خالد صلاح

الأهلى يطلب توصيل الوجبات "ديلفرى" فى فندق الإقامة قبل نهائى القرن

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 11:17 ص
الأهلى يطلب توصيل الوجبات "ديلفرى" فى فندق الإقامة قبل نهائى القرن مران الاهلى
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طلب مسئولو النادى الأهلى من إدارة الفندق الذى يُقيم فيه الفريق حالياً بالتجمع الخامس توصيل الوجبات للاعبى الفريق فى غرفهم الخاصة، بعدما رفض الجهاز الفنى نزول اللاعبين وأفراد الفريق للمطعم لتناول الوجبات أو تخصيص قاعة بالفندق تكون بمثابة مطعم لتناول الوجبات واتفق مسئولو الأهلى مع إدارة الفندق على توصيل الوجبات للاعبين "ديلفرى" فى غرفهم من مطعم الفندق تحت إشراف الجهاز الطبى للفريق، ويأتي طلب جهاز الأهلى كنوع من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا قبل نهائى دورى أبطال أفريقيا بعد غد الجمعة، باستاد القاهرة بين الأهلى والزمالك.

كما حذر الجهاز الطبى للأهلى بقيادة الدكتور خالد محمود لاعبى الفريق من التواجد فى أى تجمّعات داخل فندق الإقامة أو التواجد فى "بهو" الفندق خلال الفترة الحالية كأحد الإجراءات الاحترازية التى شدد الجهاز الطبى على تنفيذها حالياً للحفاظ على سلامتهم قبل نهائى أفريقيا وطالب الجهاز الطبى لاعبى الفريق بضرورة اتباع الإجراءات الأخرى كالتعقيم والحفاظ على التباعد الاجتماعى وغسل اليدين باستمرار وارتداء الكمامة.

من ناحية أخرى قرر مسئولو الأهلى تكليف اللواء علاء صلاح الدين مدير أمن النادى فرع الجزيرة وأحمد النحاس مدير فرع مدينة نصر ومحمود حُزين مدير أمن فرع مدينة نصر بحضور الاجتماع الأمنى لمباراة الأهلى والزمالك الذى سيُعقد فى الثانية ظهر اليوم الأربعاء، بمشاركة ممُثلين عن الأهلى والزمالك والاتحاد الأفريقى لكرة القدم واتحاد الكرة.

ومن المقرر أن يناقش الاجتماع الأمنى اليوم الموقف النهائى للجمهور من حضور نهائى القرن فى ظل تناثر أنباء حول حضور ألفى مُشجع اللقاء بواقع ألف لكل نادٍ، على أن تقوم وزارة الشباب والرياضة بتحديد الـ2000 مُشجع، كما ترددت أنباء حول حصول اتحاد الكرة على موافقة كاف بحضور خمسة أو عشرة آلاف مُشجع المباراة حال موافقة الجهات الأمنية على ذلك، وهي التصريحات التى أكدها مؤخراً محمد فضل عضو اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة