خالد صلاح

اغتيال العالم النووى الإيرانى محسن فخرى زاده.. استهداف سيارته بالقرب من طهران.. وصفته أمريكا وإسرائيل بقائد برنامج القنابل الذرية.. وطهران تتهم تل أبيب وتتوعد بالرد: سنضرب مثل البرق وسنجعلهم يندمون.. فيديو وصور

الجمعة، 27 نوفمبر 2020 06:12 م
اغتيال العالم النووى الإيرانى محسن فخرى زاده.. استهداف سيارته بالقرب من طهران.. وصفته أمريكا وإسرائيل بقائد برنامج القنابل الذرية.. وطهران تتهم تل أبيب وتتوعد بالرد: سنضرب مثل البرق وسنجعلهم يندمون.. فيديو وصور اغتيال العالم النووى الإيرانى محسن فخرى زاده
كتب عبد الوهاب الجندى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، اغتيال العالم النووى محسن فخرى زاده بعد أن أصيب فى عملية اغتيال استهدفت سيارته بالقرب من العاصمة طهران، ويشتبه العديد من دول العالم، منذ فترة طويلة فى أن محسن فخرى زاده هو العقل المدبر لبرنامج سرى للأسلحة النووية الإيرانية.

 

وقالت وكالة مهرة وأنباء فارس، إن محسن فخرى زاده توفى متأثرا بجروحه فى المستشفى بعد أن أطلق مسلحون النار على سيارته.

 

محسن فخري زاده
محسن فخري زاده

 

وتصف إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، "فخرى زاده" بأنه قائد برنامج سرى للقنبلة الذرية توقف فى عام 2003، وتنفى إيران منذ فترة طويلة سعيها إلى صنع أسلحة نووية.

 

وقالت القوات المسلحة الإيرانية فى بيان نقلته وسائل الإعلام الحكومية: "للأسف.. لم يتمكن الفريق الطبى من إنعاشه وقبل دقائق هذا المدير والعالم حقق أعلى مراتب الشهادة بعد سنوات من الجهد والنضال".

 

وكانت وكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية، قالت فى وقت سابق، إن "إرهابيين فجروا سيارة أخرى" قبل أن يطلقوا النار على سيارة تقل فخرى زاده وحراسه فى كمين خارج العاصمة.

 

 

ويُعتقد أن فخرى زاده ترأس ما تعتقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأجهزة المخابرات الأمريكية أنه برنامج أسلحة نووية منسق فى إيران. لكن تم وقف العمل بالبرنامج فى 2003.

 

من جانبه، قال وزير الدفاع الإيرانى البريجادير جنرال أمير حاتمى، اليوم الجمعة، فى تغريدة على "تويتر": إن اغتيال العالم النووى الإيرانى البارز محسن فخرى زاده يظهر "عمق كراهية الأعداء" للجمهورية الإسلامية.

 

وتوعد قائد عسكرى إيرانى، اليوم الجمعة، بأن بلاده سترد باستهداف قتلة العالم النووى الإيرانى محسن فخرى زاده.

 

وقال حسين دهقانى فى تغريدة: "سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم"، ودهقانى مستشار عسكرى للزعيم الإيرانى الأعلى آية الله على خامنئى.

 

سيارة فخرى زاده
سيارة فخرى زاده

في السياق ذاته، اتهم وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف، تل أبيب بالوقوف وراء اغتيال العالم النووي محسن فخرى، قائلا:"  هناك مؤشرات خطيرة عن دور إسرائيلي في مقتل العالم النووي الإيراني".

 

من ناحية أخرى، امتنع مسؤول من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن التعليق على أنباء عن هجوم استهدف عالما نوويا إيرانيا بارزا اليوم الجمعة، كما امتنعت أيضا وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، وفق ما نشرت وكالة رويترز للأنباء.

 

ويذكر أن محسن فخري زاده، يعد رئيس البرنامج النووي الإيراني، وتعتبره واشنطن وتل أبيب، أنه رئيس برنامج القنابل الذرية الإيرانى.

 

وحسب المعلومات المتوفرة عن محسن فخرى، فهو يعمل ضابطًا فى الحرس الثورى الإيرانى وأستاذًا للفيزياء فى جامعة الإمام حسين في طهران.

 

وخضع فخري زاده لتجميد أصوله وحظر السفر من قبل مجلس الأمن الدولى، وبرر المجلس ذلك بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية طلبت إجراء مقابلة مع فخرى زاده ورفضت إيران إتاحته.

 

لحظة اغتيال العالم الإيراني
لحظة اغتيال العالم الإيراني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة