خالد صلاح

تحذير أخير للأهلاوية والزملكاوية.. شاهدوا قمة القرن الأفريقى وحافظوا على صحكتم فى زمن كورونا.. ارتدوا الكمامات والتزموا التباعد الاجتماعى.. تجنبوا الأماكن المغلقة واستمتعوا بالمباراة فى الهواء الطلق

الجمعة، 27 نوفمبر 2020 06:16 م
تحذير أخير للأهلاوية والزملكاوية.. شاهدوا قمة القرن الأفريقى وحافظوا على صحكتم فى زمن كورونا.. ارتدوا الكمامات والتزموا التباعد الاجتماعى.. تجنبوا الأماكن المغلقة واستمتعوا بالمباراة فى الهواء الطلق الأهلى والزمالك
كتب محمد سالمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من الترقب تسيطر على ملايين المصريين مع اقتراب موعد نهائي القرن الأفريقي بين الأهلى والزمالك المُحدد له اليوم الجمعة في تمام التاسعة مساءً على استاد القاهرة، لاسيما أن اللقاء التاريخى يقام بدون جمهور في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا.

من يخرج إلى شوارع القاهرة اليوم أو أي محافظة أخرى بالجمهورية سيشاهد حالة استعداد خاصة لجمهور الفريقين سواء الأهلى أو الزمالك، فالأعلام تنتشر وكذلك قمصان الفريقين، أيضًا من المنتظر أن تكون هناك تجمعات سواء في البيوت أو النوادى أو أي مكان أخرى سيذاع فيه اللقاء ، لكن المخاوف تتركز أن تلك التجمعات تأتى تزامنا مع تحذيرات وزارة الصحة من الموجة الثانية من فيروس كورونا التي تمر بها مصر خلال هذه الفترة.

وبشأن تجمعات مباراة القمة المنتظر، وجه الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، نصيحة لكل شخص يرغب في مشاهدة مباراة الأهلي والزمالك، بالمنزل، قائلا "يجب أن يكون بين كل شخص وآخر مسافة كافية، بالإضافة إلى ارتداء الكمامة طوال فترة التواجد، كما أنه لابد من وجود المطهرات اللازمة لاستخدامها من وقت لأخر أثناء المشاهدة".

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر" التى يذاع على قناة mbc مصر، أن اللقاح الحقيقي ضد فيروس كورونا هو وعي المواطنين، لأن الوقاية تقي الشخص من الإصابة لأن اللقاح لا يمنع من الإصابة بنسبة 100%، وهو يعمل فقط على رفع مناعة الشخص ويجعله أكثر قدرة على مواجهة الفيروس".

في الشأن نفسه، حذرت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، فى تصريحات صحفية، جماهير كرة القدم من التجمع في المقاهي والكافيهات المغلقة لمتابعة نهائي دوري أبطال إفريقيا، تجنبا لخطر انتقال عدوى فيروس كورونا.

وأوضحت الوزيرة، أن قطاع الطب الوقائي أعد خطة محكمة لتأمين المباراة ومنع تفشي العدوى بين المتابعين، مطالبة الشعب المصري بمشاهدة المباراة في الأماكن المفتوحة وجيدة التهوية.

 

 

فى الإطار ذاته، أعلنت وزارة الصحة والسكان عن وضع خطة للتأمين الطبى لمباراة نهائى دورى أبطال أفريقيا، والتى ستقام مساء اليوم الجمعة على ملعب ستاد القاهرة الدولي، وذلك ضمن خطة الوزارة لتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للتأمين الطبى لكافة الفعاليات، وفى إطار الحرص على الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين والتصدى لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح بيان للوزارة اليوم، أنه تم توفير الخدمات الطبية بالتنسيق الكامل مع وزارة الشباب والرياضة ووزارة الداخلية والاتحاد المصرى لكرة القدم والاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" وهيئة ستاد القاهرة الدولى وناديى الأهلى والزمالك، كما أن خطة التأمين الطبى يتم تنفيذها من خلال كل من: قطاع الطب العلاجى وقطاع الطب الوقائى وقطاع الرعاية الأساسية، حيث تم توفير عدد 3 عيادات متنقلة تضم عدداً من الأطقم الطبية والأدوية وكافة المستلزمات الطبية والوقائية الخاصة بهذه العيادات، حيث تقدم تلك العيادات الخدمات الطبية من قياس ضغط الدم والسكرى ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي.

ولفتت الوزارة إلى أن هناك متابعة مستمرة من الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة بشأن التشديد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية حتى انتهاء المباراة وانصراف الحضور، حيث يقوم فريق المتطوعين التابع للوزارة بمتابعة التزام الحضور بارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعى والحرص على تقليل الكثافات ومنع التزاحم فى المدرجات ومحيط الاستاد، بالإضافة إلى قيام فريق من قطاع الطب الوقائى برش المطهرات وتعقيم كافة أرجاء الاستاد وخاصةً المدرجات وغرف تبديل الملابس، وممرات دخول وخروج اللاعبين والأطقم الفنية والإدارية وطاقم التحكيم، ومكان إقامة المؤتمر الصحفي.

يشار إلى أن مباراة اليوم تُقام وسط ظروف صعبة بسبب فيروس كورونا الذي حرم القطبين من 6 لاعبين إذ يغيب عن الأهلي الثلاثي اليو ديانج وصالح جمعة ووليد سليمان، فيما يغيب عن الزمالك عبد الله جمعة ومحمود حمدي "الونش" ويوسف أوباما، وتسببت هذه الغيابات في حيرة كلاً من الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي والبرتغالي باتشيكو المدير الفني للزمالك


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة