خالد صلاح

سامى الشيشينى لليوم السابع: الزمالك كعبه عالى على الأهلى وكفته أرجح بأفريقيا

الإثنين، 23 نوفمبر 2020 11:12 ص
سامى الشيشينى لليوم السابع: الزمالك كعبه عالى على الأهلى وكفته أرجح بأفريقيا سامى الشيشينى
حوار أسماء عمر ـ تصوير محمد قاسم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ـ شيكابالا أمهر من محمد صلاح وكان يستحق اللعب فى ريال مدريد

ـ الإسماعيلى خسرنا بطولات والتفويت مش موجود فى الكرة

ـ انتقال رمضان صبحى لبيراميدز منتهى الاحتراف والأهلى عملها مع الإسماعيلى

ـ المدرب هو من يصنع مجد اللاعبين واللى يقول غير كدة مبيفهمش كرة

ـ طارق حامد أرجل لاعب فى الملعب ووليد سليمان نبيعرفش يلتحم

ـ مبخافش من حد ولا توجد خلافات شخصية مع أمير مرتضى

ـ مش ممكن أصدق إن كارتيرون يرحل عن الزمالك بسبب الفلوس وفى أسباب أخرى

ـ صالح جمعة بيرفص النعمة ولو راحت مش هترجعله

ـ لن أعود إلى الزمالك إلا من منصب المدير الفنى زى مؤمن وجلال

ـ ماتش الأهلى فى الدورى مكانش يهمنا ومع ذلك كنا جاهزين نلعب

ـ الزمالك كعبه عالى على الأهلى وكفته أرجح فى أفريقيا

ـ باتشيكو بيكمل عمل كارتيرون ومهمتنا كانت أصعب منه

من القلعة البيضاء صنع مجده الخاص، ودون اسمه بحروف من ذهب فى قلوب عشاق الفريق الأبيض، ورغم اعتزاله الساحرة المستديرة حافظ على مكانته بين عشاق الزمالك وتدرج فى المناصب الإدارية حتى شغل منصب المدرب العام فى واحد من أنجح الأجهزة الفنية التى تولت تدريب القلعة البيضاء بالفترة الأخيرة، سامى الشيشينى، نجم الزمالك السابق، وصاحب الطموح غير المحدود عاد من جديد للمشهد الرياضى من مقعد الرجل الأول مستنداً إلى شعار "من يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر"، ليقبل مهمة تدريب أسوان رغم الظروف الصعبة التى يواجهها أبناء الجنوب بسبب نقص الموارد المادية مقارنة بغيرهم من فرق الدورى، اليوم السابع التقى بنجم الزمالك السابق للحديث عن طموحاته فى الفترة المقبلة وكواليس دوره فى جهاز كارتيرون وسبب رحيله عن البيت الأبيض والعديد من الأمور فى الحوار التالى:

حدثنا عن بداية مسيرتك الكروية؟

بدأت كرة فى سن 10 سنوات، ولدت فى ميت عقبة ودخلت اختبارات الزمالك واختارنى كابتن حمادة الشرقاوى، كان أخى الأكبر سعيد الشيشينى يلعب فى المقاولون ومع ذلك لم يكن أحد يعرف أنه أخى وبقيت لمدة سنة لم يعرفوا هذا الأمر، وتدرجت فى فرق الناشئين حتى الوصول للدرجة الأولى واستطاعت حصد أكثر من بطولة مع الناشئين ومنتخب الشباب.

هل الأسرة أهلاوية أم زملكاوية؟

كل أسرتى زملكاوية ليس لدينا أهلاوية باستثناء أزواج شقيقاتى، حتى زوجتى زملكاوية، وفى مباريات الأهلى والزمالك كل منا يشاهد فى منزله ولكننا نشجع الزمالك والمقاولون بعد ذلك باعتبار أن شقيقى كان يلعب فى المقاولون.

كيف ترى نهائى أفريقيا بين الأهلى والزمالك؟

بصراحة هى مباراة صعبة جداً، ولم تحدث من قبل فى تاريخ الفريقين، الزمالك فريق قوى جداً ويسير بخطى ثابته ومؤشرها عالى وحصدوا أكثر من بطولة سواء سوبر مصرى أو أفريقى، واللاعبين تحت الضغوط يتحملون الكثير، وكذلك الأهلى بطل دورى ووصل للنهائى، ولكن الزمالك أفضل لأن تشكيله ثابت والـ 11 لاعب معروفين، لكن الأهلى لا يمكن تحديد 11 إسم وليس لديه تجانس الزمالك، والزمالك كفته أفضل، بينما الأهلى متذبذب، ما قد يخشاه الزمالك فقط هو قدرة الأهلى على اللعب تحت ضغط.

هل ينتهى النهائى بنتيجة كبيرة؟

صعب جداً أعتقد أنه سينتهى نتيجة قريبة جداً، لأن الفريقين كبار وصعب يون هناك فارق كبير، ومباراة الدورى الماضية لا يمكن أن نعتبرها مؤشر.

من اللاعب الذى يمكن أن يصنع الفارق؟

الأهلى لديه ميزة اللعب الجماعى ولذلك لا يمكن أن نقول إن هناك لاعبا بعينه سيكون مؤثرا مثل قفشة أو حسين الشحات أو وليد سليمان، لكن الزمالك لديه لاعبين مؤثرين مثل أشرف بن شرقى يمكنه صناعة الفارق فى أى وقت وكذلك زيزو ومصطفى محمد وفرجانى ساسى فى حالته، وأوباما، ولكن فى الأهلى لا يمكن مثلا أن نقول بأن مروان محسن سيصنع الفارق، فالزمالك أثقل فى الثلث الهجومى.

الأهلى لديه أزمة فى الخط الدفاعى المتغير باستمرار بين أيمن أشرف ورامى ربيعة وياسر إبراهيم، فلا يوجد تجانس.

رغم ثبات الزمالك فى الخطوط لماذا يتفوق الأهلى بالأرقام؟

لأن الأهلى يعتمد على الجماعية ولكن الزمالك يعتمد على الفرديات، لنتحدث بصراحة إسم الأهلى بيخوف، ومعظم فرق الدورى تتراجع أمام الأهلى وتقلل قدراتها الهجومية، ولكن الزمالك مطمع للفرق ويلعبون أمامه جيم مفتوح ولذلك نجد أن الزمالك تعادل مع نادى مصر وخسر من أسوان.

هل اسم الأهلى بيخوف أكثر من الزمالك؟

بالفعل، لنتحدث بصدق، هذا حقيقة ولكن هذا الموسم الزمالك أثقل، ولكن على مدار التاريخ اسم الأهلى بيخوف، فى الموسم الأخير الزمالك كانت له الغلبة وكان كعبه عالى على الأهلى، سواء تحدثنا عن السوبر أو الدورى، والجيل الحالى لديه القدرة على اللعب تحت الضغوط لذلك فاز فى أكثر من بطولة، بدليل أنه تأخر أمام الترجى بهدف فرد بثلاثة، وكذلك أمام الرجاء، ولكن الأهلى فى الموسم الجارى لم يقدم هذا الأمر.

ما الفرق بين زمالك باتشيكو وكارتيرون من وجهة نظرك؟

باتشيكو يكمل ما قدمه كارتيرون، لم يقدم إضافة، نفس الفريق الذى يلعب حالياً هو نفس الفريق الذى كان متواجداً مع كارتيرون، بل على العكس الأصعب كان فى فترة كارتيرون لأنه كان يبنى فريق من أول وجديد، بنينا فريق ووضعناه على الطريق.

تولينا فى وقت صعب جداً بعد رحيل ميتشو، والزمالك كان فى أزمة بأفريقيا بعد الخسارة من مازيمبى "لعبنا وما اتغلبناش 5 ماتشات"، وكانت هناك توقعات تشاؤمية لفبراير ولكننا تغلبنا على كل التوقعات عملنا فى أصعب فترة بتاريخ الزمالك، ولو باتشيكو حب يغير لن يجد الوقت لتعديل أى شئ فهو يستكمل مشوار الفرنسى.

هل تواصل معك كارتيرون بعد رحيلك عن النادى؟

منذ رحيلى وحتى اللحظة، لم أتواصل مع كارتيرون، لأننى عندما اتخذت قرار الرحيل كان الأمر انتهى، وحتى الأن لا أعلم سبب رحيل أمير عبد العزيز وعبد الرؤوف من الجهاز الفنى، لأن الطبيعى أن تبنى على المجموعة الموجودة ولكن لا أعلم سبب رحيلهم، وتركوا مدرب الحراس فقط.

وما هو سبب رحيلك عن الزمالك؟

كان هناك بعض المشاكل التى لا أحب الحديث عنها لأننى ابن نادى الزمالك ويهمنى الناس تاخد بطولة ومايكونش فى مشاكل، وتزامن هذا مع وفاة أحد أصدقائى بكورونا وتوقف النشاط وكل هذا ترك أثار سلبية نفسياً فاتخذت قرار الرحيل بدون مشاكل.

هلى عودتك ممكنة فى الفترة القادمة للزمالك؟

كل منا يمر بمراحل فى حياته، عندما اختارنى الزمالك كنت أعمل مدير فنى فى الأسيوطى حوالى أسبوعين حتى تحول النادى إلى بيراميدز، وكنت مصنف لأن أكون مدير فنى، وعملت بعد ذلك فى الإعلام وقطاعات الناشئين، وعندما طلبنى النادى كنت فى الإعلام وبحكم أنى أحد أبناء النادى مسكت الفريق وتوليت المسئولية فى مباراة الشرقية بالكأس ودخلت مع كارتيرون لأنه كان وحيداً، ولكن الأن أنا مدير فنى لأسوان ولدى طموح أكبر تخطى فكرة المدرب العام.

معنى ذلك أن دخولك للزمالك مستقبلاً لن يكون إلا فى منصب المدير الفنى؟

أتمنى ذلك، أنا ابن النادى ولكن لا تعجبنى مقولة "أنا تحت أمر النادى فى أى مكان"، هذا خطأ يجب أن تخدم النادى فى المنصب الذى تعلم أنك قادر على تؤدى دور مؤثر من خلاله ويكون هيكبرك، المكان الذى سأضيف له ويضيف لى، ولماذا لا أكون مديراً فنياً للزمالك هذا أمر طبيعى، هناك الكثير من الأسماء حصلوا على الفرصة مثل ميدو وخالد جلال ومؤمن سليمان وطموحى مشروع، وعندما قبلت العمل مع كارتيرون كان لأن الرجل بمفرده ولكن فى جهاز باتشيكو ومعه 7 أو 8 مساعدين لم أكن لأقبل بهذا الأمر.

كيف تابعت رحيل كارتيرون عن نادى الزمالك؟

"استغربت"، الناس تحدثت عنه بأنه رحل بسبب الفلوس، وهذا ليس كارتيرون الذى أعرفه، أكيد هناك أمور أخرى كانت سبباً فى رحيله غير المادة، ولا أتدخل فيها ولكنه ليس من نوعية المدربين الذين يبحثون عن المادة كهدف أول قد تكون هدف ثانى، كارتيرون كان حابب يكمل ويلعب بطولة أفريقيا ويصنع تاريخ لنفسه.

كيف كان العمل معه؟

كارتيرون منظم وكان لديه أهداف صغرى وأهداف كبرى يلعب عليها، لم يكن يفرق معه أن يحتل المركز الثانى فى الدورى ولكن هدفه كان حصد بطولة مثل السوبر، ومن اليوم الأول اشتغل على مباراة الترجى ووضعنا خطة مستقبلية قبل شهرين من المباراة.

ما هى كواليس انسحاب الزمالك أمام الأهلى؟

فبراير كان حافلاً بالمباريات، واجهنا الترجى فى السوبر الأفريقى، ثم تغلبنا على الأهلى فى السوبر المصرى، وبعد ذلك كان هناك مباراة الدورى مع الأهلى ثم الترجى فى أفريقيا، كان لدينا أزمة، مباراة الدورى لم تكن بنفس أهمية الترجى، ولذلك قررنا أن نمنح جزء من الكبار راحة ونكمل العدد بالناشئين لنكون جاهزين لمباراة دورى أبطال أفريقيا، جمعنا اللاعبين لخوض المباراة ولكن حدثت مشكلة الناشئين بعد قرار الإدارة باللعب بالناشئين دون الفريق الكبير بشكل كامل وتراجعنا عن دخول المعسكر استعداداً للأهلى، وقرر الزمالك اللعب بفريق 2001، وبدأن العمل على مباراة الترجى، كنا جاهزين لخوض مباراة الأهلى ولكن الإدارة قررت اللعب بالناشئين.

لاعبنا الترجى بيومين تدريب فقط وفوزنا عليهم بثلاثة أهداف مقابل هدف، لأننا منحنا الفريق راحة أكثر من مرة بسبب أزمة لعب مباراة الأهلى فى الدورى، وكنا نعتبر أن مباراة الأهلى سيتم إلغائها ولكن فوجئنا بقرار اللعب.

حدثنا عن كواليس أزمة السوبر بين الأهلى والزمالك؟

من حقى الاحتفال فى أى مكان بالملعب، الأزمة التى حصلت كانت بسبب احتفال عبد الله جمعة أمام مدرجات الأهلى، على الرغم من أننا لو راجعنا الفيديو سنجد أجاى من قبل توجه لجماهير الزمالك وأشار لقميص الأهلى ولم تحدث أزمة، وتطور الأمر لأزمة شيكابالا مع الجماهير، لم يكن هناك داعى كل هذا الأمر كان هناك أخطاء من لاعبى الأهلى والزمالك والجماهير، وفى النهاية يجب أن ينتبه اللاعبين.

كيف ترى تأثير السوشيال ميديا على اللاعبين؟

أنا واحد من الناس ليس لدى فيس بوك أو تويتر أو انستجرام، يجب أن يفصل لاعب الكرة لا يكون لديه أى مؤثرات بالسلب أو الإيجاب، لأن اللاعب اذا دخل فى هذا الأمر لن يكون يكون لاعبكرة، لأن هناك بعض الأشخاص يتحكمون فى السوشيال ميديا، ولذلك سواء لاعب أو مدرب يجب عدم الالتفات لهذا الأمر، الطبيعى أن مدرب الزمالك أو لاعب الزمالك يلعب على البطولات ويحصل على البطولة فينساها ويركز على غيرها وكذلك الأهلى، لكن الاستماع لكلام السوشيال ميديا سيؤثر، وأرى أن كل لاعب يجب أن يمسح الفيس بوك وكل مواقع التواصل، ويركز فى شغله فقط.

ما هو تقييمك لشيكابالا؟

شيكابالا مهاريا أعلى بكثير جدا من محمد صلاح، أعلى من أى حد موجود، لكنه قصر في حق نفسه وظلم نفسه، من الناس اللى ربنا منحها موهبة لكننا أثرنا عليه بالسلب، بعض المدربين في الزمالك قديما، كان ممكن يجيبوا اللاعيبة من بيتها وتلعب عادى، وممكن يدوا اللاعيبة فلوس من ورا زملائهم كمكافأة ونوع من التقدير لكن هذا كان له تأثير سلبى، اللاعب فى النهاية فرد ضمن مجموعة بها 11 لاعبا حتى وإن تميز بالموهبة،بعض الناس اتجاملت فى صغرها وأثر هذا الأمر عليهم سلبا مثل جمال حمزة وميدو ، الدلع في الناشئين أثر على الكبار، فى لاعيبة ما بتتكررش وشيكابالا لن يتكرر لكنه قصر في حق نفسه واحنا قصرنا معاه لأن كان فى ناس بتجامله خاصة في الناشئين كان ممكن ميبقاش بيتمرن والناس تلعبه، شيكابالا موهبة ربانية مشكلته بأنه راح اليونان ورجع الزمالك أثرت عليه، وعصبيته أثرت عليه بشكل أكبر، شيكابالا مش بتاع مشاكل هو هادى ومحترم جدا وملتزم والسنة الأخيرة التى قضيتها في الزمالك وجدته مختلفا تماما عن قبل ذلك، هو كابتن الفريق بيجمع اللاعيبة ولعب أو ملعبش ما بيتكلمش وهذه سمات تطورت لو كانت موجودة من عشر سنوات شيكابالا مع احترامى للزمالك كان لازم يلعب فى أى فريق عالمي مفيش حد زيه، مثلا عبد الستار صبرى نفس الأمر وشيكابالا كان ممكن يلعب فى ريال مدريد.

 وكيف تعاملت معه عندما كنت بالجهاز الفنى؟

شيكابالا لما رجع وهدى كان متأخر، لكنه حاليا مع الفريق كنا نعتبره فرد من الجهاز فى سيطرته على اللاعيبة وتوجيههم وأتمنى له التوفيق فى الفترة المقبلة، الفرق بين صلاح وشيكابالا هو أن لاعب ربنا أعطاه موهبة ربانية لكنه لم يستغلها ولاعب آخر تعب على نفسه، صلاح اشتغل على نفسه واجتهد، هو فى حتة غير ناس تانية، ولكن لو سألنا صلاح نفسه مين الأمهر هيقول شيكابالا.

وما رأيك فى صالح جمعة؟

"اللى فيه طبع ما بيتغيرش"، وأتمنى أن صالح جمعه يقرأ الأحداث الماضية ويأخذ منها عبرة ويرى الأفضل بالنسبة له لأن السنين بتعدى والحياة واخداه، أيامنا كنا بنكل ونشرب وننام ونتدرب، كلاعب كرة يجب أن تبتعد عن كل شئ، انت اتجوزت الكرة وهى حياتك وصالح جمعة دخل حاجات أخرى مع الكرة فأثرت عليه "انت بترفص النعمة اللى ربنا ادهالك..ولومقدرتهاش بتزول ولو زالت مش هترجعلك تانى..جماهير الأهلى صبرت عليك قوى والأهلى مبيعملش كدة"، وجماهير الزمالك أيضاً لا تتقبل هذه الأمور.

ما هى أبرز ذكرياتك مع مباريات القمة؟

فى  93 فوزنا على الأهلى رايح جاى وخصلنا على السوبر الأفريقى، وهذه البطولة التى لا أنساها فى حياتى لأنها كانت أول سوبر أفريقى، ولاعبنا الأهلى خارج مصر لأول مرة.

وما هو أغلى هدف؟

هدفى فى الإسماعيلى بكأس مصر موسم 99، من أغلى أهدافى لأن وقتها كنا متعادلين 1/1 وفى أخر خمس دقائق وكان لنا 11 عاماً لم نتوج بالكأس وتمكنت من إحراز الهدف الثانى وأعتقد طارق السعيد سجل الهدف الثالث.

ما رأيك فيما يقال عن تفويت الإسماعيلى للزمالك فى المباريات؟

"مفيش الكلام ده"، أنا من الجيل اللى الاسماعيلى ضيع عليا بطولة بسبب خسارتنا أمامهم 4/3 فى إحدى المواسم، وعندما فوزنا عليها مؤخراً مع كارتيرون 2/1 كانت المرة الأولى منذ 14 سنة فى إسماعيلية، هذا الكلام يعقل وغير موجود فى الكرة الاسماعيلى ند لنا.

وما رأيك فى ترديد نغمة أن أبناء الزمالك من المدربين "بيفوتوا" المباريات للزمالك؟

هذا أكل عيشى، ولا يوجد فى الكرة يجب أن أكون أمين وانا ماسك أى فريق، حتى أكون أمين عندما أتولى أمر الزمالك، الطبيعى أن تعمل لطموحاتك وتاريخك، ولكن هذا لا يتعارض أن أتمنى أن يكون الزمالك أفضل أمام فريق أخر، ولا أءيد أى مدرب يقوم بهذا الأمر أو حتى أن يطالبه الجمهور حتى بذلك.

ما هى خطة التدعيمات التى وضعتها مع كارتيرون قبل الرحيل؟

وضعنا خطة بالفعل للتدعيم بعناصر جديدة وبعضهم كان من لاعبى بيراميدز ولاعبين أخرين بالدورى المصرى ولكن لا أعلم ما حدث بخصوص هذا الأسماء، ولكننا لم نحدد الراحلين عن الفريق.

كيف ترى أداء منتخب مصر مع البدرى؟

 أصعب فترة يواجهها مدرب هى الفترة الحالية لحسام البدرى، لأن ضغوط لعب الدورى منعته من إقامة فترة اعداد مناسبة، ولم يكن لديه وقت كافى لتجميع اللاعبين، وهذا أثر على التجانس والترابط، البعض يتحامل كثيراً على البدرى ومع ذلك فى بعض الأوقات يهمنا النتائج كثر من الأداء ولنتفرض أن البدرى قدم مباراة عالمية وخسر أو تعادل كان النقد سيكون أشد، ما يهمنا النقاط الثلاثة.

هل ترى أن انتمائه للأهلى أثر على اختياراته؟

لو حدث هذا الأمر الكرة لن تمنحه الفرصة، وهذا ليس لحسام البدرى فقط، كرة القدم لا تحتمل المجاملات ومش هتمشى.

من أفضل مدافع فى الدورى؟

الونش، لأنه يعمل من قلبه ليس لديه "فزلكة فى اللعب" ولذلك موفق فى الملعب.

هل ترى أن مدير الكرة يجب أن يكون نجم كرة؟

هناك مغيرات قد يكون نجم الكرة ليس لديه الشخصية الإدارية الناجحة، ومدير الكرة يجب أن يكون فاهم ومسيطر على اللاعبين.

ما حقيقة خلافاتك مع أمير مرتضى؟

لم يكن بينى وبينه أى خلافات شخصية، ولكن كان هناك خلافات مادية موجودة ومع كورونا ووفاة صديقى قررت الرحيل، لو كان هناك خلافات شخصية كانت ظهرت، ومع احترامى للجميع لا أخاف من أحد واذا كان هناك خلافات شخصيةكنت سأتحدث.

كيف ترى انتقال رمضان صبحى لبيراميدز وتأثير ذلك على مبدأ الانتماء؟

لنتحدث بصراحة عندما تعاقد الأهلى مع نجوم الاسماعيلى مثل اسلام الشاطر والنحاس وبركات وسيد معوض، هلى وقتها كان هناك مبدأ انتماء وغير انتماء، وكذلك انتقال اللاعبين بين الأهلى والزمالك، الكرة الآن لم يعد بها انتماء، وحتى بالنظر لقطاع الناشئين يظهر لاعب أو اثنين فقط كل سنة من أبناء النادى قديماً كان أغلب الفريق فى الأهلى والزمالك من أبناء النادىوكان هذا الانتماء، ولكن الآن السعر والفلوس هى اللى بتتحكم، ولا يمكن القبول بالعرض الأقل، وزي ما الأهلى اشتغل على سوق الاحتراف قديماً وبعض اللاعبين سافر للخارج ليعود إلى الأهلى، الأمر تكرر الآن، باستثناء بعض اللاعبين القلائل.

ما قام به رمضان صبحى طبيعى جداً فى سوق الاحتراف، ولكن الأزمة كلها فى السوشيال ميديا، أن الجماهير أعادت للاعب كلامه السابق عن رغبته باللعب للأهلى وعدم اللعب لبيراميدز فظهر أنه غير منتمى، لذلك يجب أن ينتبه أى لاعب للكلمة التى تخرج منه ولا يلعب على الشعارت ويصنع عكس كلامه.

لماذا يواجه طارق حامد ووليد سليمان تهمة اللعب العنيف؟

طارق حامد من أرجل اللاعبين الذين يمكن أن تقابلهم فى حياتك، شخصية قيادية داخل وخارج الملعب ولاعب مسئول وشايل الفريق على كتفه، وخروجه من الملعب يؤثر على الزمالك جداً، وكرة القدم ليست داخل الملعب فقط، ولكن هذه طريقة لعبه، ومع وجود الفار يجب أن يقلل طارق ن الالتحامات لأنه يلعب برجولة، ويجب أن يجنبها قليلاً ويلعب بالعقل لأن الفار فى أى التحام يتدخل، ولكن وليد لا يجيد الالتحام، ولذلك يؤذى غيره دون قصد أو نية سيئة، يريد أن يحمى نفسه ويدخل بقوة ولذلك يؤذى غيره.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة