خالد صلاح

"حياة كريمة".. تطوير العشوائيات إنجاز جديد للقيادة السياسية.. برلمانيون: الملف شهد طفرة كبيرة و"مصر بلا عشوائيات" حلم يتحول لحقيقة رغم من التحديات.. والدولة تسير بخطى ثابتة فى تنفيذ المشروعات القومية

الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020 07:44 م
"حياة كريمة".. تطوير العشوائيات إنجاز جديد للقيادة السياسية.. برلمانيون: الملف شهد طفرة كبيرة و"مصر بلا عشوائيات" حلم يتحول لحقيقة رغم من التحديات.. والدولة تسير بخطى ثابتة فى تنفيذ المشروعات القومية الأسمرات
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يُعتبر ملف تطوير العشوائيات من الملفات التى شهدت طفرة حقيقية خلال السنوات الأخيرة السابقة، ومن القضايا التي حظيت باهتمام القيادة السياسية بشكل لافت للنظر، فخلال الفترة الماضية كان هناك العديد من المبادرات التي تساهم فى توفير حياة كريمة للمواطنين فى شتى القطاعات، وكان لملف العشوائيات نصيب كبير من هذه المبادرات، حيث تم توفير سكن كريم للفئات البسيطة وغير القادرة، بالإضافة للعمل على الانتهاء من تطوير المناطق شديدة الخطورة فى مختلف المحافظات والتي كانت تمثل خطورة داهمة على قاطنيها، وبناء آلاف الوحدات وتسليمها للمواطنين دون مقابل فى سابقة لم نشهدها من قبل.
 
وفى هذا الإطار، قال النائب عماد سعد حمودة، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن ملف تطوير العشوائيات من أكثر الملفات التى شهدت اهتماما كبيرا منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة البلاد، وهذا انعكس على تأمين حياة  المواطنين، وتوفير سكن كريم لهم، مؤكدا أن إعلان مصر خالية من المناطق غير الآمنة بنهاية عام 2020 بمثابة إنجاز جديد على الأرض فى هذا الملف، إلى جانب تعميم تجربة الأسمرات وبشاير الخير فى كل محافظات الجمهورية.
 
وأشار رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إلى أن القيادة السياسية حريصة على الاهتمام بملف العشوائيات، ويتم دعم المشروعات لتطوير العشوائيات، مؤكدًا أنه يتم العمل على القيام بمشروع ومجتمع متكامل من مساجد ومدارس ومستشفيات وخدمات للمواطنين، وهذا ما لم يكن فى العصور السابقة، ولما كان هناك عدد كبير من المناطق شديدة الخطورة التى كانت تمثل خطر داهم على قاطنيها خلال السنوات الماضية.
 
وأضاف رئيس اللجنة، أن صندوق تطوير العشوائيات يستهدف تحسين حياة 20 مليون مواطن، خلال الخطة 2030 والتي تستهدف القضاء على العشوائيات بشكل كامل بجميع أنحاء الجمهورية، وعلى الرغم من هذه الإنجازات إلا أن هناك من يشكك فى هذه المشروعات القومية، ولكن وعى المصريين لن ولم يلقى لهذه الحملات المغرضة بالا.
 
وفى ذات الصدد، قال النائب يسرى المغازى، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن ما نشهده فى ملف تطوير العشوائيات لم نشهده فى اى دولة على مستوى العالم، أن يتم بناء وحدات سكنية وتجهيزها ومنحها للفئات غير القادرة هذه خطوة تحسب للقيادة السياسية بلغت حوالى 240 ألف وحدة لمحدودى الدخل، والجميع شاهد مبادرة سكن كريم التى تهدف لتوفير سكن آدمي للأسر الفقيرة والأولى بالرعاية.
 
وأشار وكيل لجنة الإسكان، إلى أنه على الرغم من التحديات التي فرضتها أزمة كورونا، إلا أن القيادة السياسية حرصت على استكمال افتتاح مشروعاتها القومية، والتى تسهم فى التنمية وتطوير العشوائيات، وانعكسن نتائج ذلك على ما يقرب من مليون ونصف المليون مواطن تغيرت حياتهم بالفعل بعد الإجراءات الإصلاحية التى قامت بها الدولة وتطوير العشوائيات.
 
وقال النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن ملف العشوائيات كان من أبرز وأهم المشاكل على أرض الواقع التى تؤرق الكثيرين، ولكن القيادة السياسية حرصت على ضرورة فتح هذا الملف الشائك فى ظل التحديات الاقتصادية الكبيرة، وفى حقيقة الأمر يتضح جليا أن جميع الملفات تسير جنبا إلى جنب مع بعضها البعض، فهناك خطوات فى الاقتصاد والاستثمار والمشروعات القومية وفى نفس الوقت مبادرات لتوفير حياة كريمة للمواطنين وفى القلب منها تطوير العشوائيات ومبادرة سكن كريم.
 
ولفت وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إلى أن الجماعة الإرهابية تقوم بشن حملات التشكيك فى حجم الإنجازات والمشروعات القومية التى تتم على أرض الواقع، والتحريض، وذلك فى محاولة فاشلة ويائسة منها لتشويه الصورة العامة ولكن فى الحقيقة كل هذه الدعوات لم تلقى أى قبول فى الشارع بعدما أصبح يقين لدينا أن هذه الجماعة الإرهابية لا ترد سوى نشر العنف والفوضى والتخريب فقط، والجميع عرفها على حقيقتها بعدما سقطت الأقنعة التى كانت تختبئ خلفها.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة