خالد صلاح

إنفلونزا ولا كورونا احذر واعرف الفرق..وجع الجسم والسعال والقيء والإسهال أعراض متشابهة.. مسحة الأنف والحلق وسيلة التمييز بين الفيروسين.. العزل والراحة مع أول شعور بالأعراض.. غسل اليدين ومصل الإنفلونزا وسائل أمان

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 08:00 م
إنفلونزا ولا كورونا احذر واعرف الفرق..وجع الجسم والسعال والقيء والإسهال أعراض متشابهة.. مسحة الأنف والحلق وسيلة التمييز بين الفيروسين.. العزل والراحة مع أول شعور بالأعراض.. غسل اليدين ومصل الإنفلونزا وسائل أمان الانفلونزا
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فيروس الإنفلونزا هو العدوى الأكثر انتشارًا خلال فصل الخريف والشتاء نتيجة تقلب الفصول ولكن مع تفشى وباء فيروس كورونا أصبح هناك حالة من الخلط والجمع بين أعراض الفيروسين وهو ما يسبب حالة من اللغط والارتباك عند أى شخص يصاب بالإنفلونزا أو نزله البرد العادية المعتادة في مثل هذا التوقيت من كل عام خوفًا من أن تكون عدوى فيروس كورونا.

فيروس الإنفلونزا البشرية المعروف أيضًا باسم الأنفلونزا شديد العدوى وينتشر عبر الجهاز التنفسي والأنف والحنجرة يمكن أن يؤدي هذا إلى أعراض الإنفلونزا التقليدية مثل السعال وانسداد الأنف والتهاب الحلق.

لكن يمكن أن تتداخل العديد من الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا مع حالات أخرى مثل نزلات البرد والحساسية وفيروس كورونا، ولكن وفقا لموقع Business Insider إليك بعض النصائح المفيدة لتحديد ما إذا كنت مصابًا بالإنفلونزا أو أي شيء آخر.

تعد القشعريرة والسعال من أكثر أعراض الإنفلونزا شيوعًا، فأكثر أعراض الإنفلونزا شيوعًا هي آلام الجسم والقشعريرة والسعال والتعب والحمى والصداع تشمل الأعراض الأقل شيوعًا للإنفلونزا التهاب الحلق والقيء والإسهال، الطريقة الوحيدة للتأكد من إصابتك بالإنفلونزا هي الخضوع للفحص في عيادة الطبيب باستخدام مسحة من الأنف أو الحلق، فإذا كنت تعتقد أنك مصاب بالأنفلونزا وتعمل مع أشخاص معرضين لمخاطر عالية، مثل الأطفال أو كبار السن، فتأكد من اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار العدوى.آلام الجسم، قشعريرة، سعال، إعياء، حمى، صداع الراس، وتشمل الأعراض الأقل شيوعًا للإنفلونزا.

أعراض الإنفلونزا

التقيؤ، إسهال، انسداد الأنف، العطس، إلتهاب الحلق، من المهم ملاحظة أن الأعراض يمكن أن تختلف قليلاً من شخص لآخر.

وأكدت إميلي لاندون، عالمة الأوبئة بجامعة شيكاغو للطب الأمريكية: "قد يخبرك أحدهم أنه يعاني من أسوأ قشعريرة في حياته، وقد يقول آخر إنه سعل لمدة أربعة أسابيع"، ولكن إذا كانت الأنفلونزا، فإن كل شخص يعاني من تلك الأعراض المميزة ".

كيف أعرف أنني مصاب بالإنفلونزا؟

تعتبر أعراضك بداية جيدة لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بالإنفلونزا أو أي شيء آخر ومع ذلك ، فإن الطريقة الوحيدة للتأكد مما إذا كانت الإنفلونزا هي اختبار مسحة الأنف أو الحلق في عيادة الطبيب.

إذا تم تطعيمك مؤخرًا ضد الإنفلونزا وتعاني من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، فلا يزال من المحتمل أن تكون مصابًا بها لأنه لا يزال بإمكانك الإصابة بالإنفلونزا بعد لقاح الإنفلونزا، على الرغم من أن فرصك أقل.

الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بالإنفلونزا


يمكن أن تصيب الإنفلونزا أي شخص ولكن هناك فئات سكانية معينة أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات العدوى مثل كبار السن فوق سن 65، مرضى السكري، الأشخاص المصابون بأمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، أي شخص يعاني من حالة طبية مزمنة تجعله يعاني من نقص المناعة، الأطفال، النساء الحوامل.

تعتبر النساء الحوامل من مجموعة الإنفلونزا عالية الخطورة، ولهذا السبب يجب أن يحصلن على لقاح الإنفلونزا، تزيد الإنفلونزا في الثلث الثالث من الحمل من خطر الولادة المبكرة وتجعل النساء أكثر عرضة لنشر الفيروس إلى المولود الجديد.

وأكد الأطباء أنه يمكن تجنب ذلك عن طريق الحصول على لقاح الإنفلونزا، وغسل اليدين  وعدم التواجد مع أشخاص آخرين مرضى

ماذا تفعل إذا شعرت بالإنفلونزا قادمة


إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالإنفلونزا، ابق في المنزل وتجنب الاتصال بالآخرين لأن الإنفلونزا شديدة العدوى، معظم الناس، الذين يتمتعون بصحة جيدة ، لا يحتاجون إلى طلب رعاية طبية لأعراضهم.

بدلاً من ذلك، خذ الأمور بسهولة، واحصل على قسط من الراحة، وأعد جدولة الخطط يجب أن تبدأ في الشعور بالتحسن في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة