خالد صلاح

حقوق الإنسان ترجمة للإرادة السياسية.. مبادرات رئاسية وإنجازات ضخمة في ملف حماية المرأة وتعزيز حقوقها.. أصبحت قاضية وتولت أعلى المناصب.. تشريعات لحماية الأطفال وذوى الإعاقة.. وأكبر دعم للفئات الأكثر احتياجا

السبت، 21 نوفمبر 2020 08:32 م
حقوق الإنسان ترجمة للإرادة السياسية.. مبادرات رئاسية وإنجازات ضخمة في ملف حماية المرأة وتعزيز حقوقها.. أصبحت قاضية وتولت أعلى المناصب.. تشريعات لحماية الأطفال وذوى الإعاقة.. وأكبر دعم للفئات الأكثر احتياجا
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

>>برامج حماية اجتماعية ساهمت في تخفيف معاناة الفئات الأكثر احتياجا (تكافل وكرامة وسكن كريم وبرامج حماية المرأة والطفل)

>>مبادرات رئاسية أبرزها ( 100مليون صحة، الكشــف عــن 3 أمــراض لطــلاب المــدارس، حياة كريمة،  "الســت المصريــة هــي صحــة مصــر "  

>>تشريعات للدفاع عن المرأة وحمايتها حقوقها (تغليظ عقوبة الختان والتهرب من النفقة وعدم تسليمها الميراث)

اســتجابت الدولــة المصريــة للعديــد مــن التوصيــات التــي أوصـى بهـا مجلـس حقـوق الإنسـان بالأمـم المتحـدة، حيـث قطعــت مصــر شــوطا كبيــرا في شــتى النواحــي، كان في مقدمتهـا تعزيـز حقـوق المـرأة وتمكينها فى كافة المجالات، فحرصـت الدولـة علـى تنفيـذ التوصيـات الخاصـة بمواجهـة العنــف ضـد المــرأة، مــن خلال سـن التشـريعات وإصـدار القوانيــن وترســيخ مبــدأ المســاواة، كمــا قدمــت نموذجــا فعــالا يحتــذى بــه فى تعزيــز حقــوق الشــباب والأطفــال وذوي الإعاقــة.

 

وتمحــورت جهــود الدولــة المصريــة حــول ثلاثــة محــاور رئيسـية: برامج الحماية الاجتماعية، والمبادرات الرئاسـية، والقوانيــن والتشــريعات.

 

وبخصوص المحور الأول "برامج الحماية الاجتماعية"، فهناك مجموعــة متكاملــة مــن التدابيــر والبرامــج التــي اتخذتهــا الدولــة المصريــة مــن أجــل توفيــر الحمايــة مــن المخاطـر الاقتصادية والاجتماعية والبيئيـة التـي تواجههـا الأسرة المصريــة، ولا ســيما الفئــات المســتضعفة، وكان أبرزهــا:

1 -

برنامج الدعم النقدي:

برنامــج "تكافــل وكرامــة"، الــذي يهــدف إلى حمايــة الفقـراء مـن خـال تقديـم دعـم نقـدي بشـكل دوري، حيـث تــم تنفيــذ البرنامــج لتســجيل  1,5 مليــون أســرة فقيــرة، وذلـك مـن خـلال مشـروع البنـك الـدولي للمسـاندة الفنيـة لتطويــر قطــاع الطاقــة، وتجــدر الإشارة إلى أن ٨٨ ٪ مــن حاملــي كــروت الدعــم النقــدي مــن الســيدات.

إطلاق منظومــة التأميــن الصحــي الشــامل الجديــدة في بورسـعيد والأقصر بتوفيـر أحـدث وأفضـل المستشـفيات والوحـدات الصحيـة علـى أعلـى مسـتويات الرعايـة الطبيـة لتحقيـق تغطيـة صحيـة شـاملة لـكل المصرييـن.

2 -

برنامج سكن كريم:

ويهـدف إلى تحسـين الأوضاع السـكنية والمعيشـية للأسر الفقيـرة، وذلـك بتوفيـر أبسـط شـروط الكرامـة والإنسانية  والسماح للأسر الأولى بالرعايــة والأكثر فقــرا بالعيــش في ظـروف بيئيــة وصحيــة مناســبة، حيــث يقــوم البرنامــج بعمــل التدخلات اللازمة مــن أســقف المنــازل وخدمــات الصــرف الصحــي وميــاه الشــرب.

3 -

برامج حماية المرأة والطفل:

برنامـج "2 كفايـة"، ويقـدم للسـيدات خيـارات مختلفـة في مجـال الصحـة الإنجابية.

• برنامــج "مســتورة"، وهــو "قــرض دوار" موجــه للمــرأة لإنشاء مشـروعات متناهيـة الصغـر، بإجمالي تمويـل قـدره ٢٥٠ مليــون جنيــه.

 • برنامــج "تنميــة الطفولــة المبكــرة"،  وهــو برنامــج موجــه للأطفال، تـم مـن خلاله تقييـم الحضانـات علـى مسـتوى الجمهوريــة، وبنــاء علــى هــذا التقييــم تــم البــدء في تطويــر200  حضانــة قائمــة عــن طريــق تخصيــص منــح لهــذا الغــرض بقيمــة 40 مليــون جنيــه.

 

 المحور الثاني- المبادرات الرئاسية:  

جــاءت المبــادرات الرئاســية ترجمــة علــى أرض الواقــع لفكــرة العدالــة الاجتماعية فــكان أبرزهــا:

-مبادرة الـ 100مليون صحة (أكتوبر 2018):

تحــت شــعار "100 مليــون صحــة"، تــم إطـلاق المبــادرة الرئاســية للقضــاء علــى فيــروس "ســي" والأمراض غيــر الســارية،  وقــد تــم تقســيم المحافظــات الــ27 علــى أثــاث مراحل بدأت فى أكتوبر 2018 وانتهت فى أبريل 2019، مع الإبقاء علـى وحـدات صحيـة ثابتـة في جميـع المحافظـات.

 • مبــادرة الكشــف عــن 3 أمــراض لطــلاب المــدارس )ديســمبر 2018) :

أطلقــت للكشــف عــن أمــراض الأنيميا والتقــزم والســمنة لطـلاب المـدارس، واسـتهدفت فحـص 12,5 مليـون طالـب ابتدائي، مـن أجـل قيـاس الوضـع الغذائي والصحـي لطـلاب المــدارس ووضــع التدخلات التــي مــن شــأنها تحســين صحـة الطـلاب.

 •

مبادرة "حياة كريمة" (يونيو 2019):

اسـتهدفت المبـادرة توفيـر الحيـاة الكريمـة للفئـات الأكثـر احتياجا وتضمنـت خلال عام 2019، وتضمنت شقا للرعايـة الصحية وتقديــم الخدمــات الطبيــة والعمليــات الجراحيــة، وصــرف أجهــزة تعويضيــة، وتنميــة القــرى الأكثر احتياجـا وفقــا لخريطــة الفقــر.

مبــادرة "الســت المصريــة هــي صحــة مصــر " (يونيــو 2019):

اسـتهدفت المبـادرة الكشـف المبكـر عـن سـرطان الثـدي، ومــرض الســكري، وارتفــاع ضغــط الــدم، وقيــاس الطــول والـوزن، وتحديـد مؤشـر كتلـة الجسـم، والاهتمام بالصحـة الإنجابية للســيدة بعمــر الإنجاب.

ذوو الاحتياجات الخاصة:

أطلـق علـى عـام 2018 "عـام ذوي الاحتياجـات الخاصـ"«، وجــاءت أبــرز قــرارات الدولــة المصريــة تجــاه ذوي الاحتياجــات الخاصــة بتســهيل إجــراءات الحصــول علــى "معــاش معــاق" وتطويــر محطــات الســكك الحديديــة لتلائمهــم، كمــا منــح "متحــدو الإعاقــة" تخفيضــا بقيمــة

50 %بوسـائل النقـل والمواصـلات، علاوة علـى تخصيـص 500 مليــون جنيــه مــن صنــدوق "تحيــا مصــر" لدعــم متحــدي الإعاقــة.

 

المحور الثالث- القوانين والتشريعات:

اتجهت الدولة المصرية لتعزيز ديناميكية برامج الحماية الاجتماعيـة، لضمـان وصولهـا للشـرائح المسـتهدفة عبـر مظلــة تشــريعية ســنها مجلــس النــواب المصــري كان أهمهـا:

1 -تعديــل قانــون العقوبــات المصــري رقــم 58 لســنة 1937 بتغليــظ عقوبــة ختــان الإناث:

أُقــر عــدد مــن التعديــات القانونيــة علــى قانــون ختــان الإنـاث، وتمحـورت التعديـلات حـول وضـع توصيـف صريح لعمليـة الختـان طبقـا لتعريـف منظمـة الصحـة العالميـة، وتغليـظ عقوبـة السـجن لـكل مـن قـام بختـان أنثـى لمـدة تصـل إلي سـبع سـنوات، وتـم اسـتحداث عقوبـة لـكل مـن طلـب ختـان أنثـى تصـل إلي السـجن لمـدة ثلاث سـنوات.

2 -تعديل قانون رقم 58 لسنة 1937، المعروف بقانون )النفقة والمتعة(:

اســتهدف تعديــل القانــون مواجهــة المتهربيــن مــن دفــع ُ النفقــة، وهــذه المشــكلة تعــد مــن أهــم مشــاكل قضايــا الأحـوال الشـخصية التـي تعـاني منهـا المـرأة.

 وجاء التعديل بزيـادة الغرامـة مـن 500 جنيـه إلى 5 آلاف جنيـه لـكل مـن يمتنــع عــن أداء النفقــة وتعليــق اســتفادة المحكــوم عليــه مــن بعــض الخدمــات التــي تقدمهــا الجهــات الحكوميــة والهيئــات العامــة.

3 -تعديل القانون رقم 77 لسنة 1943 بشأن المواريث:

تضمــن تعديــل القانــون إضافــة المــادة 49 التــي تكفلــت بمعاقبـة بالحبـس لمـدة لا تقـل عـن سـتة أشـهر، وغرامـة تصــل إلي مائــة ألــف جنيــه، لــكل مــن امتنــع عمــدا عــن تســليم أحــد الورثــة نصيبــه الشــرعي مــن الميــراث، وهــو الحـق المنهـوب الـذي عانـت منـه المـرأة لسـنوات طويلـة، خاصــة في المناطــق الريفيــة والصعيــد، بســبب العــادات والتقاليــد الموروثــة بعــدم توريثهــا.

4 -قانــون حقــوق الأشخاص ذوي الإعاقة الصــادر بالقانــون رقــم 10 لســنة ۲۰۱۸:

وفـر القانـون آليـات الإتاحة لتعزيـز قـدرات الأشخاص مـن ذوي الاحتياجات الخاصــة، وكذلــك التمكيــن السياســي لهـم مـن خـال تمثيلهـم بنسـبة ملائمة في البرلمـان وفـق القانـون والدسـتور.

وقــد أبــرز القانــون العديــد مــن المكتســبات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصــة مــن خلال وضــع أول تعريــف جامــع للأشخاص ذوي الإعاقة يكفــل ضــم كل شــرائح الإعاقة تحــت مظلتــه، بالإضافة إلي ضمــان اســتخدامهم  كافـة الخدمـات دون إقصـاء أو اسـتبعاد، وحقهـم في تـولي المناصــب القياديــة بالدولــة.

مشروع قانون تجريم الزواج المبكر للفتيات:

قـدم المجلــس القومــي للمــرأة مقتــرح مشــروع قانــون لتجريــم زواج القاصــرات، وتــم إرســال مشــروع قانــون "منـع زواج الأطفال" إلى مجلـس النـواب.

 ونـص علـى إضافــة مــادة لقانــون الطفــل تجــرم زواج الأطفــال، وإقــرار عقوبـة الحبـس لمـدة عـام لـكل مـن زوج أو شـارك أو حـرر عقــد الــزواج لمــن يقــل عــن 18 عامــا، وحبــس المــأذون عامــا وعزلــه مــن وظيفتــه.

 • مشروع قانون العقوبة البديلة لحبس الغارمين في إطـار مبـادرة الرئيـس عبد الفتـاح السيسـي "سـجون بــا غارميــن وغارمــات"

 تــم التقــدم بمشــروع قانــون »العقوبــة البديلــة لحبــس الغارميــن« بهــدف تحويــل عقوبـة الحبـس قصيـر المـدة لبدائـل عـدة، يختـار مـن بينهـا القاضــي أو المحكمــة، يقضي المشـروع بتوفير مشـروعات صغيرة ومتوسـطة، َّ وتشــغيل المحكــوم عليهــم فى قضايــا الدْيــن في تلــك المشــروعات لتحقيــق الإنتاج، واستغال قيمــة وربحيــة ذلــك الإنتاج بواقــع ثلــث قيمــة الإنتاج لصالــح الدولــة، للتوســع في إتاحــة وتشــغيل مشــاريع أخــرى مــن ذات َّ النـوع، والثلـث الآخر للمسـاهمة في تسـوية الدين، وأخيـرا تحقيــق دخــل للمحكــوم عليــه خـلال تلــك الفتــرة.

تمكين المرأة المصرية

وحققـت الدولـة المصريـة تقدماً ملحوظـا فى مجـال تمكيـن المــرأة المصريــة، ولا تــزال الجهــود تتواصــل فى إكســاب المــرأة حقوقهــا وتعزيــز دورهــا الــذي يســاهم فى تقــدم وازدهــار العمليــة التنمويــة للدولــة.

 

تمكين المرأة سياسيا

أصبحت المرأة المصرية مكونا رئيسيا في الوزارات المصريـة والبرلمـان، حيـث زاد عـدد السـيدات المصريـات اللاتى وصلــن إلى منصــب قيــادي في الحكومــة المصريــة حتــى بلــغ عــدد الوزيــرات فى عــام 2019، 8 وزيــرات، بمــا يمثــل 25 % مــن إجمالي الحكومــة

 كمــا تقلــدت النســاء المصريــات منصــب محافــظ، عـلاوة علــى تــولي خمــس شــابات مصريــات منصــب نائــب المحافــظ، وبعــد أن كان مــن الصعــب وصــول المــرأة إلي منصــب قاضيــة، تمكنــت المــرأة المصريــة مــن إثبــات قدرتهــا حتــى أصبــح عــدد القاضيــات في مصــر 66 قاضيــة في المحاكـم الابتدائية لعـام 2018، بالإضافـة إلي تعييـن 6 سـيدات كنائبـات لرئيـس هيئـة قضايـا الدولـة لأول مـرة في مصــر.

 

المرأة في البرلمان

جـاءت التعديـات الدسـتورية 2019 لتقـر بتعديـل المـادة 102 التـي مـن شـأنها زيـادة نسـبة تمثيـل المـرأة المصريـة إلى 25% ممــا يزيــد مــن تقــدم مصــر الملحــوظ فى التقاريــر، العالميـة الخاصـة بسـد الفجـوة بيـن الجنسـين.

 

التمكين الاقتصادي للمرأة

بذلــت الدولــة المصريــة العديــد مــن الجهــود بشــأن المشــروعات الصغيــرة والمتوســطة فيمــا يتعلــق بالمــرأة المعيلـة، فبحسـب التقريـر الصـادر عـن جهـاز المشـروعات الصغيـرة والمتوسـطة فى 21 أغسـطس 2019، فقـد تزايـد إجمالي القــروض التــي ضخهــا جهــاز تنميــة المشــروعات المتوســطة والصغيــرة للســيدات خــال الســنوات الأربع الأخيـرة ليرتفـع إلى 118806 مشـروعات خـال عـام 2018 ، بإجمالي مبالـغ منصرفـة بلغـت 1,885 مليـار جنيـه خلال هـذا العـام.

كمــا قامــت الدولــة بتنفيــذ عــدة برامــج ومشــروعات بهــدف تحقيــق التمكيــن الاقتصادي للمــرأة، تشــمل:

الادخار والإقراض، ومشــروع "منتــج واحــد قريــة واحــدة«.

برنامـج الشـمول المالي للمـرأة، وبرنامـج إعـداد كـوادر لنشـر الوعـي بمفهـوم الشـمول المالي، وتوعيـة السـيدات بالخدمـات البنكيـة بجميـع المحافظـات.

ومــع تســارع وتيــرة التطــور وتداخــل معطيــات العصــر، يبقــى ملــف حقــوق الإنســان متصــدرا أولويــات الدولــة المصريــة، وهــذا مــا ســعت إليــه مــن خلال حزمــة مـن القـرارات والتشـريعات الداعمـة علـى كافـة الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والسياســية، ولكــن اســتمرارا لتلـك الجهـود يتعيـن مشـاركة منظمـات المجتمـع المـدين ووسـائل الإعلام، بالإضافة إلى المنظمـات الدوليـة لتقديـم الدعــم اللازم، وذلــك مــن خـلال:

1 -اتخــاذ تدابيــر فعالــة تكفــل احتــرام وســائل الإعلام للمــرأة وتشــجيع احترامهــا؛ بمــا يضمــن إعــادة تشــكيل صــورة المــرأة في وعــي الأفراد، وترســيخ القيــم والمبــادئ فى الأسرة والمجتمــع.

2 -التوسـع في إنشـاء مراكـز الدعـم النفسـي والاجتماعي لتقديــم الخدمــات لضحايــا العنــف الأســري والاغتصاب والاعتــداء الجنســي بمــا فيهــا خدمــات المــأوى، وإعــادة التأهيــل، وتقديــم المشــورة، وتوفيــر فــرص التدريــب والعمــل لهــم.

3 - ســن تشــريعات لإبطال دفــاع الشــرف فيمــا يتعلــق بالاعتداء علــى أحــد أفــراد الأسرة الإناث أو قتلهــا.

4 -إعـادة النظـر فى تحديـد سـن الحـدث أو إدخـال اسـتثناء جريمتـي "القتـل والاغتصاب" فى الاتفاقيات والمواثيـق الدوليـة بالتزامـن مـع إدخـال تعديـلات علـى قانـون الطفـل في ظـل معطيـات العصـر.

5 -تبنـي ودعـم المنظمـات الدولية للمبادرات الاجتماعية لضمــان اســتمرار مظلــة الحمايــة الاجتماعية وتوســيع قاعــدة المســتهدفين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة