خالد صلاح

الرى تخفض مناسيب المياه فى المجارى المائية وخرائط لحالة الأمطار كل 6 ساعات

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 12:08 ص
الرى تخفض مناسيب المياه فى المجارى المائية وخرائط لحالة الأمطار كل 6 ساعات امطار
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد البلاد اعتبارا من اليوم، الأربعاء، وحتى يوم الجمعة حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، ويقدم مركز التنبؤ بالأمطار بوزارة الموارد المائية والرى خرائط لحالة الطقس كل 6 ساعات خلال هذه الموجة.

وتشير توقعات مركز التنبؤ بالأمطار بوزارة الموارد المائية والرى إلى سقوط أمطار غزيرة اليوم على السواحل الشمالية، وتقل شدتها على محافظات الوجه البحرى والقاهرة وسيناء وقد تصل إلى شمال سيناء، ويستمر سقوط الأمطار متوسطة الشدة يوم الخميس على السواحل الشمالية التى تقل شدتها على محافظات الوجه البحرى وشمال سيناء وقد تصل إلى القاهرة و السواحل الجنوبية للبحر الأحمر.

وأعلنت وزارة الموارد المائية والرى، حالة الطوارئ القصوى فى كافة محطات الرفع التابعة للوزارة و متابعة المجارى المائية ومراقبة المناسيب على مدار الساعة وسحب المياه الزائدة فى الاراضى الزراعية .

وشكلت الوزارة غرف عمليات بالمحافظات وربطها مع غرفة عمليات مركزية بالوزارة على مدار 24 ساعة، تضم كافة قيادات الوزارة، وإصدار نشرات يوميا عن كميات الامطار قبل حدوثها ب 72، من مركز التنبؤ بالوزارة، بالإضافة الى التوقعات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية، و التعامل بين جميع أجهزة الدولة من خلال غرفة عمليات الكترونية لمتابعة الأخبار لحظيا، حتى يتم التوجيه بإجراءات عاجلة للحد من المخاطر المحتملة فى ضوء التنبؤات اليومية ونقل أى حدث من أرض الواقع لغرفة العمليات التى تضم جميع الوزراء والاجهزة التنفيذية بالدولة والقائمين على ادارة أزمات السيول.

أوضح المهندس شحته إبراهيم رئيس مصلحة الرى أنه تم خفض مناسيب جميع الترع والرياحات الرئيسية، وفرعى النيل وذلك تحسبا لاى ازدحمات وتخزين هذه المياه أمام القناطر الرئيسية على النيل وفرعيه، وبذلك يكون هناك استفادة كاملة من مياه الامطار التى تسقط على الاراضى الزراعية بالوادى والدلتا .

من جانبها أكدت الدكتورة ايمان سيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الرى أنه يتم تحديث التنبؤ بالأمطار وإصدار خرائط لحالة الامطار كل 6 ساعات، وهو ما يساعد على حسن إدارة توزيع المياه المنصرفة من بحيرة ناصر لمختلف الأغراض التنموية من زراعة وشرب وصناعة وملاحة نهرية.

يشار إلى أنه يوجد منظومة للإنذار المبكر انشأتها الوزارة للنبؤ بالامطار، ويتم من خلالها تحديد كميات الأمطار وشدتها، والتى من خلالها تتخذ أجهزة الوزارة بالتنسيق مع المحافظات والجهات المعنية كافة الاستعدادات لمجابهة السيول والحد أوالمنع من أثارها التدميرية، حيث يتم تخفيض مناسيب الترع والمصارف حتي ﻻ تحدث مشاكل لمستخدمي شبكة المجارى المائية باعتبار أن الوزارة مسئولة عن توفير كافة اﻻحتياجات للبلاد من زراعة وشرب وصناعة وملاحة نهرية.

وتعتبر البيانات التي تصدر عن المركز تمثل إشارات لمهندسي الإدارات لاستقبال مياه الأمطار وجمع البيانات حتى يتمكن مهندسي الوزارة بمحافظات الجمهورية من متابعة أعمالهم بشكل أكثر واقعية، مؤكدة انه يتم متابعة التحديث في الخرائط والتحقيق والتدقيق بشكل يومي نظرا للتغيرات السريعة في العوامل المناخية، مشيرة إلى أن أهمية التعاون المثمر بين المركز والهيئة لصالح البلاد ومع ضرورة توفير بيانات محطات رصد الأمطار مجانا للجهات التنفيذية والبحثية حتي تستخدم في دراسات الحماية المستقبلية من السيول، ويستند المركز فى تقاريره على قياس معدلات سقوط الأمطار، وتنبؤات هيئات الأرصاد الدولية والإقليمية والعالمية.

وقالت وزارة الرى إن كافة المنشآت والمشروعات التى قامت بها هيئات وقطاعات الوزارة خلال الفترة الماضية جاهزة للتعامل مع موسم الامطار والسيول وبكفاءة عالية دون أى تأثير على المنشأت أو المناطق التى تحميها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة