خالد صلاح

الأهلى والزمالك.. ليلة تاريخية على شرف «الأميرة الأفريقية».. غدًا بـ"اليوم السابع"

الخميس، 26 نوفمبر 2020 07:00 م
الأهلى والزمالك.. ليلة تاريخية على شرف «الأميرة الأفريقية».. غدًا بـ"اليوم السابع" عدد "اليوم السابع" الجمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يقدم عدد "اليوم السابع" المطبوع الصادر صباح غدٍ الجمعة، عددٍ من التغطيات الهامة أبرزها تغطية مفصلة عن مباراة القمة في نهائي القرن بين الأهلى والزمالك، حيث يُجهّز مدرب الأهلى موسيمانى قوته الضاربة لحسم اللقاء، فيما يستعين باتشيكو بالمثلث المُرعب لتحقيق اللقب السادس.
 

◄ وإلى أهم العناوين:

 
عناق رياضى تحت شعار «مصر أولاً.. لا للتعصب».. الأهلى والزمالك.. ليلة تاريخية على شرف «الأميرة الأفريقية».. منافسة حامية فى نهائى القرن.. موسيمانى يُجهّز قوته الضاربة وباتشيكو يستعين بالمثلث المُرعب.. والأحمر يسعى للتاسعة والأبيض للسادسة
 

الرئيس يستقبل وزير خارجية الكويت ويؤكد: مصر حريصة على التعاون وأمن الخليج من أمننا القومى.. السيسى يتسلم رسالة من الأمير نواف الأحمد الصباح تؤكد اعتزاز الكويت حكومة وشعباً بالأواصر التاريخية مع مصر

 
«الوطنية للانتخابات» تراجع نتائج إعادة المرحلة الأولى تمهيداً للإعلان النهائي.. انتهاء الطعون بمجلس الدولة فى المرحلة الثانية اليوم.. ومصريو الخارج يبدأون طباعة بطاقات الاقتراع
 

«قمة مصر الاقتصادية» تحت رعاية مجلس الوزراء الأربعاء.. «اليوم السابع» ترعى القمة إعلاميًا.. و20 متحدثًا من الخبراء فى 3 محاور

 
علاء عابد يشيد بمبادرة «اليوم السابع».. لا مال سياسياً والشعب المصرى لا يُشترى
 

وداع أسطورى لـ«مارادونا».. الساحر فى السماء

 
الدورة المقبلة استثنائية بسبب كورونا.. معرض الكتاب 2022
فى موعده المعتاد
 

استغلال بعض أراضى «الأوقاف» و«قطاع الأعمال» لتنفيذ مشروعات محور المحمودية.. رئيس الوزراء يستعرض مخطط مشروع إنشاء محور التعمير بالإسكندرية

 
وزير الدفاع يلتقى نظيره العراقى ويبحث التعاون المشترك.. الفريق أول محمد زكى: نحرص على زيادة أواصر الشراكة فى العديد من المجالات
 

لا صحة لبيع «مثلث ماسبيرو» لمستثمر أجنبى.. الحكومة تنفى وقف المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة تحسبًا لموجة ثانية من كورونا

 
ختام فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك «جسر الصداقة – 3»
 

العقوبات الأوروبية على أبواب أردوغان.. البرلمان الأوروبى ينتهى من مشروع قانون رادع لممارسات تركيا فى قبرص وشرق المتوسط.. الرئيس التركى يحاول استمالة قادة القارة.. وباريس ترد: نريد أفعالا لا أقوالا

 
اليوم السابع
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة