خالد صلاح

انعقاد الجلسة الختامية بقمة العشرين.. البيان الختامى يؤكد التزام العالم نحو التعافى بعد جائحة كورونا.. العاهل السعودى: التعاون هو حجر الأساس لنجاحات مجموعة العشرين..ورئيس الوزراء الإيطالي: ندعم النمو الاقتصادى

الأحد، 22 نوفمبر 2020 07:19 م
انعقاد الجلسة الختامية بقمة العشرين.. البيان الختامى يؤكد التزام العالم نحو التعافى بعد جائحة كورونا.. العاهل السعودى: التعاون هو حجر الأساس لنجاحات مجموعة العشرين..ورئيس الوزراء الإيطالي: ندعم النمو الاقتصادى قمه العشرين
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
  • وزير المالية السعودى: الاتفاق على تمديد مبادرة الديون حتى يونيو 2021

  • الملك سلمان: السعودية تشرفت برئاسة مجموعة العشرين فى هذا العام الاستثنائي

  • محمد بن سلمان: وفرنا الدعم الطارئ للدول الأكثر فقرا وأكثر من مليار إنسان استفادوا من تعليق الديون

 

انعقدت الجلسة الختامية لقمة العشرين، التى تترأسها السعودية، حيث قال البيان الختامى لقمة العشرين: ملتزمون بقيادة العالم نحو التعافى بعد جائحة كورونا، مؤكدا ضرورة تنسيق الإجراءات العالمية والتضامن متعدد الأطراف، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

 

وأضاف البيان الختامى لقمة العشرين، أن مواجهة التحديات الراهنة واغتنام فرص القرن الـ 21 للجميع، لافتا إلى الالتزام بتمكين الإنسان والحفاظ على كوكب الأرض.

 

وأوضح البيان الختامى لقمة العشرين، أن العمل على إعادة اقتصادات المجموعة إلى مسارها، مؤكدا دعم جميع الدول النامية والأقل نموا فى مواجهة كورونا.

 

من جانبه قال محمد الجدعان، وزير المالية السعودى، ووزير الاقتصاد والتخطيط المكلف، خلال المؤتمر الصحفى فى ختام قمة مجموعة العشرين فى الرياض أنه تم التوافق على البيان الختامى لقمة مجموعة العشرين.

 

 

وأضاف وزير المالية السعودى، أن مبادرة تعليق خدمة الديون للدول الأفقر إنجاز كبير، مؤكدا الاتفاق على تمديد مبادرة الديون حتى يونيو 2021.

 

وتابع وزير المالية السعودى: "سنساعد الدول الفقيرة على المدى القصير والمتوسط"، موضحا أنه تم الاتفاق على إطار العمل المتعلق بمساعدة الدول الفقيرة.

 

وقال محمد الجدعان، أن التأخر بدعم أى دولة يؤثر علينا جميعا، مستطردا: لا يمكننا الإملاء على القطاع الخاص بشأن ما يفعله، وموضحا أن البيان المشترك للقمة تمت الموافقة عليه بالإجماع.

 

بدوره قال العاهل السعودى، الملك سلمان بن عبد العزيز، أن التعاون هو حجر الأساس لنجاحات مجموعة العشرين، متابعا: حققنا الكثير هذا العام وأوفينا بالتزاماتنا لمعالجة التحديات الناتجة عن كورونا.

 

وأضاف الملك سلمان، خلال كلمته بالجلسة الختامية بقمة العشرية: نجحنا فى تقديم رسالة تبعث بالاطمئنان والأمل لشعوبنا، موضحا أن مجموعة العشرين تبنت البيان الختامى لقمة الرياض.

 

وتابع الملك سلمان: سنعمل فى مجموعة العشرين لتمكين الإنسان والحفاظ على كوكب الأرض، لافتا إلى أن السعودية مستمرة فى لعب دور رئيسى فى مجموعة العشرين لإيجاد الحلول.

 

وقال الملك سلمان: موقع السعودية "فريد" حيث يربط 3 قارات، مستطردا: سننقل استضافة مجموعة العشرين للعام المقبل إلى إيطاليا.

 

وقال العاهل السعودى، أن تشرفت برئاسة مجموعة العشرين فى هذا العام الاستثنائى وأضاف الملك سلمان، خلال كلمته بالجلسة الختامية قمة العشرين: نتمنى التوفيق لإيطاليا فى استضافتها لمجموعة العشرين العام المقبل.

 

وتابع العاهل السعودى: تبنينا سياسات عامة من شأنها تحقيق التعافى والوصول إلى اقتصاد قوى ومستدام ومتوازن.

 

فيما قال رئيس الوزراء الإيطالى، جوزيبى كونتي: أشكر السعودية على رئاستها لمجموعة العشرين، متابعا: سنعمل ما بوسعنا لتحقيق أهداف مجموعة العشرين أثناء استضافتنا لها.

 

وأضاف رئيس وزراء إيطاليا، خلال كلمته بالجلسة الختامية لقمة العشرين: نريد النظر إلى مرحلة ما بعد جائحة كورونا لبناء مستقبل شامل ومستدام.

 

وتابع رئيس الوزراء الإيطالي: ندعم النمو الاقتصادى وتمكين المرأة ومواجهة مشاكل انعدام المساواة، موضحا أنه لا يمكن أن تنجح دولة لوحدها فى مواجهة التحديات الدولية.

 

بدوره قال الأمير محمد بن سلمان ولى العهد السعودى، أن دول مجموعة العشرين تبنت البيان الختامى لقمة الرياض، متابعا: نسقنا الجهود لمواجهة جائحة كورونا.

 

وأضاف ولى العهد السعودى خلال كلمته بختام قمة العشرين: اتخذنا كافة الإجراءات لحماية الأرواح ودعم الجماعات الأكثر فقرا، موضحا أن المملكة قدمت 500 مليون دولار لجهود إنتاج لقاح كورونا.

 

وتابع ولى العهد السعودي: وفرنا الدعم الطارئ للدول الأكثر فقرا فى العالم، موضحا أن أكثر من مليار إنسان استفادوا من تعليق الديون.

 

وتابع الأمير محمد بن سلمان: يجب استخلاص الدروس من جائحة كورونا، لافتا إلى أن رئاسة المملكة لقمة العشرين ركزت على عالم أكثر استدامة.

 

وأوضح ولى العهد السعودى، أن أعضاء مجموعة العشرين اتفقوا على مبادرات بشأن التعافى العالمى، متابعا: أطلقنا مبادرة الرياض لإصلاح منظمة التجارة العالمية، وصادقنا على منصة الكربون الدائري.

 

وقال الأمير محمد بن سلمان: تشرفنا برئاسة مجموعة العشرين خلال هذا العام الصعب، وفخورون بما حققناه هذا العام، موضحا أن المملكة ستواصل دعم الجهود لتوفير لقاح لكورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة