خالد صلاح

الرئيس يصل جنوب السودان فى زيارة تاريخية.. "سلفا كير" يستقبل السيسى بمطار العاصمة جوبا.. ومتحدث الرئاسة: الجانبان يناقشان أهم التطورات السياسية الخاصة بالقضايا الإقليمية والقارية ذات الاهتمام المشترك

السبت، 28 نوفمبر 2020 12:50 م
الرئيس يصل جنوب السودان فى زيارة تاريخية.. "سلفا كير" يستقبل السيسى بمطار العاصمة جوبا.. ومتحدث الرئاسة: الجانبان يناقشان أهم التطورات السياسية الخاصة بالقضايا الإقليمية والقارية ذات الاهتمام المشترك الرئيس يصل جنوب السودان فى زيارة تاريخية
كتب محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي يصل إلى جنوب السودان، حيث كان في استقباله الرئيس سلفا كير بمطار جوبا الدولى، وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن زيارة الرئيس إلى جنوب السودان، والتي تعد الأولى من نوعها، ستشهد عقد قمة مصرية - جنوب سودانية، ستتناول مناقشة مختلف الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصةً على الصعيد الاقتصادي والتنموي، بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين، وذلك في اطار الإرادة القوية المتبادلة لتعزيز أطر التعاون بينهما.
 
 
ومن المقرر أن تشهد القمة المصرية - الجنوب سودانية كذلك التباحث حول أهم التطورات السياسية الخاصة بالقضايا الإقليمية والقارية ذات الاهتمام المشترك.
 
ويمثل جنوب السودان أهميةً استثنائية بالنسبة لمصر لما يمثله من عمق أمنى واستراتيجى، ولعلاقاتنا التاريخية معه باعتباره أرض التلاقى والتواصل العربى الأفريقى، وكذلك بما يملكه من فرص وإمكانات واعدة، حيث تبذل مصر مساعى كبيرة لتوطيد علاقاتها مع الجنوب السوداني فى إطار استراتيجية شاملة لتطويرها ، من أجل دعم التنمية وتحقيق السلام والاستقرار.
 
2020-11-28T092351Z_1931440694_RC29CK9UONW7_RTRMADP_3_SOUTH-SUDAN-EGYPT
 
 
وبحسب تقرير للهيئة العامة للاستعلامات؛ سارعت مصر إلى إعلان دعمها لدولة جنوب السودان والاعتراف بها دولة مستقلة، وإقامة علاقات دبلوماسية معها، وذلك فى إطار حرص مصر على رغبة أبناء الجنوب فى أن تكون لهم دولة مستقلة خاصة بهم ومنفصلة عن الشمال، وهناك تنسيق بين مصر وجنوب السودان فيما يتعلق بحوض نهر النيل، وفى التوصل إلى حلول للصراعات بالطرق السلمية لتحقيق الاستقرار في جنوب السودان والقرن الأفريقي والقارة الإفريقية.
 
2020-11-28T092050Z_203570245_RC29CK91QT77_RTRMADP_3_SOUTH-SUDAN-EGYPT
 

 

 
وفى إطار دعم مصر لدولة جنوب السودان، أرسلت مصر أكبر قوة لقوات حفظ السلام الدولية بجنوب السودان، حرصا على دعم استقرار الدولة، وتسعى مصر إلى زيادة دعمها لدولة جنوب السودان فى مجالات التعليم والصحة والمشروعات الخدمية والبنية التحتية، والتعاون المشترك فى كافة المجالات.
 
وفى 23/9/2014 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك، سيلفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان، على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ثمّن سيلفا كير دور مصر سواء في منطقة الشرق الأوسط أو في إفريقيا، مشيدا بالدعم المصري لبلاده في مختلف المجالات، ولا سيما في مجال التعليم، معرباً عن تطلعهم لاستمرار هذا الدعم. أضاف سيلفا كير أن حكومته ملتزمة بالنهج السلمي لتسوية الأزمة الداخلية فى جنوب السودان. أكد السيسى على أهمية أن يمثل نهر النيل فرصة حقيقية للتعاون والتنمية في منطقة دول الحوض، وبما يحقق المكاسب لكافة الأطراف.
 
2020-11-28T092349Z_2029972166_RC29CK9GWOQF_RTRMADP_3_SOUTH-SUDAN-EGYPT
 

 

 
وفى 20/9/2016 ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي قمة مجلس السلم والأمن الإفريقي، التي ناقشت تطورات الوضع في جنوب السودان، وأكد الرئيس على أهمية التوصل إلى آلية فعالة لمساعدة كافة الأطراف الجنوب سودانية على التمسك بخيار السلام ومساندتها على تنفيذ بنود اتفاق السلام وإرساء أسس الأمن والاستقرار، وإيجاد حلول عاجلة للأزمة الإنسانية في جنوب السودان، والنهوض بالوضع الاقتصادي المتردي به لتحقيق ما يتطلع إليه أبناؤه من آمال في السلم والاستقرار والتقدم، وأعرب الرئيس السيسي عن أهمية متابعة التنسيق مع حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية بجنوب السودان من أجل الاتفاق على ولاية القوة المُقترح نشرها وتشكيلها ومناطق انتشارها، بما يأخذ شواغل حكومة جنوب السودان في الاعتبار، كما أكد الرئيس السيسي أن مصر مستمرة في مساندتها لكافة الجهود الرامية لدعم تنفيذ اتفاق التسوية السلمية في جنوب السودان.
 
 
وفي 28/1/2018 أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، أكد خلاله دعم مصر لإحلال السلام فى جنوب السودان، وذلك فى إطار الاتفاق المنشط للسلام بين الأطراف الجنوب سودانية الذى تم التوصل إليه، وكذا مساندة مصر لمختلف الجهود الهادفة إلى تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان نحو الاستقرار والتنمية.
 
 
وفي 3/9/2018 خلال حضوره منتدى التعاون الصين - أفريقيا (فوكاك)، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين رئيس جنوب السودان سلفا كير، واستعرض اللقاء أوجه التعاون الثنائي بين البلدين حيث أكد الرئيس أن مصر ستواصل مساندة جهود التنمية في جنوب السودان، وتعزيز أطر التعاون الثنائي وتقديم المساعدات والدعم الفني لجنوب السودان، بما يسهم في تلبية تطلعات شعبها نحو مستقبل أفضل، والمضي قدماً في تنفيذ المشروعات الثنائية، فضلاً عن تعزيز جهود إعادة إعمار جنوب السودان وتنفيذ مشروعات تحقق مصالح الشعبين في مختلف المجالات.
 
وفى 4/3/2020 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي جيمس وانى إيجا، نائب رئيس جنوب السودان حيث طلب الرئيس نقل تحياته إلى أخيه الرئيس سلفا كير، مشيداً بعمق العلاقات المصرية الجنوب سودانية، ومؤكداً الحرص على تطويرها، وكذا مواصلة مصر بذل مساعيها على المستويين الإقليمي والدولي لتعزيز الجهود الرامية لتحقيق الاستقرار والسلام في جنوب السودان. رحب الرئيس بالخطوة المهمة التي حققتها مؤخراً الأطراف في جنوب السودان بإعلان الرئيس "سلفا كير" وزعيم المعارضة "رياك مشار" عن اعتزامهما البدء في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية تنفيذاً لمقررات اتفاق السلام، مشيراً إلى أهمية البناء على الزخم القائم على الساحة السياسية في جنوب السودان وتوافر الإرادة اللازمة من قبل كافة الأطراف بهدف الاستمرار في تنفيذ استحقاقات اتفاق السلام. نقل "إيجا" تحيات الرئيس سلفا كير إلى الرئيس، معرباً عن تقدير بلاده الكبير لمصر وشعبها وقيادتها، ومثمناً التطور المتواصل في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين. شهد اللقاء التباحث حول سبل تفعيل وتطوير أطر التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات في المرحلة المقبلة، فضلاً عن تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
 
وفى 25/3/2020 تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الرئيس سلفا كير، رئيس جمهورية جنوب السودان. أعرب رئيس جمهورية جنوب السودان خلال الاتصال عن تقديره تجاه دور مصر والجهود التي تبذلها دعماً لاستقرار الأوضاع فى جنوب السودان وذلك في اطار دور مصر الفاعل على المستويين الإقليمي والقاري، مثمناً ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية، مؤكداً حرص جنوب السودان على الاستمرار في تعزيز مختلف أوجه التعاون المشترك مع مصر خلال الفترة المقبلة.
 
ورحب الرئيس السيسي بالتوافق الذي تم مؤخراً بين الرئيس "سلفا كير" وزعيم المعارضة "رياك مشار" لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية تنفيذاً لمقررات اتفاق السلام، مؤكداً سيادته أهمية العمل من قبل كافة الأطراف المعنية للاستمرار في تنفيذ استحقاقات الاتفاق.
 
وأكد الرئيس عمق العلاقات التي تجمع بين البلدين، وحرص مصر على الاستمرار في تقديم مختلف صور الدعم إلى الأشقاء في جنوب السودان ودعم عملية السلام بها.
 
كما شهد الاتصال التباحث حول بعض موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين في عدد من المجالات، فضلاً عن تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
 
وفى 11/7/2020 بعث الرئيس السيسي ببرقية تهنئة إلى رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، بمناسبة الاحتفال بيوم الاستقلال. 
 
وفى 12/8/2020 وجه الرئيس السيسي، رسالة إلى الرئيس سلفاكير رئيس دولة جنوب السودان أكد خلالها على قوة ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين. نقل الرسالة رئيس جهاز المخابرات العامة الوزير عباس كامل الذي توجه على رأس وفد مصري إلى دولة جنوب السودان موفداً من الرئيس السيسي في زيارة التقي خلالها الرئيس سلفاكير ونائبه الأول رياك مشار وعدد من المسئولين في جوبا. 
 
 
الرئيس عبد الفتاح السيسي وسلفا كير  رئيس جنوب السودان  (1)
 

 

الرئيس عبد الفتاح السيسي وسلفا كير  رئيس جنوب السودان  (2)
 

 

الرئيس عبد الفتاح السيسي وسلفا كير  رئيس جنوب السودان  (3)
 

 

الرئيس عبد الفتاح السيسي وسلفا كير  رئيس جنوب السودان  (4)
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة