خالد صلاح

سلبية مسحة كورونا لحازم إمام وتأكد لحاقه بنهائى أفريقيا أمام الأهلى

السبت، 21 نوفمبر 2020 01:05 م
سلبية مسحة كورونا لحازم إمام وتأكد لحاقه بنهائى أفريقيا أمام الأهلى حازم امام
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تأكد إمكانية لحاق حازم إمام، الظهير الأيمن للزمالك، بفريقه فى مواجهة الأهلى، فى المباراة المقرر لها الجمعة المقبل باستاد القاهرة الدولي، فى نهائي دوري أبطال أفريقيا، فى اللقاء الذى يتم وصفه بنهائى القرن نظراً لكون قمة تاريخية، وتعد تلك المباراة الأولى فى تاريخ البطولة بين فريقين من نفس البلد فى النهائي، الذى يسعى فيه الزمالك لتحقيق الانتصار من أجل استعادة اللقب الغائب عن قلعة ميت عقبة منذ عام 2002 حينما توج الفريق الأبيض باللقب على حساب الرجاء المغربى.

وجاء تأكد إمكانية لحاق حازم إمام بالمواجهة المقبلة بعدما جاءت نتيجة المسحة الثانية له الخاصة بفيروس كورونا، سلبية، والتى خضع لها بالأمس حيث تم تفضيل استبعاده من لقاء نادى مصر من أجل تجهيزه بأفضل صورة لمواجهة الأهلى المقبلة وبذلك تأكد إمكانية لحاقه بالنهائى القارى بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا.

ويستعد فريق الزمالك  لخوض مباراته أمام نادى مصر، مساء اليوم، فى دور الثمانية من بطولة كأس مصر، التى يحمل الفريق الأبيض لقبها من النسخة الماضية، ويسعى الأبيض لتحقيق الفوز خلال مباراته اليوم لاستكمال مشواره المحلى والمنافسة على لقب كأس مصر، خاصة أنها تأتى قبل مباراة مُرتقبة للفريق الأبيض قبل مباراته أمام الأهلى، فى القمة التاريخية التى ستجمع بين القطبين.

وجاءت المسحة الأولى لحازم إمام، سلبية، بعد تعافيه من فيروس كورونا، وجاءت الثانية أيضا، سلبية، حيث يجهزه الزمالك للتواجد أمام الأهلى حيث من المقرر أن يلتقى الزمالك مع الأهلى فى نهائى دورى أبطال إفريقيا، التى ستقام لأول مرة فى تاريخ البطولة بين فريقين من نفس البلد، جيث سبق وأن التقى قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك من قبل فى 8 مباريات ببطولة دورى أبطال أفريقيا على مدار تاريخهما، بواقع مباراتين فى دور نصف النهائى نسخة 2005، ومثلهما فى ربع نهائى نسخة 2008، ومثلهما فى ربع نهائى نسخة 2012، ومباراتين أخريين فى نسخة 2013، وشهدت المباريات الثمانية فوز الأهلى فى 5 مباريات وتعادل الفريقين فى 3 مواجهات فيما لم يفز الزمالك فى أى مباراة وسجل الأحمر 15 هدفًا مقابل 8 أهداف سجلها الأبيض فى تلك المواجهات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة