خالد صلاح

زى النهاردة.. الجنايات تقضى بإعدام 7 متهمين بقضية "خلية ميكروباص حلوان"

الجمعة، 27 نوفمبر 2020 05:00 ص
زى النهاردة.. الجنايات تقضى بإعدام 7 متهمين بقضية "خلية ميكروباص حلوان" المتهمون ـ أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

زى النهاردة منذ سنة، سطرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، كلمة النهاية فى محكامة المتهمين بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"خلية ميكروباص حلوان"، بعدما قضت بالإعدام شنقا لـ7 متهمين، والسجن المشدد 15 سنة لـ 3 متهمين آخرين، وعاقبت 15 متهما بالسجن المشدد 10 سنوات، وبرأت 7 متهمين من التهم الموجهة إليهم، وأمرت بمصادرة المضبوطات.

 

وخلال جلسة الحكم ألقت المحكمة كلمة جاء فيها: ها نحن اليوم تفجعنا نقيصة تطعن في جسد الآمة بسهام الغدر وتلهب أكباد هذا الشعب بأثره حسرات وآلما لا ينقطعان، إنما ثانى جرائم الشيطان في خلائف ادم انها جريمة العار ومجلبة الخسائر، ولا أمارى أن بين كل رثاء وما نشعر من ألم يقص مضاجعنا ، بونا شاسعا لا تسد فوهته صرخات ودموع الأسى أو مد الأرض حبرا.

 

واستكملت المحكمة: هذه القضية تضمنت من الوقائع والأحداث ما يشيب لها الولدان وتقشعر لها الأبدان، ارتكب فيها المتهمون وقائع في أماكن وأوقات مختلفة ومتلاحقة قتلوا فيها حوالى 24 من أبناء هذا الوطن مابين ضابط وأمين شرطة ومواطنون عزل خرجوا جميعا يؤدون واجبهم الوطنى من أجل استقرار وامن وأما بلدهم ووطنهم مصر، فاستحقوا جميعا قول رب العزة سبحانه " وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ".

 

واستطرد رئيس المحكمة : هؤلاء المتهمين امتلأت قلوبهم غدرا وعقولهم فكرا جانحا وجرهم شيطانهم بزمام اللعنة إلى الغدر والخيانة فراحوا تنازعوا شهواتهم إلا أن يجنوا على أنفسهم الجناية الكبرى ويسعوا الى الهلاك السعاية القصوى فما كان لهم إلا عاقبه الندامة والخسران، فلا يضن عاقل أن مثولهم الآن في موقف الحساب والمحاكمة قادر على إعادة  الإنسانية في نفوسهم لان الجريمة قد روتهم بلبانها وسقتهم قوة

 

ووجهت المحكمة حديثها للمتهمين: من منكم يرد عن الأم المكلومة والزوجة الثكلى والابن المحسور على أبيه جمرا بين أحشاءه، ... ودعونى أسألكم سؤال الحسرة فأقول عن أي جريمة تحاكمون عن الغدر أم عن القتل أم عن تلك المفازع التي افشتيموها في أرض الكنانة مصر؟.

 

وتابعت: فمصر دولة القانون الرادع ونصر الحق الضائع ولا يسع القاضي العادل في موقف هذا إلا أن يكون لسان الحق ومنطق العدالة ورحمة القلوب وسلاح ذوتى الحاجة ومحط انظار الغوث.

 

يذكر أن النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة تهم منها، الانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، وتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، والقتل العمد لرجال الشرطة، واغتيال ضابط و 7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وارتكاب عمليات إرهابية بمنطقة المنيب، وقتل العميد على فهمى "رئيس وحدة مرور المنيب"، والمجند المرافق له، وإشعال النار فى سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى "من قوة إدارة مرور الجيزة" بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه مصرى بتاريخ 6 أبريل 2016

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة