أكرم القصاص

س وج.. كل ما تريد معرفته عن القاص الكبير سعيد الكفراوى بعد رحيله

الأحد، 15 نوفمبر 2020 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن القاص الكبير سعيد الكفراوى بعد رحيله سعيد الكفراوى
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رحل عن عالمنا، صباح أمس السبت، القاص الكبير سعيد الكفراوى، عن عمر ناهز 81 عاما، بعد رحلة طويلة قضاها فى الكتابة والإبداع، قدم فيها العديد من الأعمال، وإن كان إسهامه الأكبر فى المجموعات القصصية.. وخلال السطور التالية نوضح بعد المعلومات عن الأديب الكبير الراحل:
 

س/ متى ولد القاص الكبير سعيد الكفرواى؟

ج: ولد سعيد الكفراوى فى قرية كفر حجازى بالمحلة الكبرى سنة 1939.
 

س/ متى بدأ اهتمامه الأدبى والثقافى؟

ج: بدأ اهتمامه بالأدب مبكرًا، فكون فى بداية الستينيات ناديًا أدبيًا فى قصر ثقافة المحلة الكبرى مع أصدقائه الدكتور جابر عصفور ومحمد المنسى قنديل وصنع الله إبراهيم ونصر حامد أبو زيد ومحمد صالح وفريد أبو سعدة.
 

س/ ما هى علاقته بالأديب العالمى نجيب محفوظ؟

ج: قبل أن يعرف الكفراوى طريقه إلى مجلس نجيب محفوظ على مقهى ريش بالقاهرة، تعرض الكفراوى للاعتقال سنة 1970، قبيل أيام من وفاة الرئيس جمال عبد الناصر، بسبب قصة كتبها، وبعد خروجه من المعتقل حكى ما حدث له لنجيب محفوظ، الذى استوحى منه شخصية إسماعيل الشيخ فى روايته "الكرنك".
 

س/ متى بدأ الكتابة الأدبية وما أول أعمال الإبداعية؟

ج: بدأ سعيد الكفراوى كتابة القصة القصيرة من الستينيات، لكن أولى مجموعاته القصصية لم تُنشر إلا فى الثمانينيات، وكانت من أوائل المجموعات المنشورة له "مدينة الموت الجميل" فى 1985.
 

س/ ما هى أبرز مجموعته القصصية؟

ج: صدر له نحو 12 مجموعة قصصية، وكانت من أوائل المجموعات المنشورة له "مدينة الموت الجميل" فى 1985، و"ستر العورة" 1989، "البغدادية" 2004، و"زبيدة والوحش" 2015.
 

س/ هل كتب سعيد الكفراوى روايات فى مسيرته الأدبية؟

ج: لم يكتب "الكفراوى" أى روايات طيل حياته، وصرح من قبل قائلا: "أحببت كتابة القصة القصيرة واعتبرتها الشكل الأمثل للتعبير عن تجربتى (إن كانت هناك تجربة) طبعاً تمنيت أن أكتب رواية أردت لها الكمال، لذلك لم أكتبها أبداً".
 

س/ ما أبرز التكريمات التى حصل عليها الأديب الراحل؟

ج: خلال مسيرته الأدبية؛ حصد الكفراوى جائزة السلطان قابوس بن سعيد للقصة القصيرة عن مجموعته القصصية "البغدادية"، وجائزة الدولة التقديرية فى الآداب (مصر- 2016).

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة