خالد صلاح

ديلى ميل: البطالة فى بريطانيا ترتفع إلى 7.5% بعد انتهاء الدعم فى الربيع

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 11:40 م
ديلى ميل: البطالة فى بريطانيا ترتفع إلى 7.5% بعد انتهاء الدعم فى الربيع ريشى سوناك - وزير المالية
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "ديلى ميل"، إن البطالة فى بريطانيا سترتفع إلى 7.5 في المائة، مما يجعل 2.6 مليون شخص عاطلين عن العمل، عندما ينتهي مخطط الإجازة في الربيع، حسبما حذر وزير المالية، ريشي سوناك اليوم.

وقال مكتب مسئولية الميزانية، إن عشرات المليارات التي أنفقت على خطة الاحتفاظ بالوظائف والمليارات الإضافية التي أنفقت على القروض والمنح التجارية قد نجحت فى تجنب وقوع كارثة هذا العام.

لكنه حذر من حافة الهاوية المحتملة عندما تنتهي في الربيع، حيث لم يقدم المستشار في مراجعته للإنفاق أي اقتراح بتمديد الخطط.

يبلغ معدل البطالة فى المملكة المتحدة حاليًا 4.8 في المائة، وتشير توقعات مكتب الميزانية العمومية إلى أن الأمر سيستغرق حتى النصف الأخير من العقد للعودة إلى مستويات ما قبل الوباء - في أقرب وقت ممكن.

وقال بوريس جونسون سابقًا، إنه يريد أن تعود المملكة المتحدة إلى وضعها الطبيعي بحلول عيد الفصح ، مسلحة بملايين الجرعات من لقاحات كوفيد-19 الجديدة.

وقال مكتب مسئولية الميزانية في توقعاته الاقتصادية، التي نُشرت اليوم: "لقد حال الدعم المقدم للأسر والشركات دون حدوث انخفاض كبير في الإنتاج وخفف من الآثار السلبية طويلة المدى للوباء على قدرة العرض في الاقتصاد.

وقد حالت خطة الإجازة التي وضعتها الحكومة دون حدوث زيادة أكبر في معدلات البطالة.

لقد ساعدتهم المنح والقروض والإعفاءات الضريبية والإعفاءات الممنوحة للشركات على التمسك بالعمال ومواكبة ضرائبهم وتجنب حالات الإفلاس.

ومع ذلك، فإننا نتوقع ارتفاعًا كبيرًا في معدل البطالة - إلى 7.5 في المائة في توقعاتنا المركزية - حيث يتم سحب هذا الدعم في الربيع.

وقالت الصحيفة إنه لا تزال التوقعات الاقتصادية غير مؤكدة إلى حد كبير وتعتمد على المسار المستقبلي للفيروس ، وتشديد القيود على الصحة العامة ، وتوقيت وفعالية اللقاحات ، وردود فعل الأسر والشركات على كل ذلك.

كما يعتمد على نتيجة مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة