خالد صلاح

التعاون الدولى والتضامن يطلقان مشروعا جديدا ضمن برنامجى حياة كريمة وتكافل وكرامة

الأحد، 22 نوفمبر 2020 08:34 م
التعاون الدولى والتضامن يطلقان مشروعا جديدا ضمن برنامجى حياة كريمة وتكافل وكرامة خلال اللقاء
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أطلقت وزارتا التعاون الدولي، والتضامن الاجتماعي، مشروعا جديدا لدعم المجتمعات الأكثر احتياجًا والمتضررين من جائحة كورونا، ضمن برنامجي حياة كريمة وتكافل وكرامة، يجرى تنفيذه من خلال برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قيمته 5 ملايين دولار.

وتعليقًا على هذا الحدث قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن النمو الاقتصادي الشامل والمستدام هو السبيل الوحيد نحو تحقيق التنمية المستدامة، مشيدة بالعلاقات التي تربط جمهورية مصر العربية بالولايات المتحدة الأمريكية، من خلال برامج تعاون إنمائي فعال في العديد من القطاعات التنموية لاسيما مشروعات الأمن الغذائي ودعم المجتمعات الأكثر احتياجًا.
 
وأضافت وزيرة التعاون الدولي، خلال كلمتها التي ألقتها نيابة عنها شيريهان بخيت، معاون وزيرة التعاون الدولي للإشراف على ملف التعاون مع الأمريكتين وأوروبا، أن الجائزة المقدمة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، تعزز الجهود التي تقوم بها وزارة التضامن الاجتماعي ضمن برنامج تكافل وكرامة، من خلال تقديم المساعدات الغذائية لـ40 ألف سيدة من السيدات الحوامل والمرضعات والأطفال دون سن الثانية، كما ستوفر قروضا صغيرة وتدريبا على الأعمال التجارية لـ500 من الأمهات اللائي يستفدن من شبكة الحماية الاجتماعية ليتمكن من إعالة أنفسهن وأسرهن.
 
من ناحيتها قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة تسعى من خلالها برامجها المختلفة للحماية الاجتماعية للتركيز على الأمهات باعتبارهن يعكسن الحالة الصحية العامة للسكان، كما أن صحة الأمهات شرط أساسي لتحقيق التنمية المستدامة، لذلك فإن الوزارة تركز بشكل كبير على مشروع «الألف يوم الأولى من الحياة» لتعزيز صحة الأمهات والأطفال، ودعم حقوقهم في تغذية سليمة وآمنة وصحية.
 
وعبرت وزيرة التضامن الاجتماعي، عن فخرها بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي لتنفيذ هذا البرنامج الممول من الوكال الأمريكية للتنمية الدولية، للوصول للأمهات والأطفال أقل من عامين، في كافة محافظات مصر، مما يضمن حصولهم على احتياجاتهم الغذائية الأساسية.
 
بينما قال جوناثان كوهين، السفير الأمريكي بالقاهرة، إن هذه الجائزة البالغة 5 ملايين دولار تأتي في إطار الشراكات الوثيقة مع وكالات الأمم المتحدة في مصر لمساعدة المجتمعات الأكثر احتياجًا، موضحًا أنه على مدى السنوات الثماني الماضية منحت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية برنامج الأغذية العالمي نحو 87 مليون دولار لتقديم المساعدات الغذائية الطارئة في مصر.
 
جدير بالذكر أن وزارة التعاون الدولي قامت منذ يناير 2020 بالاتفاق على تمويلات تنموية بقيمة تتجاوز 7.3 مليار دولار في العديد من القطاعات التنموية، ومع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين.
 
وتبلغ محفظة التعاون الجارية مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 814.6 مليون دولار تحقق العديد من الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وخلال العام الجاري وقعت وزارة التعاون الدولي اتفاقيات 7 منح مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بقيمة 112 مليون دولار في قطاعات التعليم والتعليم الفني والتعليم العالي والصحة والتنمية الزراعية والريفية والعلوم والتكنولوجيا وتحفيز التجارة والاستثمار.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة