الجمارك، فإنه أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب والأمتعة الشخصية الواردة من ميناء ضبا السعودى بإدارتى الحركة برئاسة فتحى عبدالتواب وتفتيش الركاب برئاسة محمد يحي، تم الاشتباه فى مشمول الأمتعة الشخصية الخاصة بـ6 من الركاب المصريين القادمين، وبالمعاينة الفعلية تبين وجود طائرة لاسلكية مزودة بجهاز تحكم عن بعد وكاميرا ومنظار خاص بأسلحة نارية ومسدس كبسولات خرسانية و 10 آلاف طلقة خرسانية و 250 شريط كبسولات طلقات و 190 عبوة مكملات غذائية سنترام و 46 عبوة فيتاترون و1300 عبوة مستحضرات تجميل كريم فرد شعر  و265 قطعة أكسسوارات تليفونات مستعملة مخبأة داخل طرود الأمتعة الشخصية بطريقة يصعب الوصول إليها، وبلغت قيمة التعويضات المستحقة 231 ألف و418 جنيهاً. 
 
قرر عاطف غانم مدير عام جمارك سفاجا والبحر الأحمر إتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير 6 محاضر ضبط جمركى وتحريز المضبوطات، يأتي ذلك تنفيذا لتعليمات السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك، أحمد القرنشاوى رئيس الإدارة المركزية لجمارك سفاجا والبحر الأحمر بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهرب الجمركى.
 
WhatsApp Image 2020-10-09 at 11.18.59
طائرة تنصت ضمن مضبوطات جمارك سفاجا
 
 

WhatsApp Image 2020-10-09 at 11.19.05

جمارك سفاجا تضبط تهريب أكسسوارات تليفونات مستعملة

 
WhatsApp Image 2020-10-09 at 11.19.03
جمارك سفاجا مع المضبوطات المهربة
 
WhatsApp Image 2020-10-09 at 11.19.01
رجال جمارك سفاجا يتحفظون على طائرة تنصت مهربة

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة