خالد صلاح

اعرف كل حاجة عن الإجازة الاعتيادية فى قانون الخدمة المدنية.. ومزاياها للعاملين بالمناطق النائية.. 45 يوما لذوى الإعاقة دون التقيد بسنوات العمل.. وزيادة مدتها بعد التدرج الوظيفى وسنوات العمل وشروط ترحيلها

الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 06:00 م
اعرف كل حاجة عن الإجازة الاعتيادية فى قانون الخدمة المدنية.. ومزاياها للعاملين بالمناطق النائية.. 45 يوما لذوى الإعاقة دون التقيد بسنوات العمل.. وزيادة مدتها بعد التدرج الوظيفى وسنوات العمل وشروط ترحيلها التنظيم والاداره
كتب أحمد حمادة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمثل الاجازة الاعتيادية أحد الحقوق والامتيازات التى يكفلها قانون الخدمة المدنية للموظف ولذلك نص القانون على إجمالى عدد الأيام التى يحق للموظف الحصول عليها كإجازة اعتيادية.

 

وقدم الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة خدمة للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة بنشر اللوائح والشروط المنظمة لتلك الإجازة والتى تختلف من موظف فى منطقة نائية وأخر فى الحضر وأيضا لذوى الاعاقة وحدد القانون مدة الإجازة للموظف وفقا لعدد سنوات الخدمة وشروط ترحيل الإجازات والامتيازات التى يحصل عليها موظفى المناطق النائية وايضا ذوى الإعاقة.

 

 
0
 

وتعتبر مدة الاجازة وفقا للائحة التنفيذية للقانون كالتالى :

يحق للموظف الحصول عليها إجازة اعتيادية بأجر وفقا لقانون الخدمة المدنية بأجر كامل وفقا للحالات التالية

-15 يوما فى السنة الأولى للعمل وذلك بعد مضى 6 أشهر للعمل من تاريخ استلام العمل 

- 21 يوما لمن أمضى سنة كاملة فى العمل

- 30 يوما لمن أمضى 10 سنوات فى الخدمة

- 45.يوما لمن تجاوز سن الخمسين عاما

 

لا يتم حساب الإجازات الرسمية والأعياد والمناسبات الرسمية فيما عدا العطلات الاسبوعية

 

الموظف فى المناطق النائية 

يجوز للسلطة المختصة أن تقرر زيادة مدة الإجازة الاعتيادية بما لا يجاوز 15.يوما لمن يعملون فى المناطق النائية أو إذا كان العمل فى أحد الفروع الخارجية "الجمهورية " للمؤسسة أو الهيئة 

الموظف من ذوى الإعاقة

يحق له الحصول على 45.يوما سنويا إجازة اعتيادية دون التقيد بعدد سنوات الخدمة 

 

شروط ترحيل الإجازات 

- يجب أن يتقدم الموظف بطلب للحصول على هذه الإجازة 

- أن تقرر السلطة المختصة رفض الطلب لأسباب تتعلق بمصلحة العمل 

- أن يكون الترحيل فى حدود ثلث الإجازات المستحقة عن السنة ولمدة لا تزيد عن 3 سنوات

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة